Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الجميلة والقزم حب لا يعرف المستحيل

love-impossible

أيمن الرفاعي

عندما أحبت الفتاة الجميلة ” كلوي” للشاب ” جاي” كانت تعلم جيدا أنها بدأت رحلة السير على الأشواك. فهي تعلم مسبقا أن الأهل سيقابلون هذا الحب بالرفض المطلق وأن الأصدقاء سوف يستخدمون هذا الحب كمادة للسخرية والفكاهة في وقت فراغهم.

وعلى الرغم من ذلك إلا أنها قررت المضي قدما لإتمام الزواج من حبيبها القزم. ولم يكن قصر قامة جاي عقبة لنفاذ سهم الحب إلى قلبها. يعمل جاي القزم ممثلا في التمثيليات الصامتة التي تقدم في أعياد الميلاد في حين تعمل كلوي مدرسة تحت التدريب.

ويعاني جاي من حالة وراثية تسمى “عسر التصنع الهيكلي المشوه” والذي يؤدي إلى قصر القامة أو ما يعرف باسم التقزم. كان هناك إعجاب متبادل منذ وقت طويل ولكن الرجل كان يخشى ردة فعل الفتاة كما أنها لم تجرؤ على مفاتحته في الأمر.

الخطوة الأولى جاءت من العريس عندما انتهز فرصة جلوس كلوي على رصيف بحيرة في المنطقة ومن ثم نزل على ركبة واحدة وقدم لها خاتم الخطبة بالطريقة التقليدية.

ويفكر الزوجان في تكوين عائلة وانجاب الأولاد ولا تكترث كلوي بمسألة أن تنجب أطفال يعانون من التقزم على حد قولها. حيث أدلت بتصريحات قائلة ” إنشاء عائلة هو الرابط الذي لا يسعنا انتظاره. نحن غير قلقين من ولادة طفل مثل جاي. فنحن سنحبه كما سنحب أي طفل آخر ننجبه.”

يذكر أن أم العروس كانت رافضة بشدة اتمام هذا الزواج لكن مع إصرار الإبنة تم عقد القران والزفاف. وخلال مراسم الزفاف اضطر العريس لاستخدام سلم خشبي للوقوف عليه كي يكون بنفس طول عروسه ومن ثم تبادلوا القبلات. على أية حال هي شجاعة تحسب للفتاة في مجتمعات لا يهمها إلا المظاهر البراقة فقط.

اخترنا لك