Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفاشنيستا ليلى الكندري: المنافسة بيني وبين الفاشينيستات حرب مشتعلة

الفاشنيستا ليلى الكندري

حاورها:علي شويطر

  • بداية كيف تحبين أن تعرفي القراء بنفسك؟

ليلى الكندري، فتاة محبة للحياة، طموحة نشيطة حيوية أعشق التجربة مغامرة لأبعد الحدود، طامحة ولا يرضيني إلا أن أكون في المقدمة ومصرة على النجاح ومغرورة بعض الشيء “تضحك”.

  • لكن الغرور وكما يقال مقبرة النجاح؟

الغرور الذي تتكلم عنه هو مصاحب للأنانية والتكبر، لذلك دائماً ما يكون نهايته الفشل، لكن بالنسبة لي أنا غروري ناتج عن محبتي للناس وحبهم لي الذي أشعر به في كل خطوة ناجحة في ما أقدمه من خلال السوشيال ميديا.

السوشيال ميديا

  • بما أنك تكلمت عن السوشيال ميديا هل لك أن تخبرينا عن السبب الذي جذبك لهذا العالم؟

مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت جزءا لا يتجزأ من عالمنا، بل حياتنا اليومية، لدرجة أن الثقافة أصبحت تقاس بإمكانية التعامل مع هذه المواقع ومن لا يعرف أن يتعامل معها يطلق عليه “جاهل” مع الاحترام للجميع، وبما أنها اصبحت مصاحبة لحياتنا وجدت بها شخصيتي التي أظهر من خلالها على طبيعتي وعفويتي التي تقبلها الناس، وكذلك وجدت أنني من خلال هذه المواقع أستطيع أن اصل لكل طوائف المجتمع بالكويت وخارج الكويت، ومن هنا بدأت استثمر تقبل الناس لي وحبهم بعرض المنتجات التجارية بماركاتها المختلفة.

  • لماذا اخترت أن تكوني فاشينستا؟

أنا لم أختر بأن أكون فاشينيستا بل الناس هم من أطلقوا علي هذا اللقب وجعلوني فاشينيستا من خلال تعليقاتهم في حسابي الخاص بالانستقرام.

  • ماذا يعني لك هذا اللقب؟

أنا سعيدة جداً بهذا اللقب خاصة وأنه أتاني من الجمهور، ولكن دعني أكون معك صريحة فمثل ما له إيجابيات فهناك سلبيات وهذه السلبيات أتت من خلال تصرفات بعض الفتيات اللواتي يطلقن على أنفسهن لقب فاشنيستا.

  • ألا تخافين من تأثير هذه التصرفات عليك؟

نعم بكل تأكيد أخاف، فالخوف أوقات كثيرة يجنبني الوقوع بالأخطاء وكما يقول المثل “من خاف سلم” ولكن بما أنني لا أعمل شيئا خطأ فسوف أستمر بهذا المجال وأنا واثقة الخطى.

  • كيف وجدت ردود أفعال المقربين منك بعد أن أصبحت فاشينستا؟

يظن البعض أن من يخوض هذا المجال يواجه اعتراضا إما من الأهل أو حتى المقربين منه، ولكن أنا والحمد لله منذ أول دخول لي ومشاركتي الناس من خلال الفيديوهات التي اعملها وجدت التشجيع الكبير والمحفز من الأهل ومن الأصدقاء، وهذا الشيء جعلني أستمر دون الخوف من آراء الناس فمن يعرفني عن قرب أكيد لن يتكلم علي بالشيء السلبي.

  • بما أنك ذكرت التعليقات، كيف تتعاملين مع ردود المتابعين لك؟

جميع التعليقات أتقبلها بصدر رحب، فهناك تعليقات إيجابية تجعلني أبحث عن كل ما هو جديد وأحرص على حسن الاختيار في عرض المواد أو حتى الماركات التي تتعاون معي بها الشركات لكي أعرضها، وهناك أيضاً تعليقات سلبية من البعض وهؤلاء أنظر لهم بمنظور آخر، وهو حسن النية، وأجعل كلامهم محفزا لي لتقديم الأفضل لكي أغير نظرتهم أو حتى تفكيرهم تجاه ما أقدمه.

خوض التجارب

  • ما الذي غيرته مواقع التواصل الاجتماعي في شخصيتك؟

قبل دخولي أو تواصلي مع الناس عن طريق السوشيال ميديا كنت خجولة ولا أعرف كيف أتغلب على هذا الخجل، وكنت قلقة من خوض التجارب ولكن بعدما بدأت في التواصل مع الناس عن طريق السوشيال ميديا تدريجيا تلاشت هذه العادات وأصبحت متحدثه لبقة، أواجه الناس في مختلف المناسبات وأحاور بطلاقة كل من يناقشني في شتى المواضيع.

  • ما ذا تعرضين من خلال حسابك الشخصي؟

انا مهتمة جداً بالفاشن وكل ما يتعلق به من عالم الجمال الذي تهتم به المرأة، لذلك حريصة على عرض آخر صيحات الموضة الخاصة بالأزياء من خلال اتفاقاتي مع شركات محلية وخليجية وكذلك عربية، بالاضافة إلى الميك أب والاكسسوارات وهناك أيضاً تعاون مع عيادات خاصة بالتجميل بالاضافة إلى أنني أشارك في افتتاحات المعارض.

  • كلمينا عن الآلية التي تتبعينها في الاتفاق مع الشركات؟

أنا لدي مدير أعمال عن طريقه تتم الاتفاقيات وبعدها يخبرني عن أدق التفاصيل والمواعيد وحتى الأسعار.

  • على أي أساس يتم تقييم الأسعار؟

الأسعار تختلف على حسب نوع السلعة التي أريد أن أعرضها، فإذا كانت فقط مشاركة في افتتاح معرض فهذا له سعر خاص طبيعي مختلف عن الأسعار الأخرى التي تتمثل في عرض فاشن مثلاً أو طريقة عمل ميك أب وايضاً السعر يتحدد على حسب اسم ومكانة الشركة التي لديها السلعة.

حرب مشتعلة

  • كيف ترين المنافسة بينك وبين الفاشينيستات الأخريات؟

حرب مشتعلة ولو تلاحظ في الفترة الاخيرة كيف انتشرت هذه الحروب في مواقع التواصل الاجتماعي، ساعة نرى معركة حامية بين فاشينيستات وساعة نرى معركة طرفها “رجل” مهتم في السوشيال ميديا، ولكني بعيدة عن هذه المعارك حتى وإن اقتربوا مني فلدي طريقتي الخاصة لكي أتجنبهم.

  • ما طريقتك الخاصة؟

أتجاهلهم أو كما نقول باللهجة العامية “أطنش”.

  • هل بإمكان أي فتاة أن تصبح فاشينيستا؟

لا وأقولها أكثر من مرة لا لا لا.

  • لماذا لا؟

لأن الفتاة التي ترغب بأن تكون فاشينيستا لابد أن تتصف بعدة صفات وهي أن تكون اجتماعية وصاحبة كاريزما وحضور وثقافة، بالاضافة إلى أنها تحترم عقول الناس بما تقدمه وتكون صادقة مع نفسها قبل أن تكون صادقة مع الاخرين.

صادقة مع الجميع

  • هل كل ما تقدمه الفاشينيستا عبر حسابها الشخصي انستقرام أو سناب شات من معلومات خاصة بالبراند جميعها صحيحة؟

بالنسبة لي أنا شخصياً لا أتكلم أو أعرض شيئا إلا وأكون متأكدة من معلوماته جيداً، لأنني على يقين بأن من يتابعونني هم أشخاص أذكياء لدرجة لا تفوتهم أي معلومة سواء كانت صغيرة أو كبيرة، وصراحة أنا صادقة مع الجميع لأنني أنظر إلى المستقبل ولا أود أن يقولوا عني بأنني لا اتصف بالصدق.

  • كيف تجذبين أكبر عدد من ” الفلورز” وتجعلينهم يتابعوك في حسابك الشخصي؟

أشاركهم حياتي اليومية وأسالهم عن أهم المواضيع التي تشغلهم ويودون أن اطرحها عبر حسابي في السناب شات أو حتى في الانستقرام، ومن خلال تواصلي معهم أختار أهم المواضيع وأطرحها لهم وأستمع لآرائهم واناقشها معهم وطبعاً المواضيع مختلفة منها الفاشن ومنها الميك أب ومنها أيضاً الاجتماعية.

  • بصراحة هل وصلت الفاشينيستا إلى مرحلة الهوس في عالم السوشيال مديا؟

نعم صحيح، نسبة كبيرة من وجهة نظري أرى أنهن وصلن إلى مرحلة متقدمة من الهوس من خلال مقاطع الفيديو التي تنتشر يومياً فلا يعقل أن تقوم مثلاً الفاشينيستا من النوم وتصور فيديو حتى قبل أن تغسل وجهها لكي تقول لمتابعيها: صباح الخير أو “صباحو”، بالاضافة إلى ذلك هناك من تصور كل خطوة تعملها في حياتها اليومية وهذا لايعود بالفائدة على المتابعين.

كتاب مفتوح

  • برأيك هل الفاشينيستا سعيدة بأن تكون حياتها مكشوفة للمتابعين وليس بها خصوصية؟

عن نفسي أنا حياتي غير مكشوفة، فما أقدمه بالسوشيال ميديا جزء بسيط من حياتي وطبعاً هذا الجزء خاص بعملي ونشاطي الذي اقدمه لمتابعيني، وعلى سبيل المثال أنا معك الآن في مقابلة صحفية ولن أقوم بالإعلان عنها بحسابي الشخصي إلا عندما ننتهي، ولكن بالمقابل فعلاً هناك من جعلن حياتهن كتابا مفتوحا للجميع.

  • ما الهدف الذي تسعين إلى تحقيقه من خلال نشاطك في السوشيال ميديا؟

أسعى بأن أكون شخصية قدوة لمتابعي أقدم ما يفيدهم من خلال طرح بعض المعلومات، هذا من جانب، ومن جانب آخر أسعى بأن أكون اسما لامعا في عالم الفاشينيستات من خلال ما أقدمه من عروض أزياء ومشاركات في معارض وحتى طرح معلومات طبية “تجميلية”.

  • في نهاية المقابله ماذا تودين أن تقولي لقراء اليقظة.

شكراً لكم على هذه المقابلة وأشكر متابعي وكل من يشجعني.

اخترنا لك