Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ذكرى ميلاد أنطوني كوين السينما المصرية

ذكرى ميلاد الراحل محمود المليجي

قال عنه عملاق المسرح العربي يوسف وهبي” إنه الفنان الوحيد الذي أستطيع أن أقول عنه أنه أفضل من يوسف وهبي”.

وقال عنه المخرج العالمي يوسف شاهين ” كان أبرع شخص يؤدي دوره بتلقائية لم أجدها عند أي ممثل آخر، كما أنني شخصياً كنت أخاف من نظرات عينيه أمام الكاميرا”.

بمناسبة ذكرى ميلاده سوف نقف على بعض المحطات في حياة الراحل محمود المليجي، حيث ولد أنطوني كوين السينما المصرية في 22 ديسمبر عام 1910.

نتيجة لبراعته في أدوار الشر، وحصل أيضاً على لقب “شرير السينما المصرية” بالرغم من تأكيد كل المقربين منه على أنه كان شخصية غاية في اللطف والرفق والبراءة في الواقع.

كان ميلاد محمود المليجي بحي ” المغربلين” الشعبي بمدينة القاهرة لكن سرعان ما انتقلت العائلة لتعيش بحي ” الحلمية” بعد ذلك.

عندما التحق المليجي بالمدرسة الخديوية الثانوية ظهرت مواهبه في التمثيل مما لفت الأنظار إليه. تتلمذ محمود المليجي على يد مجموعة من عمالقة الفن مثل جورج أبيض وأحمد علام وفتوح نشاطي، كما تنبأ له الفنان عزيز عيد بمستقبل باهر في مجال التمثيل.

التحق بفرقة الفنانة فاطمة رشدي حيث بدأ حياته الفنية من خلالها، فقد كان يؤدي الأدوار الصغيرة مثل دور الخادم وكان يتقاضى 4 جنيهات في كل مرة.

ويبدو أنه نال إعجاب فاطمة رشدي ولذلك رشحته لبطولة فيلم سينمائي بعنوان” الزواج على الطريقة الحديثة” وبسبب فشل الفيلم اضطر المليجي إلى ترك فاطمة رشدي والإنضمام إلى فرقة رمسيس.

عمل المليجي بوظيفة ملقن في الفرقة الجديدة حيث وصل راتبه إلى 9 جنيهات شهرياً. قدم المليجي ما يقرب من 20 مسرحية مع فرق متعددة بداية من فرقة فاطمة رشدي ثم تحية كاريوكا وفرقة اسماعيل ياسين أيضاً.

ترك إرثاً مسرحياً كبيراً مثل مسرحيات ” الولادة – يوليوس قيصر – على بك الكبير – أحمد شوقي – حدث ذات يوم وغيرها من الأعمال المسرحية الشهيرة”. أما عن أعماله السينمائية فلا يمكن محوها من الذاكرة وخاصة دور محمد أبو سويلم في فيلم الأرض إضافة إلى علامات سينمائية أخرى مثل ” عودة الإبن الضال – بطل للنهاية – رصيف نمرة 5 – امسك حرامي – غزل البنات – أيام وليالي – إحنا التلامذه – أيوب – ابن النيل – بنات شربات” وفي الحقيقة فإن أعماله لا يمكن أن تحصى سواءاً من ناحية الكم أو الكيف.

ويقال أن أعماله وصل عددها 750 عملاً بما في ذلك المسرح والسينما والتلفزيون. ومعروف أنه قد تزوج رفيقة عمره علوية جميل عام 1939.

رحل محمد أبو سويلم عن عالمنا عام 1983 إثر إصابته بأزمة قلبية حادة فرحم الله الفنان طيب القلب محمود المليجي.

اخترنا لك