Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بعد تهميش طويل .. فيلم جديد لميل غيبسون فهل سامحته هوليود ؟!

فيلم جديد لميل غيبسون

وكالات

منذ عقد من الزمن نبذت اوساط السينما في هوليوود الممثل ميل غيبسون، بسبب تصريحات له مناهضة للسامية، وهو اليوم يعتبر أن وقت المسامحة قد حان.

بدأت قصة تهميش غيبسون عام 2006 عندما اوقف بسبب تجاوزه السرعة المحددة وفي حالة سكر وتفوهه بكلام مناهض للسامية، ومنذ ذلك الحين حصل على حفنة من الادوار فقط في افلام هامشية ولم تلق حتى الاستحسان الكبير.

واتهم قبل ذلك بمعاداة السامية اثر اخراجه فيلم “ذي باشن اوف ذي كرايست” الذي اثار جدلا العام 2004.

وفي هذه السنة بالذات اطلق سيلا من الشتائم المناهضة للسامية على شرطي في ماليبو قال فيها ” أن اليهود مسؤولون عن كل الحروب في التاريخ”، ومتفوها ايضا بكلام تمييزي حيال النساء ومهددا الشرطة، وقدم الممثل اعتذاراته بعد ذلك ثم حكم عليه بالمراقبة القضائية لثلاث سنوات، وبعدها انفصل ميل غيبسون عن زوجته روبين بعد زواج دام 26 عاما.

يبدأ في الايام المقبلة عرض الفيلم الجديد للممثل الكاثوليكي المتدين، وهو بعنوان “هاكسو ريدج”، ويأمل غيسبون البالغ 60 عاما ان تكون ذاكرة محبي السينما اقصر من القيمين على الاوساط السينمائية في هوليوود وان يعجبهم الفيلم الذي تدور احداثه خلال الحرب العالمية الثانية مع خلفية دينية.

وقال ميل غيبسون خلال مؤتمر صحافي في بيفرلي هيلز “يلقي الفيلم الضوء على الموقف الرهيب الذي يجد شخص مؤمن نفسه فيه..وكيف يمكن لهذا الشخص وسط هذا الكابوس ان يعمق روحانيته وان ينجز شيئا عظيما”.

وتوقع النقاد ان تكون عودة الممثل الى الاخراج ناجحة. وهو اول فيلم يخرجه منذ “ابوكاليبتو” العام 2006.

الجدير بالذكر، أن الممثل الحاصل على الأوسكار كان من اكثر الفنانين شعبية في هوليوود، إلى أن رافقت مسيرته الفنية اتهامات كثيرة ابرزها معاداته للسامية وبسلوكه العنيف الا انه لطالما نفى ان يكون كذلك.

اخترنا لك