Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

خاص اليقظة: هذه هي حقيقة هجوم الصحافة المغربية على نجوم “موازين”!

كاظم الساهر

  • كاظم الساهر… همشنا!
  • عاصي الحلاني… أبعدنا!
  • شيرين… فضلت صحافة بلدها!
  • إدارة موازين… لم تعيّن أحداً سفيراً للمهرجان!

ندى أيوب – بيروت

طوال أيام مهرجان “موازين” في العاصمة المغربية، تواترت أخبارٌ عن استياء كبير من الصحافة المغربية، إزاء ما اعتبرته تهميشاً لها، وتفضيل الصحافة العربية المواكبة للمهرجان على صحافة أبناء البلد، وهاجمت بعض نجوم المهرجان، معتبرةً أنهم ساهموا بإبعادها عن مؤتمراتهم ولقاءاتهم الصحافية، وذهب البعض أبعد من ذلك عندما تساءل عن استفادة الفنان المغربي من الصحافة العربية، متهمةً الأخيرة بعدم الاهتمام بالفن المغربي!

كان لا بدّ من التواصل مع الزملاء المغاربة للوقوف على الحقيقة، وقد خصّتنا الاعلامية المغربية خديجة براك بهذا الحوار:

  • ما الذي حصل وأدى إلى هذا الجدل؟

بكثير من الموضوعية يمكن القول بأن مهرجان” موازين في دورته الخامسة عشرة، انطلق بارتجالية وإرباك كبيريْن، قبل يومين من الموعد المقرّر، بعقد مؤتمر صحافي للفنان كاظم الساهر، لم يُعْلَن عنه إلا بعد انتهائه، والغريب في الأمر اختيار 4 صحافيين مغاربة للحضور فقط ، والأغرب من ذلك كان الطلب من الصحافيين توقيع التزام بعدم حضور حفل الفنان كاظم الساهر، ما أثار الكثير من الاستغراب وعلامات الاستفهام! خاصةً وأن هذا يحدث لأول مرة في تاريخ المهرجان منذ 15 عاماً! الصحافة المغربية انقسمت إزاء ما حصل إلى قسمين، الأول حمّل المسؤولية للفنان كاظم الساهر الذي قبِل بإقصاء الصحافة المغربية وتهميشها بهذه الطريقة، وهو على تواصل دائم معها، كونه مقيماً في المغرب.

  • لماذا تحمّلون المسؤولية للفنانين وليس لإدارة المهرجان؟

القسم الثاني من الاعلاميين حمّل بالفعل المسؤولية لإدارة المهرجان، لكن الشركة المكلفة بالتواصل أكدت لنا، أن الفنان كاظم الساهر هو من طلب عقد مؤتمره الصحافي قبل انطلاق موعد المهرجان، وبأنها تنفذ ما تطلبه منها إدارة المهرجان! لا يحقّ للفنان المشارك ولا لهذه الجهة اختيار منابر إعلامية دون أخرى، لذلك قاطع الكثير من الصحافيين فعاليات المهرجان، ووجهوا سؤالاً لإدارة المهرجان:” ما الذي يستفيده الفنان المغربي من مهرجان ضخم مثل “موازين”، هذا الفنان المهمّش عربياً؟

  • مع ذلك كان حفل الفنان كاظم الساهر ناجحاً جداً!

– نعم، حقّق حفله نجاحاً باهراً، حيث نفدت التذاكر قبل إقامته بأسبوع، ووصل سعر التذكرة إلى 150 دولاراً في السوق السوداء.

عاصي الحلاني

  • ما المشكلة مع الفنانين: عاصي الحلاني، ميريام فارس، وشيرين؟

الفنان عاصي الحلاني أبعدنا واهتم بالصحافة اللبنانية والمصرية، ورفض مساعده إعطاء الإذن للصحافيين المغاربة من أجل إجراء حواراتهم معه، فثار أحد الزملاء وقال له ” نحنا مش جايين نشحذ منك”. الفنانة ميريام فارس نبّهت في مؤتمرها الصحافي إلى أنها لن تجري أيّ حوار خارج المؤتمر، فأثارت استياء الصحافيين! أما الفنانة شيرين عبد الوهاب، فقد فضّلت صحافة بلدها ومصالحتها – بعد أزمتها معها عقب إعلان اعتزالها- وبعد أن أخبرنا مدير أعمالها ياسر خليل، أنها لن تستطيع إجراء حوارات صحافية، لأن “الكوافير والماكيير” لم يحضرا، فوجئنا بأنه سمح لعدد من الصحافيين المصريين بالصعود إلى غرفتها وإجراء حوارات معها…

في ختام الحوار قالت الاعلامية المغربية خديجة براك أن إدارة مهرجان “موازين” أكدت لها أنها لم تعيّن أيّ صحافي كسفير للمهرجان كما تردد…..

اخترنا لك