Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بسبب تبذيرها… ماريا كاري ينفصل عنها خطيبها وتطالبه بتعويض مالي ضخم

ماريا كاريا

فضيلة بودريش

حمل خبر مطالبة النجمة الأمريكة ماريا كاري، بتعويض مالي ضخم عن فترة الخطوبة التي جمعتها مع خطيبها رجل الأعمال والملياردير الاسترالي المشهور جايمس بيكر، قبل انفصالهما الكثير من الاثارة  فهي تريد منه تعويضها عن الوقت الزمني الذي قضته معه، وعلى عدم اتمامه الزفاف، وقدرت ماريا كاري الضرر الذي لحق بها بما لا يقل عن  50 مليون دولار، علما أن الخطوبة تم فسخها نهاية الأسبوع المنصرم.

وحسب ما أوردته المواقع الإعلامية، فإن رجل الأعمال الأسترالي جايمس بيكر، الذي  يبلغ من العمر 48 عاما،  اضطر لإنهاء علاقته بماريا كاري، البالغة من العمر 46 عاما، بسبب ما وصف بإفراطها في التبذير،  إلى جانب خلافهما المتعلق بأجندة البرنامج الجديد التلفزيوني لماريا.

يذكر أن ماريا كاري كانت تستعد لحفل الزفاف، الذي يجمعها بحبيبها بيكر، في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، وكانت مجلة عالمية شهيرة قد كشفت خبر مثير، مفاده أن النجمة الأمريكية المعروفة، طالبت صديقها الملياردير  جيمس بيكر، عقب الانفصال بتعويض مادي عن الفترة التي قضتها بصحبته، وعدم اتمام زفافهما بلغت قيمته 50 مليون دولار.

بينما مصدر مقرب من الثنائي المنفصل، ذهب إلى التأكيد أن جايمس بيكر رجل الأعمال المشهور كان لديه تحفظات عديدة بخصوص برنامج ماريا التليفزيوني الجديد، وتخوفه من أن ماريا على استعداد لعرض حياتهما أمام العالم.

وأضاف ذات المصدر المقرب من ماريا وجيمس، أن رجل الأعمال سمح لماريا بالاحتفاظ بخاتم الخطوبة الألماس الذي تبلغ قيمته 10 ملايين دولار.

الجدير بالإشارة فإن ماريا كاري مطربة أمريكية، وفي نفس الوقت كاتبة أغاني ومنتجة أسطوانات وممثلة. ولدت ونشأت في لونغ آيلند بنيويورك، وأول بروز لها بقوة على الساحة الفنية لأول مرة، جاء بعدما صدر ألبومها الأول، الذي يحمل اسمها ماريا كاري في عام 1990، حيث حصد العديد من شهادات البلاتينيوم.

الأوسمة

اخترنا لك