Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حفل تكريم فناني الزمن الجميل… مهرجان حبّ مصري – لبناني!

سهير المرشدي وعفاف شعيب

خاص اليقظة: ندى أيوب – بيروت

د. هراتش: أعدكم أن يكون حفل 2017 … أضخم وأكبر!

  • الفنان سمير صبري: أزور لبنان باستمرار… وسعيد جداً بهذا التكريم!
  • الفنانة المعتزلة طروب: من الأفضل تكريم الفنان… في حياته!
  • الفنانة سهير المرشدي: أحبّ لبنان… لأنه قادر على تجاوز الصعوبات!
  • الفنانة عفاف شعيب: لا تمشوا وراء الاشاعات، تعالوا إلى لبنان واتكلوا على الله!

للسنة الثانية على التوالي، نظّم جراح التجميل اللبناني الشهير د. هراتس سغبازاريان، مهرجان تكريم فناني الزمن الجميل، وأقام حفلاً ضخماً في فندق”Le Royal” حيث اجتمع حشد كبير من النجوم اللبنانيين، المصريين ومن سوريا الفنان الكبير صباح فخري، إضافة إلى جمع من الاعلاميين وفعاليات سياسية واجتماعية.

أسماء كبيرة لامعة تم تكريمها ، من أبرزها، الفنانات: عفاف شعيب، سهير المرشدي، نجوى فؤاد، ليز سركيسيان، طروب، رينيه ديك، جناح فاخوري، أمال عفيش، مجدلا، والفنانون:

صباح فخري، سمير صبري، شوقي متى، روميو لحود، يوسف فخري، ناجي شامل، والاعلامي مفيد فوزي… افتتح الحفل بمقاطع من أغنيات الفنانة الراحلة صباح، غنتها الفنانة رولا سعد، كما غنى الفنان زين العمر.

باختصار كان مهرجان حبّ جمع مصر، لبنان وسوريا في ليلة رائعة، حيث بدا الكلّ سعيداً بهذا الحدث، واللافت أنه أتى بمبادرة فردية من د. هراتش، دون أية رعاية رسمية أو دعم من وزارتيْ السياحة والثقافة!

د. هراتش

د. هراتش وفي حديث خاص لنا، قال:

بصراحة تعبت كثيراً في التحضير للحفل، دون أيّ دعم رسمي من الدولة اللبنانية. أحببت تكريم هذه الاسماء، التي يملك كلّ منها تاريخاً فنياً كبيراً، أثرى المكتبة الفنية العربية بأعمال خالدة. صحيح أنني جراح في التجميل، لكنني أحبّ الفن وتكريم المبدعين، الذين أحببتهم منذ الصغر، على سبيل المثال كنت أحلم بالتعرّف على الفنانة الكبيرة طروب، التي فاجأتني بتواضعها الشديد! كذلك الأمر بالنسبة لكبيرات كالفنانات:

عفاف شعيب، نجوى فؤاد، ليز سركيسيان، رينيه ديك، أمال عفيش… والفنانين سمير صبري، شوقي متى، وكلّ المكرّمين.

وأعدكم أن يكون هذا الحفل في 2017 أضخم وأكبر، بالتعاون معكم أنتم أهل الصحافة والاعلام، لأن يداً واحدة لا تصفق.

سمير صبري ورولا سعد

الفنان سمير صبري، خصّنا بهذا التصريح:  

لبنان طول عمره سويسرا الشرق، حاولوا ويحاولون تشويهه لكنني متأكد بأنهم لن ينجحوا بذلك… أزور لبنان باستمرار وسعيد جداً بهذا التكريم هنا، وتذكير الناس بمرحلة الزمن الجميل في الفن والصحافة وكلّ شيء، كان فعلاً زمناً رائعاً جداً. أذكر الأماكن الجميلة في لبنان: ساحة البرج، سوق الطويلة، سينما ريفولي، سينما البيكاديللي ومسرحها حيث كانت تُعْرَض مسرحيات الرحابنة والسيدة فيروز.

الفنانة سهير المرشدي قالت لنا:

سعيدة جداً بتكريمي هنا في لبنان، جميل جداً أن يأتي شخص مثل الدكتور هراتش ليكرمنا، بالرغم من الظروف الصعبة التي يعيشها بلده.

أزور لبنان دائماً، أحبّه لأنه قادر على تجاوز الصعوبات، يحارب، ينتصر ويعيش! هذا البلد الجميل له بصمة خاصة في حياتنا.

الفنانة المعتزلة طروب قالت:

سعيدة جداً بتكريمي وتكريم أصدقائنا، من الأفضل تكريم الفنان في حياته وليس بعد مماته، لأنه يعني لنا الكثير.

وعن اعتزالها أجابت: إعتزلت باكراً لأن الفكرة كانت تراودني دائماً، وأتى القرار بوقته تماماً. وختمت قائلةً: بالنسبة لي لبنان هو لبنان، لا يتغيّر ولا يتبدّل، لكنني أحزن عليه كثيراً، كان البلد الأجمل ولا يهون عليّ تشويه جماله. ليت الكلّ يحبّ وطنه ويعمل من أجله.

الفنانة عفاف شعيب عبّرت عن سعادتها قائلةً:

سعيدة جداً بهذا الحفل، إنه تجمّع عربي جميل، أتمنى أن يبقى مستمراً بين لبنان ومصر والدول العربية، لأن الفن فعلاً يجمعنا. أشعر بالأمن والأمان في ربوع لبنان، حيث الناس اللطفاء، وأقول للجميع: لا تمشوا وراء الاشاعات، تعالوا إلى هذا البلد الجميل، واتكلوا على الله.

الفنانة نجوى فؤاد قالت إنها لم تزر لبنان منذ فترة طويلة وهي سعيدة جداً بالتكريم، وخاطبت اللبنانيين قائله: “بحبكم، بحبكم”.

الفنانة اللبنانية أمال عفيش شكرت د. هراتش “لأنه جمعنا وفكر بنا وبتكريمنا، وجعلنا نشعر بالسعادة، وبأننا لا زلنا موجودين في قلوب الناس”.

اخترنا لك