Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الكويت مادة دراسية بهونغ كونغ لأول مرة في تاريخ التعليم الجامعي

الكويت مادة دراسية بهونغ كونغ لأول مرة في تاريخ التعليم الجامعي

قرر مركز دراسات الثقافة الإسلامية التابع للجامعة الصينية في هونغ كونغ إدراج الكويت كمادة دراسية في الفصل الدراسي الحالي وهو أمر يحدث لأول مرة في تاريخ التعليم الجامعي في الجزيرة.

وذكرت القنصلية العامة للكويت لدى هونغ كونغ ومكاو في بيان أن اختيار الكويت جاء باعتبارها نموذجاً للدولة العربية الإسلامية.

وفي الإطار عقدت قنصلية الكويت محاضرة بالجامعة الصينية في هونغ كونغ لاستعراض دور البلاد المميز في العمل الإنساني على المستوى العالمي، وألقى المحاضرة كل من السكرتير الثاني في القنصلية عدنان الغنيم والملحق الإداري في القنصلية خالد المانع وسط حضور عدد من الطلبة وأساتذة الجامعة والمهتمين بشؤون الشرق الأوسط.

وتناول المحاضران العمل الإنساني العالمي للكويت الذي تكللت نتائجه بتكريم الأمم المتحدة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ومنح سموه لقب (قائد للعمل الإنساني) وتسمية الكويت (مركزاً للعمل الإنساني).

وتطرقا إلى مراحل تطور الكويت تاريخياً وحضارياً ورؤية الكويت في عام 2035 مستعرضين مقاطع مصورة (فيديو) باللغة الإنجليزية من إنتاج وزارة الإعلام الكويتية تحت عنوان (الكويت في الخط الأمامي للعمل الإنساني) توضح الأعمال الخيرية والإنسانية التي قامت بها الكويت على جميع الأصعدة وفي مختلف أنحاء العالم.

واختتمت المحاضرة بفتح المجال أمام الحضور لتوجيه الأسئلة والتي تطرقت إلى الكويت ومفهوم الإسلام والمرأة والبرلمان وقد نالت الردود استحسان الحضور ما ترك انطباعاً إيجابياً لدى الطلبة حول مادة المحاضرة.

وكانت الكويت قد ساهمت مادياً في إنشاء مركز دراسات الثقافة الإسلامية التابع للجامعة الصينية في هونغ كونغ في مايو 2015

اخترنا لك