تغذية

استشاري التغذية د.مها راداميس

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

استشاري التغذية د.مها راداميس

هذه الأكلات تزيد الحب والسعادة

دعاء قمورة التقت د.مها راداميس استشاري التغذية وعضو الجمعية الأميركية لعلاج السمنة لتحدثتنا عن التغذية السليمة وكيفية عمل ريجيم صحي في رمضان.

– كيف نتبع نظاما غذائيا متكاملا وسليما في رمضان؟

يعتبر شهر رمضان من أهم الشهور وفرصة للجسم لكي يتخلص من السموم والإجهاد، فالجسم يحتاج توافر كل العناصر الغذائية دون زيادة أو نقصان ويعتبر الصيام‏ ‏من‏ ‏أهم‏ ‏الفترات‏‏ ‏راحة‏ ‏للجهاز‏ ‏الهضمي‏ ‏وأثناء‏ ‏الصيام يبدأ‏ ‏الجسم‏ ‏في‏ ‏استهلاك‏ ‏الجلوكوز‏ ‏المخزون‏ ‏ثم‏ ‏الأحماض‏ ‏الدهنية‏ ‏وهي‏ ‏المصدرالرئيسي‏ ‏للطاقة‏.لكن للأسف‏ ‏الشديد‏ ‏جرى‏ ‏العرف‏ ‏أن‏ ‏يزيد‏ ‏جسم‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏شهر‏ ‏رمضان‏ ‏ويكتسب‏ ‏بعض‏ ‏الكيلوجرامات‏ ‏نتيجة‏ ‏للتعامل‏ ‏مع‏ ‏الشهر‏ ‏الكريم‏ ‏بالطريقة‏ ‏الخاطئة‏، ‏فنركز‏ ‏على‏ ‏أكل الطعام‏ ‏والحلوى بشراهة‏، ‏ولكن‏ ‏إذا‏ ‏اتبعنا‏ ‏نظاما‏ ‏غذائيا‏ ‏سليما‏ ‏في‏ شهر‏ ‏رمضان، فنستطيع،‏ ‏ليس‏ ‏فقط،‏ ‏المحافظة‏ ‏على‏ ‏وزننا‏ ‏وإنما‏ ‏أيضا‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏بعض‏ ‏الكيلو‏جرامات‏ ‏الزائدة‏ ‏مع‏ ‏الحفاظ على صحة جيدة. ولذا يفضل أن نبدأ إفطارنا بالتمر مما له من ‏فائدة‏ ‏كبيرة‏ ‏في‏ ‏رمضان‏، حيث يعتبر‏ ‏من‏ ‏أهم‏ ‏مصادر‏ ‏الطاقة‏ ‏التي يحتاجها‏ ‏الإنسان‏ ‏بعد‏ ‏نهار‏ ‏صوم‏ ‏طويل‏، كما هو هذا العام، ويمكن أن نتناوله ‏بمفرده‏ ‏أو‏ ‏مع‏ ‏اللبن‏ ‏أو بعصير‏ ‏قمر‏ ‏الدين‏ ‏أو‏ ‏مكسرات،‏ ‏ثم‏ ‏ننتظر‏ ‏خمس‏ ‏دقائق‏ ‏لأن‏ ‏هذه‏ ‏المأكولات‏ ‏سريعة‏ ‏الامتصاص،‏ ‏فتنشط‏ ‏أجهزة‏ ‏الجسم‏ ‏لتبدأ‏ ‏استقبال‏ ‏الطعام‏، ‏فلا تحدث‏ ‏مضاعفات‏. كما يعمل التمر أيضا على تهدئة الأعصاب‏ ‏ويمنع‏ ‏الشعور‏ ‏بالخمول‏ ‏والنعاس.

ولا بد‏ ‏من‏ ‏تناول‏ ‏اللبن‏ ‏الرايب‏ ‏أو الزبادي‏ إذا تم تناول إفطارا ثقيلا على معدة خالية، حيث إن الأكل‏ ‏يظل‏ ‏في‏ ‏المعدة‏ ‏فترة‏ ‏طويلة‏ ‏ما يؤدي‏ ‏إلى‏ ‏الإمساك، حيث إن الزبادي واللبن يساعدان على‏ ‏عملية‏ ‏الهضم، وأيضا يجب تناول‏ ‏قدر‏ ‏كاف‏ ‏من‏ ‏الماء‏ ‏ليعوضنا‏ ‏عن فترة الصيام الطويلة في أيام الحر هذه، حيث يؤدي ذلك إلى حدوث شد عضلي مؤلم نتيجة لنقص المعادن في الجسم.

مضادات الأكسدة

هل هناك ريجيم معين يمكن اتباعه في رمضان نحافظ من خلاله على الوزن؟

يجب أن ننظم الوجبات ونتناول وجبة الإفطار ووجبة السحور في مواعيدهما وأيضا طريقة تناول الطعام شيء مهم جدا فيجب أن نبدأ بطبق السلطة الغني بمضادات الأكسدة مثل الخيار والطماطم والفلفل، لأنها هي خط الدفاع ضد الأكلات التي سيتناولها فيما بعد، وأهم من ذلك أن نزيد من الليمون في طبق السلطة لكي يساعد على عدم الهضم سريعا ونشعر بالجوع بعد فترة قصيرة، وأيضا خل التفاح الذي يحتوي على ألياف البكتين والتي تعمل على خفض مستوى الشحوم في الدم وتعطي شعورا بالشبع والملعقة الواحدة منه تجعلنا نأكل بأقل 200 سعر حراري ثم نتناول طبق الشوربة، أيضا من المهم تناول كوب من الماء به نقطتان من الليمون قبل الأكل لأنها تساعد على تحسين الهضم، ويمكننا أن نتناول الحلويات بمقادير بسيطة بعد مرور 3 ساعات على تناول وجبة الإفطار وقبلها كوب من الماء عليه نقطتان من الليمون، ونستطيع الحفاظ على وزن الجسم خلال شهر رمضان باتباع النظام الغذائي التالي:

الإفطار:

كوب‏ ‏لبن‏ ‏منزوع‏ ‏الدسم‏ – 2 ‏ثمرة‏ ‏بلح‏ ـ ‏

سلطة‏ – 2 ‏كفتة‏ ‏مشوية

 2 ‏قطايف.

السحور:

 2 ‏زبادي‏ ‏لا‏ ‏يت‏ ‏و‏2 ‏ثمرة‏ ‏فاكهة لمدة‏ ‏يومين.

الإفطار:

سلطة‏ ‏و‏4 ‏ملاعق‏ ‏أرز‏ ‏وشريحة‏ ‏بفتيك‏ ‏مشوية

2 ‏ثمرة‏ ‏فاكهة.

السحور:

 فول‏ ‏بملعقة‏ ‏زيت‏ ‏زيتون‏ ‏وسلطة‏ – واحد ‏توست‏ ‏بني لمدة‏ 3 ‏أيام.

الإفطار:

كوب‏ ‏شوربة‏ ‏طماطم‏ – ‏4 ملاعق مكرونة‏ ‏مسلوقة‏ ‏وسلطة‏ ‏خضار‏ – ‏فرخة‏ ‏مشوية‏ ‏

2 ‏ثمرة‏ ‏فاكهة.

 السحور:

كوب لبن منزوع الدسم –واحد توست بني – بيضة واحدة.

إلى جانب ذلك يجب‏ ‏الحرص‏ ‏على‏ ‏ممارسة‏ ‏الرياضة‏ ‏لمدة‏ 15 ‏دقيقة‏ ‏يوميا‏ ‏ولتكن‏ ‏رياضة‏ ‏المشي بعد الإفطار للمساعدة على حرق السعرات الحرارية‏. ‏وتزيد قوة العضلات لأنها هي المسؤولة عن الحرق.
أيضا يجب تناول‏ ‏الخضراوات‏ ‏والسلطات‏ ‏الأمر‏ ‏الذي‏ ‏يساعد‏ ‏على‏ ‏التخلص من‏ ‏تخزين‏ ‏الدهون‏ ‏في‏ ‏منطقة‏ ‏البطن‏.

رمضان والصداع

‏- عادة ما نشكو من الصداع في شهر رمضان، نظرا لطبيعة الصيام ومشقته، كيف نجتاز هذا الشهر الكريم دون الشعور بذلك؟

لكي نتفادى هذا الشعور، يجب أن نكون مستعدين قبل مجيء رمضان بأسبوع، وذلك بالتقليل من تناول المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة والنسكافيه وأيضا المشروبات الغازية، والتقليل من التدخين كلما استطاع المدخنون ذلك، ومن أهم العوامل التي تجعلنا نتخلص من الصداع في فترة الصيام، الإكثار من شرب الماء والسوائل في الفترة ما بين الإفطار والسحور وأيضا الحرص على تناول وجبة السحور في مواعيدها لكي نتغلب على نقص الجلوكوز في الدم ويمنع الشعور بالعطش الشديد ومن الضروري أن تحتوي وجبة السحور على اللبن أو الزبادي منزوع الدسم والفاكهة، حيث إنها أغذية سهلة الهضم.

 حدثينا عن نظام الديوتكس؟

الديوتكس هو التخلص من السموم وهذا النظام يتم اتباعه قبل رمضان أو بعد العيد لمدة 48 ساعة، لأنه يحتاج طريقة أكل معينة تساعد الجسم على القيام بوظائفه والديوتكس يعمل أيضا على تنظيف الكبد من السموم وخصوصا الناس التي تعاني من إدمان الحلويات، فننصحهم باتباع هذا النظام، فيقوم الفرد صباحا بتناول كوب من عصير الكيوي والأناناس وبعد ساعة كوب آخر من عصير الكيوي والأناناس، ثم بعد ساعتين تناول ثمرة كيوي وثمرة أناناس، وبعد ساعة ثمرة كيوي وثمرة أناناس وبعد ساعتين كوب ماء وكوب عصير كيوي وأناناس، ثم بعد ساعتين ثمرة أناناس وثمرة كيوي وعشر لوزات، وبعد ساعتين كوب عصير طماطم، بالإضافة إلى كرفس وإضافة نقطتين ليمون وتكرر كوب عصير الطماطم مرتين أو ثلاث على مدار الليل، ويستمر هذا النظام لمدة 48 ساعة حتى يتخلص الجسم من السموم بمساعدة مضادات الأكسدة التي يحتويها هذا النظام مما يساعد على نشاط الجسم واستعادة حيويته.

الحالة المزاجية

كيف نتفادى اكتئاب الريجيم؟

يسبب نقص أوميجا 3 في الجسم مرض الاكتئاب، ولذلك يجب تناول الأغذية الغنية به لتحسين الحالة المزاجية، فيمكن تناول الفول السوداني، حيث إنه مفيد جدا للجسم والمكسرات ما بين الإفطار والسحور، حيث إنه يحتوي على أوميجا 3 ويعطي الجسم الدهون التي يحتاجها في فترة الصيام ويمكن تناول الأسماك 3 مرات في الأسبوع أيضا لأنه غني بأوميجا 3 التي تساعد على تهدئة الأعصاب وتغذية المخ، ومليء بالفسفور الذي ينقل الإشارات العصبية من المخ لأعضاء الجسم مما يساعد على حسن التصرف، وهي عبارة عن الدهون اللازمة التي لا يصنعها الجسم وموجودة في التونة والأسماك والزيت الحار وبذر الكتان، أيضا المواد السكرية لها تأثير إيجابي علي المخ والحالة النفسية، فعندما نتعرض لضغط عصبي أو مشكلات، نلجأ إلى أكل الحلويات أو الشيكولاتة، فنشعر بتحسن وتغير في المزاج، حيث أظهرت الدراسات أن الشيكولاتة تساعد على التخلص من الاكتئاب، لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة وبها مواد تساعد على إفراز السيروتنين وتحتوي أيضا على مادة الكافيين التي تعتبر منشطا فعالا للجهاز العصبي وعاملا مهما يخلصه من التعب والإجهاد فيتولد على الفور إحساس بالراحة والهدوء ولكن الإكثار منها يضر ويؤدي إلى السمنة.

العصبية والغضب

– هناك ما يعرف باكتئاب فترات الدورة الشهرية أو اكتئاب ما بعد الولادة وهو يصيب كثيرا من السيدات فهل هناك نظام غذائي تستطيع المرأة اتباعه لتفادي الإصابة بالاكتئاب؟

هناك نظام غذائي إذا اتبعته السيدة بعد الولادة أو في فترات الدورة يحسن مزاجها ويقيها من الإصابة بالاكتئاب، حيث يكون غنيا بأوميجا 3 التي تعطي إحساسا بالشبع وترفع معدل السيروتنين الذي يحسن المزاج وهذا يوجد بكثرة في الأسماك ويمكنها تناول نصف رغيف بلدي مع جبن قريش ومعلقة زيت حار وبقدونس وطبق سلطة به فص ثوم مهروس في وجبة الإفطار، وأيضا فاكهة الموز تساعد على تحسين المزاج، كما تتناول في وجبة العشاء زبادي بالفاكهة والمكسرات، ولقد وجدنا أن الحلويات تساعد على تكوين هرمون الأستروجين، فجسم المرأة قبل الدورة الشهرية يبدأ في تكوين هرمون الأستروجين بمعدل كبير مما يسبب اختلال الهرمونات قبل الدورة وهذا يؤدي إلى الشعور بالعصبية والغضب، فيلجأ كثير من السيدات إلى تناول الشيكولاتة التي تحتوي على مضادات الأكسدة، مما يزيد نسبة السيروتنين الذي يلعب دورا خطيرا في المزاج وتحسنه، ويعمل كمهدئ للأعصاب، وتلجأ لها السيدات كحل سحري في التخلص من الاكتئاب والعصبية ولكن خطورتها في أن تناولها بكثرة يؤدي إلى السمنة الشديدة.

ومن أهم الأسباب التى تجعل المرأة تصاب بالسمنة الحالة النفسية بعد الزواج والتي يحددها عدم الاستقرار العاطفي والعائلي، مما يجعل المرأة تأكل بشراهة، خصوصا عقب الحمل أو الولادة مما يسبب خللا في وظائف الغدة الدرقية أو النخامية وهذا كله يؤدي إلى السمنة.

– ما رأيك في المثل الذي يقال.. أقصر طريق لقلب جوزك معدته؟

لا أوافق على هذه المقولة طبعا، فهناك كثير من العلاقات الزوجية فشلت بسبب السمنة، فإذا كانت السمنة شديدة جداً تحدث إحباطاً من الناحية الجنسية وإحباطاً للرغبة، فالإشباع ضعيف والمتعة تكون ضعيفة جداً، ومن هنا تحدث الخلافات والمشاكل بين الزوجين، وهناك دراسة تقول إن الكرش يسبب العجز الجنسي للرجل، ولذلك فالسمنة تعوق العملية الجنسية وينتج عنها فشل في العلاقة الزوجية.

 

– هل هناك روشتة للحب والسعادة؟

الملوخية سر الحب والسعادة، حيث تحتوي على حمض التربتوفان الذي يعمل على تكوين هرمون السعادة “السيروتونين”، أيضا فاكهة الفراولة والموز بالإضافة إلى البروتينات مثل صدور الفراخ والسمك، هذه الأكلات تساعد على تحسين الحالة المزاجية وتزيد من هرمون العاطفة في الجسم.

 

التخلص من السموم

– ما فائدة الماء للجسم والبشرة؟

لا شك أن الماء مهم جدا للبشرة فهو يساعد على التخلص من السموم ويجب أن يشرب الإنسان يوميا من 8 إلى 10 أكواب، أيضا شرب الماء يساعد على تجنب الإصابة بسرطان القولون والإمساك ومنع انتشار التجاعيد بالجلد والإصابة بحبوب الشباب، كما تعد رافداً مهما للجلد والخلايا بإمداده بالبروتينات والمعادن والحديد.

– هل يؤثر التدخين والشاي والقهوة على نضارة البشرة؟

التدخين له مخاطر كثيرة، فهو يساعد على انتشار التجاعيد وإرهاق البشرة أما بالنسبة للشاي والقهوة فيكتفي بفنجانين اثنين في اليوم للسيدات والرجال، وباقي اليوم يمكن الاعتماد على الشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم ويساعد على نضارة البشرة وحيويتها بالإضافة إلى ضرورة تناول الخضروات المليئة بالفيتامينات والمعادن والأنزيمات الحيوية التي تعيد للبشرة نضارتها واستبدال الخلايا الميتة بخلايا حيوية ونشطة.

 

الكثير الآن يعتمدون على السيدوفاج ضمن علاجات التخسيس.. ما رأيك في ذلك؟

هذه كارثة خطيرة يتبعها الناس، لأن السيدوفاج خاص بعلاج مرضى السكر وينتج عن تناوله لغيرهم مشاكل، فهو يعمل على ارتفاع أنزيمات الكبد فيجب تناول الأدوية بناء على إرشادات من الطبيب، هناك أيضا من يأخذون علاجات تمنع امتصاص 30% من الدهون دون تناول طعام أو مع كل الوجبات، وبالتالي تسبب أضرارا خطيرة، لذلك لا يجب استخدام هذه الأدوية دون إشراف طبي.

2 تعليقان

Leave a Comment