Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الإكثار من الملح يؤدي إلى تليف في الكبد

الإكثار من الملح يؤدي إلى تليف في الكبد

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن الإكثار والمبالغة من تناول ملح الطعام (كلوريد الصوديوم) قد يؤدي إلى الإصابة بتليف ( تشمع ) الكبد، ويُعد تليف الكبد من الأمراض المزمنة والخطيرة، حيث يتم في هذا المرض تحول لخلايا الكبد السليمة إلى أنسجة ليفية أو ندوب لا حياة فيها، ما يؤدي إلى إعاقة الكبد عن أداء وظائفه الفسيولوجية المعتادة بشكل طبيعي وصحيح.

وكشفت إحدى الدراسات الصينية الحديثة عن أن تناول الأطعمة التي تحتوي على مقدار كبير من الملح، كالأطعمة الجاهزة والسريعة والمصنعة (الخضار المعلبة، رقائق البطاطا أو الشيبس، الجبنة وغيرها الكثير) من شأنه أن يؤثر سلباً على صحة الكبد ويزيد من مستوى تضرر خلاياه وبالتالي تعرضه للتلف بصورة شبه مؤكدة

والجدير بالذكر أنه قد تم سابقاً ولاحقاً إجراء العديد من الدراسات والأبحاث العلمية حول ملح الطعام، وكانت جميع تلك الدراسات والأبحاث  قد حذرت من مخاطر الإفراط في تناول واستهلاك ملح الطعام بشكل يومي ومستمر، فهو يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية المزمنة والخطيرة، كارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والشرايين، والسكتات الدماغية، ومشاكل الكلى، وإتلاف الكبد ومنعه من إجراء وظيفته الروتينية بشكل سليم

ولابد من الإشارة هنا إلى أن الكمية أو المقدار الموصى به من ملح الطعام للبالغين يومياً هو 2300 ملغم (2.3 غم) كحد أقصى،  وقد بينت منظمة الصحة العالمية إلى أن الخبز الذي نتناوله بصورة يومية يحتوي على أكثر من 25% من الحاجة اليومية من ملح الطعام , والسؤال هنا إلى أي مدى نحن نلتزم بالمقدار اليومي المسموح به من الملح ؟

اخترنا لك