تغذية نجوم ومشاهير

أخصائية التغذية لمى غبيلي:العصبية والضغط

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

أخصائية التغذية لمى غبيلي

لم يعد الأمر يستهان به عندما نسمع أن نسبة المصابين بمرض ضغط الدم 20%. وهذا رقم مخيف طبيا، ويشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان.. من هم الأشخاص الذين يصابون بالضغط.. وكيف تصبح حياتهم.. وما علاقة زيادة الوزن بالضغط.. كل هذه المعلومات تفيدنا بها أخصائية التغذية لمى غبيلي.

–      لماذا اعتبرت أن موضوع الضغط أمر صحي مهم يجب أن نتطرق له؟

لأن كل سنة هناك يوم عالمي للصحة، وهذا العام حدد ارتفاع الضغط كيوم صحي عالمي. لأن هناك نسبة وفيات كبيرة سببها ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى أمراض القلب التي يسببها ارتفاع الضغط وتسبب بوفيات. ولأنه لا يوجد اهتمام كاف أو وعي حول هذا الموضوع الخطير، فأحببت أن أضيء على هذا المرض.

–      ما ضغط الدم؟

ضغط الدم يجب أن يكون ضمن معدل صحيح يتراوح بين 12\8 إلى 14\9 وكل شخص معدل الضغط عنده أكثر من ذلك فهو يعاني من ارتفاع في ضغط الدم.

هناك 15% من الناس يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وهذه نسبة عالية جدا لأن أي مرض يعتبر خطيرا في حال كانت نسبة انتشاره 1% فما بالنا وأمامنا هذه النسبة العالية جدا، لذا يجب أن ننظر إليه بعين أخرى وندرك خطورته.

هذه النسبة العالية من المصابين تجعل المرض عبئا كبيرا على المؤسسات الحكومية وعلى الإنتاجية، وتكلف أموالا طائلة. من هنا كان هذا الاهتمام العالمي به حاليا.

–      ما السبب الرئيسي لارتفاع الضغط؟

لا نستطيع أن نعرف السبب الرئيسي لارتفاع الضغط لأنه – أساسا – لا توجد أسباب محددة. لكن من الضروري أن نعرف أن الشخص الذي عنده وزن زائد جسمه معرض للضغط، لأن زيادة الوزن تجعل الشرايين حساسة أكثر في تكون الدهون على أطرافها.

ومجرد أن تكون الدهون مجمعة على أطراف الشرايين يعني أن هذه الشرايين باتت ضيقة وبالتالي القلب يحتاج إلى بذل مجهود أكبر ليضخ الدم بالطريقة الصحيحة في الجسم، وهنا يرتفع ضغط الدم.

من المهم جدا أن يتابع المريض المصاب بضغط الدم مع طبيبه ولا يهمل نفسه أبدا، لأن الإهمال يؤدي إلى الموت المفاجئ. نسمع كثيرا عن أشخاص توفوا بشكل مفاجئ وهم جالسون، أو أثناء تناول الطعام، أو النوم، ولم يستطع أي طبيب أن يلحق به ويساعده لأن هؤلاء لديهم مشاكل في القلب وفي الشرايين والضغط، ولم يعالجوا كم يجب أو خضعوا لعلاج وقائي. من هنا يجب ألا نهمل هذا الموضوع لأنه قد يتسبب بالموت المفاجئ.

غذا متوازن

–      غذائيا.. كيف يجب أن يقي المريض نفسه من خلال الطعام؟

مريض ضغط الدم يجب أن ينتبه إلى كمية الملح الموجودة في الطعام، وأنا هنا لا أحكي عن ملح المائدة الذي – أساسا – يجب ألا نضيفه إلى طعامنا، ودوما نكتفي بتناول الطعام بدون إضافة ملح، لأن الخضار والمأكولات تحتوي على أملاح كافية لأجسامنا.

يجب أن ننتبه من الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الملح مثل المعلبات واللحوم المبردة كالسلامي والمرتديلا، وكل الأطعمة المدخنة مثل السومو وبعض الأجبان البيضاء العالية بالملح. وأنا هنا أنصح بالابتعاد عن المأكولات، ونقع الأجبان وغسيلها عدة مرات حتى تخسر الملح الذي في داخلها وبالتالي لا تؤذي مريض الضغط. كما نطلب من مريض الضغط أن يكون غذاؤه متوازنا، ويتناول وجباته بانتظام وفي أوقات محددة، ويحدد عدد الوجبات اليومية خلال النهار، وأن يشرب كمية كبيرة من الماء حوالي لترين يوميا لأن الماء ينظف الجسم من الأملاح وينشطه ويخفف المجهود عن القلب. كما يجب أن يتوقف عن تناول المقالي وينوع في طعامه حتى يأخذ الغذاء اللازم لتغذية الجسم. وننتبه دوما إلى وزن الجسم لأن أي زيادة في الوزن تتسبب في ارتفاع ضغط الدم.

–      ما الأطعمة الممنوعة عن مرضى ضغط الدم؟

الأطعمة التي تشكل عائقا صحيا أمام مرضى الضغط هي المأكولات المعلبة والمدخنة، وكل اللحوم المبردة، لأن الملح فيها مرتفع جدا، أيضا الزيتون المكبوس، وكذلك الجبنة والسمنة والبطاطا البيرية الجاهزة في علب، والمشروبات الغازية والشيبس وعصير الخضار المعلب والشوكولا بالحليب والمرقة المعلبة والصلصات الجاهزة والخميرة هذه أطعمة لا تناسب مريض الضغط.

–      ما الأطعمة المفيدة لمرضى الضغط؟

نحن ننصح دوما بالمأكولات المفيدة لمرضى القلب لأن صحة القلب متعلقة جدا بضغط الدم. دائما علينا أن نحمي القلب ونوفر له الحماية على المدى البعيد حتى لا يتعرض لأي أزمة أو جلطة.

من أفضل الأطعمة للقلب هي تلك الغنية بالأوميجا 3 الذي هو نوع من الدهون غير المشبعة، ويمكن أن نجده في السمك والمكسرات النية والجوز واللوز والفستق، أو يمكن أخذ الأوميجا 3 على شكل مكملات غذائية من الصيدلية، فهي تساعد القلب والشرايين وتعمل على الوقاية من الكوليسترول، وتقوي الشرايين، وتحافظ عليها حتى لا تتجمع الدهون على أطرافها.

انسداد الشرايين

–      هل كل شخص يعاني من ضغط الدم هو – حكما – معرض للإصابة بانسداد الشرايين؟

ليس بالضرورة لكن ارتفاع الدهون في الدم تسبب ارتفاع الضغط، وكل شخص يعاني من دهون في الدم مع الوقت هو معرض لارتفاع في الضغط.

–      هناك شباب يافع في العشرين من العمر يعانون اليوم من ارتفاع الضغط لماذا؟

علينا أن ننظر هنا إلى العامل الوراثي لأن الجينات تؤثر جدا. من الضروري أن يزور هؤلاء الأطفال أو الشباب الطبيب بشكل مبكر وفوري للتأكد فعلا إن كانت هذه المشكلة موجودة بالفعل، حتى يتم معالجتها فورا من كافة النواحي سواء الطبية أو الغذائية، وبالتالي نصل إلى حل يحمي صحتهم ويعيشون حياة صحية.

–      عندما نحكي عن ضغط الدم هل هذا يعني أن الشخص المصاب به تحت الخطر؟

أكيد هو تحت الخطر. وكل مريض يعاني من ضغط دم مرتفع ولا يعالج هذه المشكلة ويأخذ العلاج الذي يصحح هذا الضغط حتى يصبح طبيعيا وبمعدل صحيح، فهو معرض لجلطات دموية أو سكتة قلبية أو موت مفاجئ. كلما كان الضغط مرتفعا كانت هذه المشاكل واردة أمامنا وإمكانية حدوثها كبيرة. لهذا على مريض الضغط عدم إهمال صحته وأخذ المسألة بجدية.

–      هل الغذاء وحده كاف لمعالجة ضغط الدم؟

هذا يختلف من مريض لآخر وحسب حالته الصحية. هناك أشخاص بمجرد أن يخضعوا لريجيم ويخسروا من وزنهم يتعدل الضغط عندهم، ولا يحتاجون إلى دواء، وتختفي هذه المشكلة نهائيا، وهناك أشخاص يخسرون من وزنهم وتبقى معاناتهم موجودة مع الضغط. لذا نحن لا نعمم في هذه الحالة، ويجب على كل مريض أن تدرس حالته على حدة.

النواحي النفسية

–      يقال إن الضغط له علاقة بالنفسية والعصبية؟

هذا صحيح مائة في المائة. ضغط الدم تؤثر به عدة نواحي، منها نواحي نفسية، ومنها الغذاء أو عامل الوراثة. لكن عموما مريض الضغط كلما تعرض لحالات انفعال شديدة أو كآبة يرتفع الضغط عنده أكثر، وكلما كان مرتاحا يكون ضغطه متوازنا وطبيعيا.

–      ماذا عن أصحاب الضغط المنخفض هل هم بمنأى عن المشاكل الصحية؟

الضغط المنخفض لا يتسبب بالمشاكل التي يشكلها الضغط المرتفع، لأن عادة أصحاب الضغط المنخفض تكون طبيعة أجسامهم كذلك، فقد يكون الضغط عند شخص  9\6 لأن طبيعة جسمه لديه مثل هذا الضغط ولا يعاني من أي مشكلة، ولا يشعر بالتعب، أو الإرهاق. فهنا نعتبر الأمر طبيعيا، ونعتبر هذا الضغط المنخفض هو من أساس طبيعة الجسم وجزء منه. والذي عنده ضغط منخفض مثلا 8\6 في حال صار ضغطه 12\8 هنا نعتبر ضغطه بات مرتفعا، ولا نعتبره من ضمن المعدل الطبيعي. وهؤلاء الأشخاص الذين عندهم مثل هذا الضغط المنخفض وأجسامهم قد اعتادت عليه ننصحهم أن يحافظوا عليه لأن الجسم مرتاح فيه.

بينما إذا أصيب بضغط منخفض بشكل مفاجئ هنا علينا أن نبحث عن الأسباب، ونعرف لماذا صار يعاني من هذا الانخفاض في الضغط بشكل مستجد. وهنا ننصح هؤلاء الأشخاص بتناول الملح حتى يرتفع الضغط عندهم، بعكس أصحاب الضغط المرتفع الذين نمنعهم عن الملح خوفا من أن يهبط الضغط ثانية.

هذه الحالة شبيهة جدا بمرضى السكري عندما يهبط السكر معهم نطلب منهم أن يتناولوا السكريات، وأصحاب الضغط المنخفض ننصحهم دوما أن يحتفظوا بسناك مملح، يتناولونه في حال حدث هذا الهبوط في الضغط أو أحسوا بالتعب والإرهاق.

–      هل هناك علاقة بين مرض السكري والضغط؟

مريض السكري معرض أكثر من سواه لارتفاع في الضغط، لأن مريض السكري أكثر ما يتأثر في جسمه هو الشرايين لاسيما تلك الشرايين الرفيعة مثل شرايين العيون أو الكلى أو الأطراف.

لذا على مريض السكري أن ينتبه ألا يصيبه ارتفاع الضغط لأنه قد يتأذى. وينتبه إلى انتظام السكر في جسمه، وتكون نتائجه اليومية دوما ضمن المعدل دون أن يعاني من ارتفاع أو هبوط في السكر، ويتناول طعاما متوازنا، ونظام حياته يكون صحيا تلافيا لارتفاع الضغط.

عوارض الضغط

–      ما العوارض التي يعاني منها المريض في حال ارتفع ضغطه؟

العوارض هي وجع رأس، انزعاج، عصبية، عدم تركيز، ضيقة. وهناك أشخاص لا يشعرون بأي عوارض وفجأة يرتفع الضغط عندهم.

–      ما عوارض الضغط المنخفض؟

الضغط المنخفض المفاجئ قد يتسبب بتعب ووهن ودوخة وارتخاء يشعر الشخص أنه لا يقوى على الوقوف، أو عندما يقف يشعر بدوخة، وقد يصاب بالإغماء ولا يستطيع أن يركز أو يقوم بأي عمل، ويشعر بأنه بحاجة للاستلقاء والراحة.

–      ما الأطعمة التي تفيد مرضى الضغط سوى الأوميجا 3؟

هناك الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم أي مثل الليمون والطحينة والنكترين والسماق والكيوي والمشمش المجفف والأجاص والبندق والأفوكا واللوبيا المطبوخة والموز والحمص والشمام والباباي والفاصوليا والمانجو واللوز والهليون والكوسا والبقلة واللفت والسبانخ والبندورة. من الجيد جدا تناول هذه الأصناف في حالة الضغط المرتفع.

كذلك الأطعمة الغنية بالماغنيسيوم مثل الشوكولا والسومو لأنها تخفف من العصبية، وتساعد على هدوء الأعصاب وبالتالي نحارب ارتفاع الضغط كلما كانت أعصابنا مرتاحة.

–      هل هناك دراسات تشير إلى علاقة الضغط المرتفع بالسمنة؟

نعم هناك دراسات وإحصائيات تشير إلى هذه العلاقة وتبين:

23% من الأشخاص الذين عندهم وزن زائد عندهم مشاكل في القلب.

49% من الأشخاص الذين عندهم وزن زائد عندهم خطر الإصابة بالجلطات والجرحة القلبية.

68% من الأشخاص الذين عندهم زيادة بالوزن يعانون من ضغط الدم ومشاكل في القلب معا.

من هنا كل شخص يعاني من زيادة في الوزن عليه أن يخسر هذا الوزن الزائد لوقاية نفسه من أمراض القلب والضغط. والرياضة هنا تساعد القلب وتصبح الدورة الدموية أنشط، وتمشي بسهولة أكثر، وتساعد القلب أن يضخ الدم بطريقة مريحة.

Leave a Comment