Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الخبر أثار الصدمة لدى معجبيها…الإعلامية مريم سعيد تفسخ خطوبتها قبل يومين من حفل الزفاف

انفصال مريم سعيد

أصيب جمهور الإعلامية المغربية الحسناء مريم سعيد، بالدهشة والاستياء عندما أعلنت انفصالها عن خطيبها الأميركي المغربي الأصل كريم ظريف، قبل أيام قليلة فقط من تنظيم حفل زفافهما، الذي كان مقرراً يوم 7 أبريل الجاري بدبي، وتمنى لو يكون هذا الخبر خاطئاً، أو يعود الثنائي إلى بعضهم في أقرب مدة، واكتفت الإعلامية المتألقة على قناة “أم.بي.سي4” بإعلام جمهورها دون أن تتطرق إلى دوافع هذا الإنفصال المفاجئ، لاسيما وأن الخطيبين كانا منسجمين وينحدران من بلد واحد.

دون شك فإن الإعلامية المغربية المتميزة مريم سعيد، قد حققت نجاحاً كبيراً وحصدت جماهيرية واسعة في الوطن العربي، هذا ما جعل جمهورها يتابع أخبارها بشغف حيث يسر بأخبارها السعيدة ويحزن لكل خبر غير مفرح، وعقب إقدام مريم سعيد بإعلام الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبالتحديد على حسابها عبر موقع “إنستغرام”، انتشر خبر انفصالها عن خطيبها وإلغاء مشروع زواجها حيث كتبت تقول: “..الحمد لله على فضله ورحمته، أعلن إلغاء مشروع الزواج بشكل نهائي وفسخ الخطوبة رسمياً، الحمد لله على قضائه وقدره، وعلى نياتكم ترزقون..”.

 

لم يخف جمهور الإعلامية المغربية اندهاشه بل وصدمته بهذا الخبر الذي أحزنه، كون مريم تحظى بالمحبة في قلوبهم ويتمنون لها السعادة الدائمة والتألق، ولم يترددوا في التساؤول عن سبب الانفصال المفاجئ، والذي لم تكشف عنه نجمتهم المحبوبة.

الجدير بالإشارة فإن الإعلامية مريم سعيد كان من المنتظر أن تقترن من خطيبها كريم ظريف نهاية الأسبوع الجاري والذي كان من المنتظر أن يقام يوم 7 إبريل الجاري، وكانت قد نشرت صورة تتعلق بدعوة حفل زفافها على شكل باب أبيض ذو خلفية ذهبية مستوحاة من الطبيعة، إلى جانب إقامتها حفل توديع حياة العزوبية في شهر مارس الماضي الذي شاركها فيه أختها والعديد من صديقاتها المقربات.

اخترنا لك