Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

للسنة السادسة على التوالي لبنى القاسمي أقوى سيدة عربية

لبنى القاسمي

زينب سعد

لبنى بنت خالد بن سلطان القاسمي،هي عضو من أعضاء العائلة الحاكمة في إمارة الشارقة، فهي ابنة اخ الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الامارة.

تخرجت من جامعة كالفورنيا وحصلت على شهادة بكالوريوس في علوم الكومبيوتر، ثم حصلت بعد ذلك على شهادة الإدارة والاعمال من الجامعة الأميركية في الشارقة. ومنحتها جامعة كاليفورينا شهادة فخرية في العلوم.

قبل أن تعود إلى الإمارات عملت كمبرمجة لشركة برمجيات Datamation في عام 1981. كما شغلت منصب مدير فرع دبي عن الهيئة العامة للمعلومات، وبعد ذلك تسلمت منصب مدير رفيع في إدارة نظم المعلومات في سلطة موانئ دبي.

انضمت لبنى القاسمي للحكومة الاتحادية عام 2004 كوزيرة للاقتصاد، مما جعلها أول سيدة تتقلد منصبا وزاريا في دولة الإمارات العربية المتحدة. ثم تم تعيينها بعد ذلك وزيرة للتجارة الخارجية عام 2008، قبل أن تتولى منصب وزيرة التنمية والتعاون الدولي عام 2013، حيث تضطلع بمسؤولية دفع وتعزيز دور دولة الإمارات العربية المتحدة كجهة مانحة رئيسية وطرف فاعل أساسي في مجال التنمية البشرية على الصعيد العالمي. وإلى جانب مهامها الوزارية، تشغل القاسمي عدة مناصب تشمل:

عُينت كوزيرة الاقتصاد والتخطيط في 31 أكتوبر 2004

وتشغل  حاليا منصب وزيرة التسامح في الحكومة الجديدة لدولة الإمارات العربية المتحدة 2016.

صنفت مجلة “فوربس” الأميركية الشيخة لبنى بنت خالد ابن سلطان القاسمي كأقوى امرأة عربية وفي المرتبة 70 عالمياً ضمن القائمة الرئيسة لأقوى الشخصيات العالمية النسائية التي ضمت 100 سيدة في العالم عام 2010. وفي عام 2013، تصدرت قائمة مجلة CEO لأقوى 100 امرأة عربية في 2013 للسنة الثالثة على التوالي.

كما أنها حاصلة على عدد من الجوائز وشهادات التقدير المحلية والدولية على دورها في المجال السياسي والإدارة السليمة وعضوة في مجلس إدارة “جمعية أصدقاء مرضى السرطان”، ومجلس أمناء كلية الجودة الإلكترونية الشاملة بدبي،

كما أنها عضوة سابقة في مجلس إدارة مركز دبي للتوحد وفي مجلس أمناء جامعة زايد.

الأوسمة

اخترنا لك