Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

العازب الأشهر في الدراما التركية زواج كيفانج تاتليتوغ الشهير بـ مهند

زواج كيفانج تاتليتوغ الشهير بـ مهند

القاهرة – أحمد محمود

بين غمضة عين وانتباهتها، أعلن العازب الأشهر في الدراما التركية ومعشوق النساء، زواجه بشكل مفاجئ، ودون أي سابق إنذار، ما جعل البعض يشك بأن الأمر لا يتعدى المزاح أو الشائعات التي تلاحق فنانا شهيرا ومحبوبا داخل تركيا وخارجها، هو الممثل التركي “كيفانج تاتليتوغ” الشهير بمهند في الوطن العربي الذي استطاع أن يتربع على عرش الدراما التركية، وخاصة في الوطن العربي رغم صغر سنه، فكانت أنجح وأشهر الأعمال الدرامية التركية من بطولته مثل مسلسل “نور” الذي شاركته بطولته “سونجول أودن” و”العشق الممنوع” إلى جانب “بيرين سات” وأيضاً “شمال جنوب” و”ميرنا وخليل” و”كورت سيد وشوري”، وإليكم تفاصيل زفاف “تاتليتوغ” منذ بداية حبه لـ”باشاك”، حتى تتويج حبهما بالزفاف في “باريس”.

صداقة تحولت إلى حب

تعرف الممثل التركي “كيفانج تاتليتوغ” الشهير بمهند في الوطن العربي على مصممة الأزياء التركية “باشاك ديزار” عندما عملا سويا في مسلسله الأشهر “العشق الممنوع”، حيث كانت ديزار مصممة أزياء العمل، مصممة الأزياء التركية التي ذاع صيتها بين لحظة وضحاها، فعملت في أنجح الأعمال الدرامية، مثل “مد جزر” و”العشق الممنوع” و”خليل وميرنا”، وبعد أن تشارك “كيفانج” و”باشاك” في العمل بالعشق الممنوع توطدت علاقتهما بشكل كبير، ونشأت بينهما صداقة.

في هذه الأثناء كانت “ديزار” متزوجة من “اوران فرنسيز” ولكن حياتها لم تكن مستقرة معه في هذا الوقت، ولاحظت الصحافة حينها أن “ديزار” و”كيفانج” يظهران سويا كثيرا بشكل مستمر، ولكن الثنائي نفى حينها تلك الأقاويل وتعاملا معها على أنها شائعات لا أساس لها من الصحة، إلى أن أصبح الانفصال بين “ديزار” وزوجها “أوران” بات وشيكا، وانفصلا بالفعل في مطلع عام 2013، وأعلنت علاقتها بـ “تاتليتوغ” في ديسمبر 2013، وفي هذه الأثناء لم تكن “ديزار” قد حصلت على الطلاق، ولكن علاقتها انقطعت بزوجها، واستمرت علاقتها مع “كيفانج” وهي متزوجة.

كيفانج يتخلى عن حب عمره “آزارا اكين”

لم تكن “ديزار” قد حصلت على طلاقها من “أوران” عندما أعلنت ارتباطها بـ “تاتليتوغ” الذي قد ترك خلفه حبيبته السابقة ملكة جمال تركيا الممثلة التركية “آزارا اكين” التي عاش معها علاقة حب لمدة 11 عاما، ولم تكن “اكين” هي الوحيدة التي تركها “تاتليتوغ” بل هناك المزيد مثل عارضة الأزياء الفرنسية “يوجين فلورنسا” وفتاة المجتمع الراقي “أيديل فرات” والممثلة التركية “ملتم جومبول” التي كانت تكبره بـ 15 عاما، ولكن علاقتهما لم تدم كثيرا، ويعتقد البعض أن سبب ارتباط “تاتليتوغ” بـ”ديزار” يعود إلى أنها تشبه “أكين” إلى حد كبير.

تطور علاقة “كيفانج” بـ”باشاك ديزار”

تطورت علاقة “ديزار” بـ “تاتليتوغ” حتى أصبحا يظهران سويا باستمرار في لحظات رومانسية وفي عطلات على شاطئ البحر، ورغم ذلك لم تكن تطلقت من “اوران”، وبطبيعة الحال لم يطلبها “تاتليتوغ” بشكل رسمي، واستمرت العلاقة على هذا الشكل حتى أعلن “تاتليتوغ” في آخر يناير من العام الحالي، أنه سيتزوج من “ديزار” في فبراير، وتكتمت “ديزار” أنها قد حصلت على الطلاق منذ أربعة أشهر.

والدي “تاتليتوغ” يرفضان “باشاك ديزار”

لكن الأمر لم يمر بسلام، فقد أعلنت السيدة “نورتين تاتليتوغ” والدة “كيفانج” أنها لن تحضر زفاف ابنها الذي قرر إقامته في العاصمة الفرنسية باريس، فيما انضم لها والد “كيفانج”، وعللت  “نورتين” عدم ذهابها إلى زفاف ابنها بحالتها الصحية، وأن الأطباء أكدوا أن السفر سيعرض حياتها للخطر، وكان ذلك من غير المنطقي، فإذا كانت الحال كذلك، لماذا قرر “تاتليتوغ” إقامة زفافه بباريس، أم أنه اختار إقامته خارج تركيا ليكون لديه رد للصحافة على غياب والديه.

السبب الحقيقي لرفض “ديزار”

في نفس الوقت صرحت مصادر قريبة من عائلة “تاتليتوغ” أن والدي “كيفانج” غير راضين عن هذا الزواج، خاصة والدته “نورتين”، ويعود هذا الرفض إلى أن “ديزار” تكبر “تاتليتوغ” سنا بثلاث سنوات، وأيضا نظرا لأنها كانت متزوجة من قبل “تاتليتوغ”، فيما لم يسبق له الزواج، أما السبب الثالث والأخير أنها كانت على علاقة بـ”كيفانج” بنفس الوقت الذي كانت متزوجة فيه من رجل آخر.

حفل زفاف أسطوري

وقد أعلن الممثل التركي “كيفانج تاتليتوغ” عن موعد زفافه من حبيبته “مصممة الأزياء التركية “باشاك ديزار” بشكل مفاجئ في بداية العام الحالي الذي قررا أن يكون في 19 فبراير الماضي في العاصمة الفرنسية باريس وبحضور 50 مدعوا فقط من أصدقاء وأقارب العروسين، فيما تكفل “تاتليتوغ” بنفقات سفر وإقامة المدعوين لمدة أربعة أيام منذ 18 إلى 22 فبراير، بأحد أشهر الفنادق الواقعة بشارع الشانزليزيه، وتكلفت نفقات المدعوين ما يقرب من 200 ألف دولار، في حين أعطى كيفانج لزوجته 30 ألف دولار لشراء كل ما يلزمها في حفل الزفاف.

حضر الزفاف القنصل التركي بسفارة باريس وصديق “كيفانج” المقرب الممثل التركي “كيفانج كاسبالي” وزوجته الممثلة التركية “سيديف افجي”، وقد منع “تاتليتوغ” الصحفيين منعاً باتاً من الدخول إلى حفل زفافه، وذكر أن سبب ذلك هو أنه يريد أن يحتفل بأهم يوم في حياته كشخص عادي، بعيداً عن الأضواء، ولكي يشعر براحة أكثر هو وعروسه “باشاك ديزار”، فيما سافر الزوجان بعد ذلك من باريس إلى شاطئ هاواي لقضاء شهر العسل.

من هي باشاك ديزار

باشاك ديزار.. مصممة أزياء وخبيرة موضة تركية الجنسية ولدت في 1980 بأسطنبول، وقد نشأت “ديزار” مع عائلتها وعاشت طيلة حياتها بأسطنبول، وتخرجت من جامعة مرمرة قسم الاتصالات، ولكنها لم تكتفِ بذلك فسافرت إلى إيطاليا وتحديداً إلى ميلانو لتلتحق بمعهد Di burgo لتدرس تصميم الأزياء، وعندما انتهت من دراستها عادت مرة أخرى إلى أسطنبول، ولكنها لم تكتفِ بذلك، والتحقت بجامعة المعمار سنان، واستكملت دراستها بتصميم الأزياء، ولم تكتفِ “ديزار” المغرمة بتصميم الأزياء بذلك، بل سافرت إلى لندن لتلتحق بمعهد Saint martins وتتلقى دورات في تصميم الأزياء، ثم عادت بعد ذلك إلى أسطنبول لتمارس عملها كمصممة أزياء وخبيرة بالموضة، وعملت بالعديد من المسلسلات كمصممة أزياء مثل “العشق الممنوع” و”مد جزر” وغيرها من أنجح وأشهر الأعمال الدرامية، واستطاعت “ديزار” أن تحظى بشهرة واسعة في سنوات قليلة، وقد ساعدها على ذلك التعليم الذي تلقته في أشهر بلدان الموضة، وتتأثر “ديزار” في أعمالها كثيراً بالموضة الفرنسية.

اخترنا لك