Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“كيم كارداشيان” تستأجر رحم صديقتها

كيم كارداشيان تستأجر رحم صديقتها

فضيلة بودريش

تردد مؤخرا اسم المرأة التي عبرت عن استعدادها الكبير، لأن تكون الأم الحاضنة للحمل الجديد، لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، التي كانت قد كشفت خلال الأيام القليلة الماضية، عن نيتها في الإنجاب مرة أخرى، حتى بعد أن نصحها الأطباء بالتخلي عن فكرة الحمل والإنجاب، لأنه يمثل خطرا كبيرا على صحتها بل على حياتها أيضا لكن المدهش أنه بسرعة البرق اتضحت شخصية المرأة التي سوف تنوب عن النجمة في حمل الابن المقبل ل”كيم” ويتعلق الأمر بصديقة مقربة منها وتعمل عارضة للأزياء.

لقد انتشر خبر رغبة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في الاستعانة برحم امرأة لإنجاب طفل جديد، وانتشرت بعده تقارير مطلعة تفيد أن عارضة الأزياء العالمية وصديقة كيم المفضلة والمقربة “كريسي تايغن، مستعدة لأن تقوم بهذه المهمة

الجدير بالإشارة فإن عارضة الأزياء كريسي تايغن، كانت قد أكدت مؤخرا إلى أحد المواقع الإلكترونية، أنها مرشحة بأن تكون الأم البديلة، من أجل أن تتيح لصديقة عمرها كيم الاستعانة برحمها، ليكبر فيه الابن القادم بدلا من رحم والدته الأصلية، التي يتعذر عليها ذلك بسبب مرضها، على ضوء تحذيرات الأطباء العديدة لها، حتى تلك التي أصيبت بها في حملها الأخير.

وترغب الأم الحاضنة المستقبلية لابن أو ابنة كيم في الاستمتاع بتجربة الحمل، التي تراها مدهشة وتستحق أن تعاش من طرف المرأة، وكشفت في سياق متصل أنها مستعدة لولوج مغامرة التجربة الجديدة من دون أي تردد، وبعيدا عن أي خوف.

وكانت كريسي قد أنجبت منذ فترة ابنتها الأولى لونا من زوجها جون ليجيند، بعد أن اعتمدت تقنية التلقيح الاصطناعي.

اخترنا لك