أبرز ملامح صيحات عالم الساعات الفخمة لعام 2017

أبرز ملامح صيحات عالم الساعات الفخمة لعام 2017

في جنيف السويسرية التي يعتبرها البعض عاصمة الساعات العالمية هناك أيام يعتبرها من في الصناعة بمثابة اليوم الدراسي الأول من كل عام حيث يأتي كل طالب بأحلى ما عنده ويريد أن يتفوق على كل من يتواجد معه في المكان.

وبنفس الحماسة تقدم الماركات الفخمة المختلفة في هذا الملتقى فكرة عن صيحات واتجاهات الساعات التي سيصفها التجار لزبائنهم الشغوفين بامتلاك أحدث مبتكرات الساعات الراقية في العالم خلال ما تبقى من العام.

في عام 2017 لم تقتصر ساحة العرض على ماركات مجموعة ريشمون Richemont بالملتقى السنوي للساعات الراقية بجنيف، فالمجموعة قامت بدعوة عدد صغير من صناع الساعات المستقلين للاشتراك في المعرض الخاص بها في الأساس.

وعلاوة على هذا فقد كانت هناك العديد من العروض في باقي أنحاء جنيف بما في ذلك عرض مهم لماركات LVMH على متن سفينة رحلات مربوطة في البحيرة.

وبالنظر إلى ما تم عرضه في موطن صناعة الساعات العالمية يمكن القول أن هناك عدداً من الصيحات والاتجاهات الخاصة بالصناعة خلال هذا العام منها:

أولاً، الخامات مبتكرة

حيث عاد كل من الكربون والخزف والبورسلين والسبائك الحائزة على براءة ابتكار والبرونز للظهور من جديد هذا العام، إنها وسيلة لإنعاش طرازات المجموعات المشهورة من دون خطر إعادة التصميم بشكل جذري ربما لا يلقى نفس القبول والشعبية بين المستهلكين.

أبرز ملامح صيحات عالم الساعات الفخمة لعام 2017

ثانياً، الندرة تبيع

وهنا تقوم كل ماركات الساعات الفخمة بابتكار نسخ محدودة لأن فائقي الثراء لا يريدون رؤية أحد غيرهم يرتدي نفس الساعة.

ثالثاً، الصلب ذهب

لأن عالم الساعات جعل الصلب عديم الصدأ خامة نفيسة بشكل ما.

رابعاً، الخبرة لها قيمة

لأن البيع الآن بات أصعب بكثير من ذي قبل ولأن الزبون أصبح يريد المزيد والمزيد من القيمة والميزات مقابل المال الذي يدفعه وهنا يبرز الفرق بين أصحاب الخبرة الواسعة وقليلي أو عديمي الخبرة.

خامساً، المعدن الأصفر بألوان أخرى

كانت هناك علامات على أن الذهب الأصفر على وشك أن يعود، لكن معظم الماركات تعتقد أن 2017 سيكون عاماً آخر من أعوام التواجد القوي للذهب الوردي والأحمر والقرمزي.

سادساً، شعبية الأزرق حاضرة في 2017

كان 2016 عام الذروة لتألق اللون الأزرق لكن ليست هناك أية إشارات على تضاؤل شعبية هذا اللون في 2017، فقد قضى جهابزة التسويق والتصميم آلاف الساعات في ابتكار درجات وخامات جديدة من اللون الأزرق للحفاظ على رونق الصيحة نفسها في 2017.

أبرز ملامح صيحات عالم الساعات الفخمة لعام 2017

سابعاً، تقليل الحاجز

فكل ماركة من ماركات الساعات الفخمة التي تخشى توقف زبائنها المتقاعدين عن شراء الساعات تسعى لجذب جيل جديد من زبائن الساعات الفخمة ومن ثم لا مانع في تقليل الحواجز المالية لدخول هذا العالم لهم من خلال تقليل الأسعار عن ذي قبل.

ثامناً، الإنستغرام منصة بيع

هناك هوس واضح بوسيلة التواصل الاجتماعي المعروفة باسم الـ”إنستجرام” ومن ثم أقبلت دور الساعات الفخمة على هذه المنصة لفتح باب تسويقي جديد لا سيما بين فئة الشباب.

اخترنا لك