ليس من ضمنها الجمال صفات يعشقها الرجل بالمرأة

المرأة الذكية

أيمن الرفاعي

يعتقد معظمنا أن المرأة لا يمكن أن تتزوج إذا لم تكن متمتعة بقدر هائل من الجمال، لكن هل هذه الفكرة صحيحة؟ بالطبع لا.

إذا أردت الدليل على ذلك فالتفتي حولك وسوف يصدمك معرفتك بالعديد من الفتايات اللاتي لم يحالفهن الحظ بالزواج على الرغم من تمتعهن بالجمال الطاغي.

تريدين دليلا آخر؟ ألقي نظرة أخرى على معارفك من حولك وسوف تكتشفين أن الجمال لم يكن شرطا في نسبة كبيرة من حالات الزواج. الجمال يمكن أن يجذب الرجل للمرأة للمرة الأولى فقط، لكنه عندما يقترب يبحث عن صفات أخرى أكثر أهمية، فإذا لم يجدها سوف يسلم ساقيه للريح ولن يشفع الجمال في هذه الحالة.

فما هي هذه الصفات التني يبحث عنها الرجل في المرأة؟ نحن نرشدك لهذه الصفات كالتالي:

1- الثقة بالنفس:

تعتبر الثقة بالنفس بمثابة الصفة الأكثر جاذبية للرجل في المرأة. فحتى الجمال لا يمكن أن يتفوق على هذه الصفة بأي حال من الأحوال.

هو لا يستريح للمرأة دائمة الشكوك أو التي تنغص عيشه بالأسئلة التي تنم عن اهتزاز ثقتها بنفسها مثل هل أنا جميلة حقا؟

هل يمكن أن تفكر في مرأة أخرى؟ وما شابه ذلك من الأسئلة التي تسبب له الضجر والضيق.

2-الذكاء:

من الطبيعي أن يتفوق الذكاء على الجمال. فالذكاء هو وسيلة التفاهم بين الجنسين مما يضمن حياة أسرية مستقرة بعيدا عن الاضطرابات والمتاعب.

بالذكاء يتم التواصل الفعال ومهما كانت المشكلات سوف يتم التغلب عليها وهذا لن يحدث إذا انعدمت هذه الصفة بالمرأة حتى ولوكانت جميلة.

3– التفكير الاستقلالي:

ويحتاج الرجل إلى المرأة التي تستطيع تقديم الحلول في المواقف المختلفة. فليس من المريح أن تتصل به كل بضع دقائق لكي يقرر لها ماذا تلبس وماذا تأكل وماذا تفعل.

فالمرأة التي تعتمد على نفسها وخاصة في أمور الحياة اليومية تعد من أهم الفئات التي تستحوذ على قلب الرجل.

5-اللا مادية:

أن تتزوج المرأة فهي هنا شريك في الحياة بكل ملذاتها ومتاعبها.أما المرأة المادية فتنظر إلى الزوج على أنه ممول لمتطلباتها ولابد وأن يكون الممول متسما بالكرم والسخاء- كما تعتقد هي-الرجل بطبعه يتمنى أن يأتي لزوجته بكل ما تشتهيه نفسها ولكن ظروف الحياة ربما تمنعه من ذلك وبالتالي يحتاج إلى امرأة بعيدة تماما عن الطمع والانتهازية والمادية.

اخترنا لك