Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

يقتل طفلته ويضعها في الثلاجة متعللا أنها “توسخ البيت”

يقتل طفلته ويضعها في الثلاجة

أيمن الرفاعي

استيقظ المجتمع الكويتي بالأمس على جريمة هزت أركانه ووجدانه معا. هي جريمة لم يعتد عليها المواطن العربي ولو تم مشاهدتها في أحد أفلام العنف لادعينا أن المؤلف لديه خيال واسع.

يتجرد الأب من نزعته الإنسانية في حضور الأم التي حتما لم تعرف يوما مشاعر الأمومة وينهال على طفلته ذات الثلاث سنوات بالضرب المبرح الى أن تسلم روحها إلى بارئها.

هذا الوحش استخدم أسلاك الكهرباء لضرب طفلته الى ان تفارق روحها لجسمها. ولم يكتفي بعملته التي تشيب لها الرؤس بل قام بشراء ديب فريزر جديد ومن ثم وضع جثة الطفلة به لمدة اسبوع.

لو اجتمع علماء النفس جميعا لتحليل هذه الأفعال حتما سيقف هؤلاء عاجزين عن تقديم تفسير علمي لهذه الأعمال الوحشية.

فالحيوانات والطيور أكثر رفقا بأبنائها من ذلك الذي ينتسب الى الإنسانية. وفي القرآن الكريم عندما قتل الغراب لغراب أخر قام بدفنه أما هذا المجرم فقام بوضع فلذة كبده في الثلاجة.

بالتحقيق مع المتهم وزوجته أكد أنهما كانا تحت تأثير المخدرات التي اعتادوا على تناولها وأنه انهال على الطفلة بالضرب لأنها كانت تثير الفوضى و”توسخ البيت” على حد تعبيره لكن الحقيقة أن البيت متسخ بوجوده من الأساس.

اخترنا لك