مسودة نجم: المذيعة مروة محرم

ثورة فيس بوك

فيس بوك وتويتر اسمان اعتادت آذان هواة الإنترنت على سماعهما، وصارا نارا على علم، فشبكات التواصل الاجتماعي تلعب دورا مؤثرا في حياتنا اليومية، وأعتبر نفسي من الإعلاميات الناشطات في هذا المجال، حيث أستعين بآراء من معي في الموقع الذين يشاركونني الرأي في عدة أمور منها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية على وجه الخصوص، فموقع فيس بوك يعتبر رائدا في الميدان، حيث أصبحت صفحاته نوافذ إعلامية هبت عبرها رياح الثورة على بلدان عربية كثيرة منها ما ترى أنها سبب رئيسي في الثورة، ومنها ما ترى أنها نار ازداد لهيبها، فمنذ فترة استمعت إلى محاضرة نظمتها جمعية المحامين الكويتية، تطالب بوضع مراقبة على هذه الصفحات، حتى لا تكون مجالا للفوضى واستغلال الحرية استغلالا سيئا.. وأنا أفضل هذه الفكرة بحيث تراقب ضمن شروط معينة وقواعد حتى لا نخسر الحرية التي كنا ننشدها في التعبير عن كل ما يخص حياتنا من أمور اجتماعية أو سياسية، فعندما تتحدث بحرية مسؤولة في كل الأمور ويشاركك البعض آراءهم ستشعر بمعنى الديمقراطية التي ننشد بها احترام الرأي والرأي الآخر، وللأسف هناك من لا يفهم معنى الحرية ولا الديمقراطية، فعندما تتحدث عن رأيك في أمر ما هناك من يهاجمك أو يتطاول عليك أو يفرض رأيه عليك، فالشعوب العربية ما زالت لا تستوعب معنى الحرية والديمقراطية، ونحن نملك أداة مهمه من التواصل الاجتماعي سواء فيس بوك أو تويتر فلا بد أن نحسن استخدامهما فهما أداتان إعلاميتان خطيرتان ومهمتان لا بد من التعامل معهما بكل مسؤولية.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك