Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مادونا تريد تفجير البيت الأبيض

النجمة الأمريكية مادونا

مازالت المطربة العالمية والنجمة الأمريكية مادونا، غاضبة من الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، فهي من الفنانين الأمريكيين الذين اتخذوا موقفاً معادياً ل “ترامب”، قبل لحظة الإعلان عن فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، أي منذ تأكد خبر ترشحه.

تطور الموقف المعادي من “مادونا” المطربة الأكثر شهرة في العالم، عقب تنصيب ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، حيث لجأت إلى طريقة الاحتجاج على شخص الرئيس ترامب، وقادت مسيرة نسائية تظاهرت فيها عبر شوارع نيويورك، وذهبت إلى أبعد من ذلك، حيث أن بركان غضبها الذي تفجر، كاد أن يجعلها تفكر في مسح البيت الأبيض من الوجود، وذلك في هتافات أطلقتها خلال التظاهرة السلمية النسوية، وأبرز ما رددته والتقطه مكروفون وسائل الإعلام وأقلام الصحافيين قولها: “..نعم أنا غاضبة.. نعم أنا ساخطة.. نعم فكرت كثيراً بتفجير البيت الأبيض، ولكنني أعلم أن ذلك لن يغير أي شيء، لا يمكننا الوقوع ضحية اليأس..”

وعبرت الفنانة الأمريكية مادونا عما يختلج بداخلها من مشاعر مفعمة بالخوف ولكن ممزوجة بالأمل في القادم من الأيام قائلة: “..في هذه اللحظة المرعبة من الظلام نحن بحاجة إلى الاستيقاظ..اعتقدنا أنه وفي النهاية سيظهر الحق وتفوز العدالة، ولكن الخير لم يفز هذه المرة، الخير سيفوز في النهاية، هناك قوة في وحدتنا ولا توجد قوة ضدنا تملك الفرصة أمام الوحدة الحقيقية..”

يذكر أن الاسم الكامل للفنانة يتمثل في مادونا لويز كيكون، حيث تعد من أبرز وأهم فنانات الاستعراض في العالم، ومطربة وكاتبة أغاني وكذالك مخرجة وفوق ذلك امتهنت التمثيل واقتحمت عالم الأزياء، وسيدة أعمال وقادت التظاهرة باعتبارها ناشطة إنسانية.

وتنحدر من أصول إيطالية، ويقال أنه لديها قدرة كبيرة على التأثير في النساء، حققت أغانيها شهرة عالمية قياسية.

اخترنا لك