Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل كان حسني مبارك وراء القطيعة بين عادل امام ومحمود عبد العزيز؟!

هل حسني مبارك وراء القطيعة بين عادل امام ومحمود عبد العزيز

أيمن الرفاعي

في بداية المشوار الفني لكلا من عادل امام ومحمود عبد العزيز كانت تجمعهما علاقة صداقة قوية. توقع وقتها الجميع حدوث توأمة فنية بين النجمين ومشاركتهما بالعديد من الأعمال السينمائية لكن ذلك لم يحدث على الإطلاق.

ولم يشارك عادل امام النجم الراحل محمود عبد العزيز في أي عمل فني حتى تاريخ وفاة الأخير هذا الإسبوع بل يعلم جميع المنتمين الى الوسط الفني أن الخلاف بينهما يمتد لسنوات عديدة فما هو سبب هذه القطيعة؟

بحسب الرواية المتداولة أن سبب هذا الخصام هو مسلسل رأفت الهجان. فقد تم اسناد بطولة المسلسل في البداية للنجم عادل إمام لكنه فوجئ بعد ذلك أن طاقم العمل قد استعان بالنجم محمود عبد العزيز بدلا منه فما هي حكاية هذا الخلاف الطويل؟

من المعروف أن أي عمل فني يستمد قصته من ملف المخابرات العامة المصرية لابد من موافقة المخابرات نفسها على الأسماء المرشحة لهذا العمل كما توافق على طريقة سرد الأحداث والتفاصيل أيضا. وهناك قسم فني بالمخابرات لمتابعة هذا الأمر.

عندما استفسر عادل امام عن سبب استبعاده وترشيح محمود عبد العزيز كانت الإجابة أن هناك أوامر عليا باستبعاده من بطولة مسلسل رأفت الهجان. بعض النقاد يؤكدون أن هذه الأوامر العليا قد صدرت من المخابرات العامة المصرية في حين زعم البعض أن الرئيس السابق محمد حسني مبارك هو الذي رفض عادل امام بل وقام بترشيح محمود عبد العزيز بدلا منه.

هل حسني مبارك وراء القطيعة بين عادل امام ومحمود عبد العزيز

استمر الخلاف برغم محاولة البعض التقريب بينهما. وبالفعل سنحت الفرصة في عام 2009 عندما حاول بعض المقربون إذابة الخلافات وانتهزوا فرصة حفل زواج ابنة النجمة الراحلة زهرة العلا والمخرج حسن الصيفي وبالفعل تم تصفية هذه الخلافات خلال تواجدهما بالحفل لتنطوي الصفحة القديمة وتبدأ على إثرها صفحة جديدة.

ويبدو أن الكيمياء الخاصة بكل نجم منهما لا تتوافق مع الآخر فسرعان ما شب الخلاف من جديد. حيث تم اقتراح عمل جديد يجمع بينهما وبالفعل تم الإتفاق على فيلم حسن ومرقص وأصر عادل إمام على قيام يوسف معاطي بكتابة السيناريو في حين صمم محمود عبد العزيز على الإستعانة بالكاتب القدير وحيد حامد فما كان من عادل إمام إلا تجاهل محمود عبد العزيز واستبداله بالنجم عمر الشريف الذي ظهر إلى جواره بالفيلم. ومرة أخرى تتعقد الأمور وتمضي السنوات حتى مرض النجم محمود عبد العزيز.

وقبل وفاته بأشهر قليلة اتصل عادل إمام بابنه المنتج محمد محمود عبد العزيز طالبا السماح له بزيارة والده لكن الإبن اعتذر بحجة أن الأطباء يمنعون عنه الزيارات حفاظا على صحته وتستمر القطيعة حتى يلقي الموت كلمة النهاية ويرحل النجم القدير محمود عبد العزيز عن عالمنا ليبكيه عادل امام بحرقة شديدة.

اخترنا لك