Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مي عز الدين: أحتاج لإجازة طويلة للراحة من إرهاق رمضان

مي عز الدين

حوار: أحمد محمود

تصوير: حسين العزب

 

ساحرة وجذابة هي النجمة التي تعشق التغيير وتهوى المفاجآت، فلا يمكن أن تتوقع ما ستقدمه، لأنها مختلفة دائما ومميزة ومبدعة.. هي الارستقراطية والشريرة وبنت البلد.. هي كل لون درامي يمكن أن تتخيله..

هي النجمة مي عز الدين التي ابتعدت عن كل الخطوط الدرامية التي تعرض على الشاشات سواء الأكشن أو المرض النفسي أو التشويق والإثارة واختارت المشاعر والرومانسية، ما جعل من مسلسلها وعد هو حالة العشق والحب التي يتعطش لها الجمهور العربي، فتابعها الملايين رغم عرضه حصريا على mbc2 وفي توقيت بعيد عن أوقات الذروة.. عن ردود الفعل حول المسلسل وتعاملها مع جمهورها ومساندة ودعم الفانز لها عبر السوشيال ميديا وحقيقة أزمتها مع mbc وتجربتها مع النجم أحمد السعدني وغيرها من التفاصيل تكشفها مي عز الدين في هذا الحوار…

* هل اختيارك للون الرومانسي كان مخاطرة بالنسبة لك؟

بالعكس، فالجمهور كان يحتاج لهذه الجرعة من الرومانسية، فعلى مدار سنوات انحصرت قصص المسلسلات في الأكشن والسايكو “النفسي” وغيرها من الأفكار التي تلقى رواجا ونجاحا كبيرا أيضا ويبذل الممثلون فيها طاقات كبيرة، ولكن لم يكن هناك عمل رومانسي يعيد للجمهور إحساس الدفء والحب الذي يفتقده الكثير منهم، لذا تحمست بشكل كبير جدا لمسلسل وعد وقررت خوض المنافسة به.

* وهل جاءت ردود الفعل مرضية لك ومؤكدة أن اختيارك كان صحيحا؟

الحمد لله، فأصداء المسلسل أكثر من رائعة، إضافة إلى أنه تحول إلى تريند على تويتر بشكل شبه يومي، والتفاعل مع الحلقات والأحداث أسعدني أنا وكل فريق العمل، حيث كان الجمهور يتفاعل مع كل حلقة بشكل كبير، لذا جاءني رد الفعل سريعا جدا ومطمئنا إلى حد كبير، وكنت أحرص على التفاعل مع الجمهور أيضا وشكرهم على متابعة العمل بشغف.

* تفاعلك مع الجمهور لم يكن لشكرهم فقط ولكن لتعريفهم بتردد قناة mbc مصر 2 فهل شعرت بالظلم أن العمل عرض على قناة غير معروفة للكثيرين؟

لم أشغل بالي بهذه المسألة، فلو استسلمت للشعور بالضيق والظلم كنت سأقف مكاني ولن أشعر بحجم النجاح الذي حققه العمل، وقد حرصت منذ البداية على تعريف الجمهور بمواعيد عرض المسلسل على القناة إضافة إلى الكشف عن ترددها والحمد لله أن القناة عرفها الجميع من خلال مسلسلي، وهذا هو الأمر الإيجابي الذي انشغل به أكثر من أي شي آخر.

* ألم تحاولي التواصل مع الشركة المنتجة والقائمين على القناة وعلى مجموعة mbc لعرض المسلسل بشكل أكبر وفي توقيت أفضل؟

لم أتمكن من التواصل مع القائمين على mbc ولم أحصل منهم على رد بشأن عرض المسلسل أو توقيته وعرفت بشكل شخصي أنهم يريدون ان يتعرف الجمهور على القناة من خلال أعمال حصرية تعرض على شاشتها، فكان مسلسلي ومسلسل أبو البنات لمصطفى شعبان يعرضان بشكل حصري على القناة أما الشركة المنتجة فلقد قدمت أفضل ما لديها للعمل من ديكورات وأماكن ومعدات تصوير وغيرها، حتى خرج المسلسل بالصورة اللائقة.

العرض الحصري

* الحصري هل أضر كثيرا بالعمل؟

لم أعد أشعر بالقلق من العرض الحصري، لأني بفضل الله أصبح لدي جمهور كبير يبحث عني في أي مكان، ولكن الأزمة كما ذكرت لك أن القناة لم تكن معروفة للجمهور، وعرفت ايضا أن ترددها ليس متاحا في دبي ولبنان، كما أن المسلسل لا يعرض على اليوتيوب ويعرض فقط عبر موقع شاهد الذي لا يتم الوصول له بسهولة، وبالرغم من كل هذا المسلسل تريند بشكل يومي في العديد من الدول العربية على تويتر ويحقق نجاحا جعلني أشعر بمدى حب الجمهور وتقديره لي، وهذه أهم جائزة بالنسبة لي.

* هل يمكن أن تتعاقدي مرة أخرى مع ام بي سي العام القادم؟

انتظر حتي نهاية الموسم الحالي ثم سأبدأ في التفكير بالخطوة القادمة، فالحديث في هذا الامر سابق لأوانه بشكل كبير، فكل ما يشغلني هو الاطمئنان على نجاح مسلسل وعد.

* كيف كانت تجربتك مع أحمد السعدني، خاصة أنه قدم معك الرومانسية رغم تقديمه لأدوار الشر مرات متتالية؟

كنت أعلم أن أحمد السعدني سينجح بشكل ساحق في الرومانسية، فهو فنان موهوب جدا وقدراته التمثيلية أكثر من رائعة، وشعرت بالفخر والسعادة الشديدة أن اختياره له للمشاركة في بطولة المسلسل كانت في محلها وما لا يعرفه الكثيرون أنني تربطني بالسعدني صداقة قوية تصل إلى 14 عاما، وهو إنسان نقي وطيب وابتسامته رائعة، وبيننا كيميا خاصة ظهرت بشكل كبير على الشاشة، وأحب الجمهور تواجدنا معا بشكل أذهلني وأسعدني، وكذلك الحال مع أحمد السعدني الذي يشعر بسعادة كبيرة وحب غير عادي للدور جعله يقدم أفضل ما لديه.

التطور الدرامي

* ما رأيك في المسلسلات التي عرضت في رمضان هذا العام؟

للأسف لم أستطع متابعة الأعمال في رمضان بسبب انشغالي بتصوير مسلسلي وفي الوقت الذي أبتعد فيه عن التصوير أحرص على التواصل مع جمهوري، ولكني سعيدة بالتطور الكبير الذي شهدته الأعمال الدرامية سواء في الأفكار أو طريقة التصوير، وهناك الكثير من الأعمال المميزة سأحرص على متابعتها بعد رمضان وأتمنى للجميع التوفيق.

* ولكن معظم الأفكار تدور في عالم الجريمة والمرض النفسي فما رأيك في ذلك؟

هي موضوعات شيقة ومغرية لكل ممثل. حيث تتحدى قدراته التمثيلية، خاصة أنها أدوار صعبة وكل فنان يختار حسب حالته المزاجية ورغبته في الاختلاف وتقديم أدوار مختلفة عما قدمه من قبل، وهذا ما سعيت لتقديمه أيضا، حيث سعيت للاختلاف وتقديم عمل جديد هذا العام، وأحمد الله ان اختياري كان موفقا.

* أنت من أهم نجمات السينما ولك بطولات مميزة فأين انت من السينما الآن؟

السينما بالتأكيد لها عشق خاص، ولكن لم يصلني إلى الآن عمل مميز يستفزني فنيا لتقديمه، ومازلت في انتظار عمل مميز أقدمه في السينما خلال الفترة القادمة.

إجازة طويلة

* بعد مجهود رمضان ما الذي تخططين له؟

أحتاج لإجازة طويلة بعد الإرهاق الكبير الذي عانيته في التحضير للمسلسل وتصويره، حيث استغرق العمل شهورا، ومن الممكن أن أسافر لأي بلد ساحلي أستمتع فيه بالجلوس أمام البحر أنا ووالدتي.

* في النهاية كيف تتعاملين مع جمهورك وكيف واجهت الأزمة التي تسبب فيها بعض الفانز بالهجوم على أحد الصحفيين؟

كتبت “بوست” وضحت فيه لجمهوري أن هناك سوء تفاهم وانتهي الموضوع سريعا، وأنا فخورة بجمهوري وأعتز به كثيرا، خاصة أن هناك العديد من الروابط في العديد من الدول العربية، كما أن الجمهور سند للفنان ويقف وراءه، خاصة عندما يهاجم الفنان اي شخص بدون وجه حق أو سند، فتجدهم يدافعون عن الفنان بحب صادق كما دعمني الجمهور بشكل كبير عندما طلبت منهم أن يقوموا بالترويج لتردد القناة، وكان لهم دور كبير في ذلك، لذا أود من خلال مجلتكم أن أوجه لهم كل الشكر والتقدير على حبهم ومساندتهم ودعمهم الدائم لي.

الأوسمة

اخترنا لك