Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جوجل يحتفل بأسطورة الرسوم المتحركة

جوجل يحتفل بأسطورة الرسوم المتحركة

أيمن الرفاعي 

سمعنا جميعا بل واستمتعنا بأعمال الرسوم المتحركة الشهيرة مثل “الجمال النائم “و “سندريلا” وكذلك” مغامرات الأمير أحمد” وأيضا “مطاردة فورتشن “و”هانسيل وجريتل” و”الأمير الضفدع” و”علاء الدين والمصباح السحري” و”سنو وايت” وغيرها من الأعمال التي لاقت رواجا شديدا بين الجمهور في مختلف أنحاء العالم.

هذه الأعمال الخالدة الذكر يقف ورائها مخرجة ألمانية عظيمة إنها أسطورة أفلام الرسوم المتحركة إنها المخرجة الألمانية روتا راينغير.

يحتفل العالم اليوم بمرور 117 عاما على ميلاد هذه الشخصية العظيمة والتي تعتبر من أشهر من عمل في مجال إخراج الرسوم المتحركة.

ولدت راينغير في مثل هذا اليوم 2 يونيو من العام 1899 وقد ظهرت عليها تباشير الموهبة مبكرا عندما كانت تهوى قص أوراق التطريز وتطويعها لأجل ألعاب الظل بالمنزل.

على الرغم من توجهها لدراسة التمثيل إلا أن موهبتها في فنون ألعاب الظل جذبت الإنتباه وخاصة من قبل المخرج العالمي بول وينجر والذي كلفها ببعض أعمال الظل لتشكيلها وفي عام 1919 صنعت أول أفلامها مع مجموعة من الشباب.

النقلة الكبرى في حياتها كانت عندما تزوجت من كارل كوش عام 1921 حيث قام الرجل بتصميم استوديو للرسوم المتحركة ومن ثام تولى مسؤلية انتاج وتصوير جميع أفلامها حتى وفاتها.

وعلى الرغم من شهرة الزوجين إلا أن هذه الشهرة لم تصل إلى العالمية إلا بعد أن انتقل الزوجين إلى لندن.

كانت باقورة الإنتاج في لندن الفيلم العالمي “مغامرات الأمير أحمد” بتمويل من لويس هاجن. بعدها انطلقت روتا لعمل أشهر الأفلام المقتبسة من القصص الكلاسيكية مثل “ألف ليلة وليلة” لتصل إلى أوج انتشارها وتحصل على جائزة الدولفين القضي بمهرجان البندقية عام 1954.

يموت الزوج بعد ذلك عام 1963 لتتوقف روتا عن العمل لمدة 10 سنوات الى أن زارت موطنها الأصلي لتزاول نشاطها من جديد فتحصل على جائزة ذهبية عام 1972 وجائزة الإستحقاق عام 1979 وشهدت كندا أيضا على تقديمها لأعمال شهيرة مثل فيلمي” الخاتم” و”الوردة”.

gتميزت أفلام ريتا راينغير بالتناغم بين الموسيقى والشعر والظل والسحر وسرد الحكايات الخرافية مع مصاحبة ذلك بالموسيقى فكان أسلوبا لم يشهده عالم الرسوم المتحركة من قبل.

اخترنا لك