Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تعرفي إلى تركيب بشرتك لتعتني بها جيداً

تعرفي إلى تركيب بشرتك لتعتني بها جيداً

ينبغي على كل امرأة التعرف إلى تكوين ونوع بشرتها لتكون أكثر دراية بها عند التعامل معها بلغة العناية والتجميل.

ممّ تتكون البشرة؟

تتكون البشرة من ثلاث طبقات رئيسية: الإيبيديرمس والديرمس والهايبوديرمس.

الإيبيديرمس هي طبقة الجلد الخارجية، وسمكها المجهري بالوجه 0,2 مم. وتتألف هذه الطبقة من خلايا الجلد الميتة في طور التقشر والسقوط، لتحل محلها خلايا جديدة، وبين الإيبيديرمس والديرميس توجد الطبقة الأساسية التي تتكون فيها خلايا الجلد الجديدة، وتتجه نحو السطح منها، وتستغرق عملية وصول خلية جديدة إلى السطح نحو 28 يوماً.

بعد ذلك هناك طبقة الديرميس وسمكها عادة 1,8 مم، وتتألف من بروتين ليفي يسمى الكولاجين والمرنين، ويسهمان في ليونة البشرة، بالإضافة إلى شبكة من الأوعية الدموية والأعصاب، وغدد الدهن والعرق والمسام وبصيلات الشعر.

أما الهايبوديرمس فهو نسيج تحت كل من الإيبيديرمس والديرميس، ويحتوي على عضلات وأوردة وخلايا دهنية ويتغير سمكه تبعاً لمكان وجود الجلد بالجسم .

المواد الدهنية والعرق يتم إنتاجها بواسطة غدد الدهن والعرق في الديرميس، وتكون غشاء عرقياً دهنياً على الجلد، هذا الغشاء يقوم بتشحيم سطح الجلد، ما يساعد في طرد الجراثيم، وحماية الجلد من التهيج، كما يحافظ على الحمضية الطفيفة لمستوى الـ pH، أو الأس الهيدروجيني للجلد، وتستغرق عودة الجلد إلى مستوى الـ pH الطبيعي خاصته بعد الغسل من ساعة إلى اثنتين، وتقلل المنظفات القاسية كالصابون عملية التجدد.

نشاط الغدد المنتجة للمواد الدهنية، هو الذي يحدد نوع البشرة، وهنا النشاط في منطقة الـ T (بعرض الجبهة ونزولا على الأنف والذقن)، قد يكون أكبر منه في أي منطقة أخرى.

*هناك أربعة أنواع رئيسية للبشرة:

البشرة الجافة والبشرة العادية والبشرة الدهنية والبشرة المختلطة، وعلى الرغم من أن البشرة العادية، فهي غالبا ما تميل نحو الدهنية أو الجافة، ومن بين هذه الأنواع الأربعة الرئيسية هناك أنواع من البشرة تتطلب عناية واهتماماًبشكل خاص كالبشرة الحساسة أو البشرة السوداء.

اخترنا لك