Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

في ذكرى ميلادها محطات فارقة بحياة “قطة السينما المصرية”

مديحة كامل

أيمن الرفاعي

تحل اليوم ذكرى ميلاد”قطة السينما المصرية” وهواللقب الذي منحه الجمهور للفنانة الراحلة مديحة كامل.

ولدت مديحة كامل في 3 أغسطس عام 1948 بمدينة الإسكندرية لكنها انتقلت للعيش بالقاهرة عام 1962.

التحقت بكلية الآداب بجامعة عين شمس عام 1965 وقبلها بعام واحد كانت قد بدأت مشوارها الفني بأدوار فرعية صغيرة بالسينما والمسرح إضافة إلى عملها في عرض الأزياء.

البطولة الحقيقية لمديحة كامل كانت أمام الفنان القدير فريد شوقي من خلال دورها بفيلم” 30 يوم في السجن”.

اختفت بعد ذلك لعامين لتعود بأدوار صغيرة عرفها الجمهور من خلالها لكن عودتها القوية جاءت عبر فيلم ” الصعود إلى الهاوية” مع الفنان محمود ياسين والمخرج كمال الشيخ.

تزوجت مديحة كامل 3 مرات ولم تنجب إلا ابنتها الوحيدة ميرهان من زوجها الأول رجل الأعمال محمود الريس.

تزوجت بعد ذلك من المخرج السينمائي شريف حمودة أما زيجتها الثالثة والأخيرة فكانت من محامي مغمور.

شاركت بالعديد من الأعمال الفنية فعلى مستوى السينما قدمت أفلاما شهيرة مثل “هو والنساء” و”العيب” و”مطاردة غرامية” و”الكدابين الثلاثة” و”حب المراهقات” و” حب وكبرياء” وغيرها من الأعمال الأخرى.

على المستوى التليفزيوني قدمت مسلسلات مثل “البشاير- العنكبوت- الغشاش- النهر- الورطة-الأفعى” كما قدمت للمسرح أعمال منها”هاللو شلبي- لعبة اسمها الفلوس-يوم عاصف جدا- الجيل الضائع –حلو الكلام”.

تأتي أهم محطة في حياتها عندما قررت اعتزال الفن وارتداء الحجاب ذلك القرار الذي أثار جدلا واسعا في الأوساط الفنية لكنها رفضت تماما العدول عن قرارها.

جاءت الوفاة في منزلها يوم 13 يناير عام 1997 الموافق لليوم الرابع من شهر رمضان وذلك بعد أداء صلاة الفجر جماعة مع ابنتها وزوج ابنتها.

اخترنا لك