Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مقدمة البرامج التلفزيونية ميس عنبر: أنا ملكة الأناقة وباربي الشرقية

مقدمة البرامج التلفزيونية ميس عنبر

زهرة الصيدلي كانت على موعد مع صاحبة الإطلالة الهادئة الإعلامية ومقدمة برنامج “كهرمانة” ميس عنبر الذي كان مدخلها لكثير من قلوب المشاهدين على قناة “الشرقية”، والذي أهلها لتحصل على لقب “ملكة الأناقة” و”باربي الشرقية”, عنبر الحاصلة على البكالوريوس في الاتصال الجماهري والإنتاج التلفزيوني بالإضافة للدراسات العليا في الدبلوماسية والعلاقات الدولية مؤكدة أن المرأة لها دور كبير في تغيير مجرى العمل السياسي خصوصا أن لها نظرة مكملة للرجل.

كيف تقدم ميس عنبر نفسها لقراء “اليقظة”؟

ميس عنبر عراقية الجنسية، مقيمة في دولة الإمارات، أعمل في مجال التدريس الجامعي ومقدمة برامج تلفزيونية.

ما المؤثرات التي ساهمت في تكوين شخصيتك وبنائها؟

هناك العديد ولكن أهمها دراستي الجامعية وحياتي العملية.

هل لدراستك صلة بالمجال الإعلامي؟

أكيد, فأنا حاصلة على شهادة البكالوريوس في الاتصال الجماهري والإنتاج التلفزيوني ومن ثم الدراسات العليا في الدبلوماسية والعلاقات الدولية.

هل خضت لدورات تدريبية في المجال الإعلامي؟

نعم من قبل قناة “الشرقية”.

إلى من تنسبين الفضل في نجاحك العملي؟

عائلتي لها الفضل الكبير ومن دون دعمها ما استطعت أن أصل إلى هذه المرحلة.

هل تشعرين أن كثرة المهام التي تطلب منك كمذيعة تؤثر سلبا في واجباتك كزوجة؟

في بعض الأحيان نعم، ولكن مع الوقت تعلمت كيف أنظم وقتي بين عملي وحياتي الشخصية.

العمل السياسي

هل تعتقدين أن فكر المرأة اليوم مهيأ للعمل السياسي؟

العمل السياسي أصبح في متناول الجميع، كل ما نحتاجه هو الدراسة، وتعلم أصول العمل السياسي، كما أن الأنثى لها دور كبير في تغيير مجرى العمل السياسي خصوصا أن لها نظرة مكملة للرجل.

اعتماداً على حديثك هذا.. هل من الممكن أن نراك ناشطة سياسية في يوم ما؟

أطمح إلى ذلك إن شاء الله.

يحتاج عملك كمساعد مدرس في الجامعة الأمريكية في الإمارات وعملك كمقدمة برامج الكثير من الوقت والجهد.. فكيف توفقين بينهما؟

كل ما أحتاجه تقسيم أيام الأسبوع، وتفهم الطرفين في ضرورة تواجدي في المكان الآخر. يوم الإثنين والخميس للتلفزيون وباقي أيام الأسبوع للجامعة “الله يعين”.

في رأيكِ هل عمل المرأة اليوم ضرورة أم رفاهية؟

بالتأكيد ضرورة، فالعمل يساعد على تحقيق طموح المرأة، وجعلها عنصرا فعالا يساهم في بناء المجتمع.

برأيك من أساس نجاح البرنامج.. المقدمة أم المعد أم المخرج؟

جميعهم، البرنامج هو فريق متكامل، كل جزء مكمل للآخر.

كهرمانة

ميس بعد “كهرمانة” ماذا سوف تقدمين؟

الله أعلم، لكن أتمنى تغيير المسار إلى البرامج السياسية الحوارية.

هل من خطوط حمراء وضعتها ميس لهذا البرنامج؟

نعم، اختيار الملابس والماكياج هو قراري الأول والأخير.

هل من معوقات تقف في طريق نجاحك؟

بالتأكيد هناك العديد خصوصا البعد عن الجمهور العراقي جغرافيا.

ما مقدار الدعم الذي وجدته من إدارة “الشرقية” لك؟

دعم لا محدود، “الشرقية” لها الفضل في جعلي ميس عنبر اليوم.

ما الإضافة التي سيحققها برنامج “كهرمانة” وستجعله يتميز عن باقي البرامج؟

“كهرمانة” يحاكي المرأة العراقية البسيطة الموجودة في كل بيت عراقي تبحث عن الجمال والرقي، فـ”كهرمانة” يساعدها على جعلها اجمل من خلال مواد متوافرة في بيتها.

جمال المرأة

هل دفعتك الظروف أم ربما الصدفة إلى عالم الجمال أم هو شغفك؟

شغف بلا حدود، جمال المرأة وأناقتها جزء لا يتجزا من شخصيتها. حتى لو كانت مدرسة أو طبيبة أو ممثلة أو ربة بيت، فهي أنثى يجب أن تعتني بمظهرها الخارجي.

ماذا تقولين – أنت كمشاهدة – عن برنامج “كهرمانة”؟

سؤال صعب ومن يشهد للعروسة، “كهرمانة” برنامج مفيد وممتع بنفس الوقت.

ما موقع المرأة الإعلامية العراقية في خارطة الإعلام العربي؟

لا أعتقد أن الإعلامية العراقية تحتل المركز الذي يجب أن يكون لها، فهي غير متواجدة بشكل فعلي، وذلك لأن القنوات العراقية موجهة للجمهور العراقي فقط.

متى سنرى ميس تقفز بسرعة في مشوارها الإعلامي؟

إن شاء الله ولكن أريد أن تكون لي قاعدة صحيحة، وأن صعود الدرج إلى القمة أفضل من القفز. “اللي يجي بسرعة يروح بسرعة”.

برأيك هل هناك إعلامية ناجحة وهي غير مشهورة؟

أكيد القنوات العراقية مليئة وتشهد.

هل جمالك وحضورك سببا لك مشاكل؟

بالعكس جمهوري نسائي بنسبة 70%.

هل تعشقين الغرابة؟

أحبها وأكره أن أكون شبيهة لغيري.

وماذا عن المجازفة والمغامرة أحيانا في العمل؟

هناك صعوبة في ذلك لأن المجتمع العربي لا يحب المغامرة.

باربي الشرقية

كيف تقيسين نجاحك؟

من جمهوري الذي منحني شرف لقبين “ملكة الأناقة” و”باربي الشرقية”.

بما إنك أنثى هل تعانين من غيرة بني جنسك من الإعلاميات؟

لا أستطيع الجزم بالموضوع، فليس لي علاقات مع إعلاميات، ولم تواجهني أي مشكلة إلى الآن “الحمد الله”.

ما علاقة الجمال بالسياسة بما إنك قريبة منهما؟!

تناقض، لأن الساحة السياسية اليوم مرسومة بالدم، ولكن الدبلوماسية فيها جمال لأنها تساعد على الحد من العنف والتعذيب.

السوشيال ميديا

برأيك أيهما الأكثر سهولة لوصول الإعلامية.. المطبوعات أم السوشيال ميديا؟

السوشال ميديا والمجلات الإلكترونية.

إلى أي مدى تعتمدين على مواقع التواصل الاجتماعي في حياتك العملية؟

يمكن القول أعتمد كليا على مواقع التواصل الاجتماعي، فكان لها دور كبير بجعل اسم ميس عنبر متواجدا في أهم الصفحات العراقية.

ثقافة الإعلامية

– ما ردك على من يقول إن “لغة الجسد أصبحت عنوان الإعلاميات”؟

غير صحيح، الإعلامية الناجحة يجب أن تثبت تواجدها من خلال ثقافتها ومهارتها في التقديم والحوار.

هل قدمت أي تنازلات في حياتك؟

لا، لم ولن أتنازل من أجل إرضاء الغير.

هل تتقبلين النقد؟

بالتأكيد، النقد يساعد على التقدم وتصحيح الأخطاء.

وإن كان النقد جارحاً بلا هدف كان.. كيف تتصرفين؟

“أطنش”.

صفة تحبينها في نفسك؟

عطائي بلا حدود.

وصفة تكرهينها في نفسك؟

“أم دميعة” حساسة.

متى تصدق ومتى تكذب ميس وبكل صراحة؟

تصدق عندما حق الغير يحتاج لها, تكذب لمراعاة مشاعر الغير “كذبة بيضاء”.

من هو / هي توأم روحك؟

أختي حنين صندوق أسراري.

متى يجتاح الخوف قلب ميس؟

عندما أتخيل الكون من دون أمي وأبي.

إعلام شاب

بما إنك مقيمة في الإمارات.. كيف تقيمين الإعلام الإماراتي؟

إعلام شاب يسير على خطى صحيحة للوصول إلى نجاح باهر.

ميس.. ألم تفكري في الاتجاه للتمثيل؟

أبدا لا أفكر بهذا الأمر.

بمن تأثرت من المذيعين والمذيعات وتتابعين طريقتهم في التقديم؟

الإعلامية العراقية ليلى الشيخلي والإعلامية السعودية لجين عمران.

ماذا عن طموحاتك لعروض القنوات الأخرى لك؟

لا أفكر بالوقت الحالي، فـ”كهرمانة” مهم بالنسبة لي.

  • ميس والحب
  • ما رأيك بالحب؟
  • لا ينطبق علينا مسمى بشر من دون الحب.
  • أغنية أو بيت شعر دائما ترددينه للحب؟
  • أغنية راح أكتب أحبك.
  • هل تعتقدين أن المرأة أصدق من الرجل في الكتابة عن الحب والخيانة؟
  • لا، الرجل أصدق، لأن الرجل يحب بصعوبة، وعندما يحب يكون المكتوب خارجا من أعماق قلبه.
  • هل تعتبرين نفسك محظوظة؟
  • نص نص، أحصل على ما أريد بصعوبة.
  • يقال إنك مغرورة؟
  • “أنا!!” بالعكس والله.
  • كلمة تقولينها لمن يقف خلف نجاحك؟
  • شكرا لك وسأكون بجنابك العمر كله.
  • جمال وموضة
  • هل أصبح الجمال والفاشن هما الشغل الشاغل لكل سيدة؟
  • أعتقد نعم، في شوارع دبي أصبحت النساء يتنافسن بالفاشن.
  • وهل الاهتمام بالموضة حكر على فئة معينة من السيدات؟
  • إطلاقا.
  • كيف تحافظين على إطلالتك بين الناس؟
  • بمتابعة خطوط الموضة والماكياج العربي والعالمي.

اخترنا لك