Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

إنجازات المرأة الكويتية

 الدكتورة معصومة المبارك

سهام صالح

واصلت الاحتفالية الأولى بيوم المرأة الكويتية (شقائق الرجال) التي انطلقت تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله فعالياتها، حيث تم عرض جانبا من انجازات المرأة الكويتية في المجالين السياسي والمجتمع المدني.

وكانت البداية مع الوزيرة والنائبة السابقة الدكتورة معصومة المبارك التي تحدثت عن انجازات المرأة الكويتية منذ 16 مايو 1999 في المجال السياسي، موجهة تحية إجلال وتقدير للأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد على مبادرته الرائعة في مجتمع كان يرفض الحديث عن قضايا المرأة.

وبينت انه كانت هناك عدة محاولات نيابية لتعديل المادة الأولى من قانون الانتخاب وجميعها باءت بالفشل الا انه في 16 مايو 2005 تم التعديل على المادة الاولى من قانون الانتخاب بمبادرة رائعة من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

واشارت الى انه تم إلحاق هذا التعديل مباشرة بتعيين أول امرأتين في المجلس البلدي وكانت هي البوابة الاولى لدخول المرأة للمعترك السياسي، تليها البوابة الثانية بتعيين أول وزيرة والتي تشرفت بشغل هذا المنصب وقتها.

ولفتت الى ان دخول المرأة الكويتية كوزيرة للبرلمان الكويتي كان دخولا عاصفا، وبالرغم من ذلك كان دعم القيادة للمرأة في تلك اللحظات ممثلة بها شخصيا من سمو رئيس الوزراء آنذاك سمو الأمير الحالي الذي كان دافعا لنجاح النساء في تولي المنصب.

وتحدثت المبارك عن أول انجازها كوزيرة بدعم من سمو الأمير عندما كانت تتهيأ المرأة للانتخابات في العام 2006 وتم احصاء عدد النساء اللائي ينطبق عليهن شروط الانتخابات.

واشارت الى الجولة الثانية لها عند خوضها لانتخابات مجلس الامة ودخولها للمجلس ضمن الكوكبة الاولى التي ضمت اربع نساء واشتراكهن جميعا في تسع لجان من 11 لجنة في مجلس الامة.

وتطرقت المبارك الى لجنة المرأة في مجلس الامة وكيف تم تشكيلها مؤكدة ان انجازاتهن في المجلس تتحدث عن نفسها من خلال مقتراحات القوانين والأسئلة التي كن يوجهنها والتي تؤكد انهن كن شعلة نشاط.

وابدت المبارك أسفها من نزول عدد النساء من 4 الى صفر تدريجيا. موجهة رسالة للنواب الحاليين ان قضايا المرأة ليست موسمية وانما قضايا مجتمع عليهم الاهتمام بها وانهن بانتظار الكثير من الامور التي تنصف المرأة.

اخترنا لك