Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مدير عام 52Degrees: مشاري الشلاحي

مشاري الشلاحي

جمال العدواني بعدسة ميلاد غالي التقى مدير عام 52Degrees مشاري الشلاحي لنتوقف معه عند العديد من المحاور كونه يعتبر الرجل المجهول في نجاح وتميز 52Degrees خصوصا أن المكان يعتبر مكانا للإبداع والتميز والموهبة الكويتية في كل المجالات الحياة.

* حدثنا عن 52Degrees في حلته الجديدة؟

52Degrees فكر ونهج كويتي جديد وهي نقلة ثانية لمشروعك قبل ما تدخل السوق بشكل فعلي ورسمي؛ فنحن نهيئ المشارك لأن يجرب حاله ويحتك مع زبائنه؛ ونغذي معرفته التامة بكواليس السوق قبل ما يعتمد على حاله، فنحن نوفر له كل عناصر التميز والنجاح كي يجرب حظه في مشروعه؛ ولن نتردد في مساعدته ودعمه حتى ينجح مشروعه.

* ومنذ متى وأنتم هكذا؟

هذا النهج الذي بدأ عليه 52Degrees كمشروع صغير من ضمن المشاريع الصغيرة انطلق مع بداية عام 2010، ثم انطلقنا إلى مرحلة أخرى وهو تقديم مشاريع كويتية كبرت وأخذت صيتا كبيرا مثل برنامج تلفزيون الواقع الكويتي I WISH، كذلك قدمنا فيلما كويتيا وثائقيا اسمه “اسمعني”، ولدينا مشاريعنا التي نقلناها إلى مجمعات أخرى مثل مجمع غوالي ومجمع الراية، وعندنا معهد صحي ومطاعم وشركات دعاية وإعلان، فنحن انتقلنا إلى مشروع متوسط لكن لا نزال نستثمر في المشاريع الصغيرة وأبوابنا مفتوحة للجميع.

تطور مستمر

* حدثنا عن الطلة الجديدة لـ52Degrees؟

52Degrees يطل في حلته الجديدة بعدما درسنا السوق وما يحتاجه، فقد تغير عن السابق ونحن استفدتنا من تجربتنا السابقة بضخ دماء ونهج جديدين، لكي نصل لما نحن عليه اليوم؛ وحتى من الجهة الإعلامية اليوم أصبح هناك توجه أكثر على مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من إعلانات الصحف؛ كذلك استعنا بالخبرات في مختلف المجالات ومنها خبرة السيدة سهاد القناعي كمستشارة في 52Degrees.. نحن في تطور مستمر ودائم.

* كيف تم اختياركم لسهاد القناعي؟

تم اختيارنا لها كمستشارة في 52Degrees لأنها تتمتع بخبرة ودراية كافية بالسوق، ونحن في مرحلتنا الجديدة فضلنا أن نستثمر كل من لديه خبرة كبيرة ومؤثرة في هذا المجال وتضيف لنا في الإدارة، وقد تعاملنا مع سهاد كعميلة قبل ما تكون أحد أعضاء 52Degrees، ولا شك اسمها غني عن التعريف؛ ووجودها اليوم بيننا يعتبر إضافة لنا.

الخبرة الكافية

* ما العمل المنوط بها؟

من خلال عملها تتم عملية اختيار المشاركين في 52Degrees؛ كون لديها الخبرة الكافية بالسوق فهي تعرف جودة السلع المعروضة ومدى قيمتها، وهل تصلح للمشاركة أم لا، وهل تناسب الذوق العام الذي نسير عليه والتطور الذي نواكبه.

* وهل هناك فئة معينة هي التي تشارك؟

لا يعتمد على فئة عمرية معينة أو فكرة معينة، بل يعتمد على منتج وفكرة مقنعة لكي نتبناها، فاليوم لم نعد نقتنع بالأفكار المكررة والمتشابهة أو التي لها مدة من الزمن وتنتهي، وما يهمنا أن نتعامل مع أشخاص تكبر مشاريعهم ويصبح لهم تأثير فيما بعد في المجتمع.

* التنافس اليوم أصبح قويا وشرسا فيما تقدمه المعارض الشبابية من مشاريع فكيف ترى هذا الأمر؟

لا نعتبرها منافسة بقدر ما نراها خدمة أو مشاركة في النجاح؛ فاليوم أي صاحب مشروع في 52Degrees يشارك في معارض أخرى، فهو يحرص على تطوير شغله وحضوره حتى يكبر اسمه، وهذا نجاح أضاف لنا لأننا ساهمنا في نجاحه.

* فترة من الفترات لمع اسم 52Degrees وفجأة ابتعد عن الأضواء فما سر في ذلك؟ وهل مازال تحت مظلة تلفزيون الوطن؟

نحن انفصلنا عن تلفزيون الوطن لأننا أصبحنا شركة مستقلة؛ وأصبحنا نعتمد على حالنا في تواصلنا مع مختلف وسائل الإعلام، ولدينا انطلاقة قوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأنها مؤثرة أكثر لدى العميل.

الجهات الإعلامية

* وماذا عن إذاعة الوطن؟

تعتبر إحدى الجهات الإعلامية لنا في 52Degrees.

* هل صحيح لا بد أن تكون كويتيا لتشارك في 52Degrees؟

نعم بالفعل هو خاص للكويتيين؛ ولا بد أن يكون المنتج أيضا كويتيا.

* كم يتسع للمشاركين؟

نفتخر بوجود 82 عميلا في 52Degrees.

* لكن أسعاركم مرتفعة مقارنة بالسوق؟

في السابق كنا لا نتحكم في أسعار المنتجات؛ لكن اليوم مع النهج الجديد سيكون له دور بالتحكم في أسعار المعروضات وستكون معقولة؛ فنحن نتقاضى إيجارا شهريا 250د.ك عن كل مشارك، وهذا إيجار منطقي وبمتناول الجميع.

* ما مواعيد الزيارة؟

يوميا من ساعة 10 صباحا إلى 11 مساء؛ ويضم تحت سقف واحد جميع الأنشطة التجارية والحرفية؛ مثل المطبخ والملابس والإكسسوارات والأثاث.

اخترنا لك