Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

يطلقها الشيخ راشد بن مكتوم….مليون درهم إماراتي جائزة لصانع الأمل

مليون درهم إماراتي جائزة لصانع الأمل

في بادرة هي الأولى من نوعها في عالمنا العربي أطلق الشيخ محمد بن راشد حاكم إمارة دبي مسابقة مغرية لصناع الأمل.

فقد فوجئ الجميع في أنحاء الوطن العربي بالإعلان الذي نشرته معظم الجرائد الرسمية والذي يطلب شخص للعمل مقابل مليون درهم إماراتي إضافة إلى بعض المميزات الأخرى.

وأن كل المطلوب أن تتوافر في هذا الشخص مجموعة من الشروط السهلة والميسرة مثل قدرته على البذل والعطاء ومساعدة الآخرين، كما يجب أن يكون لدى الشخص نظرة إيجابية نحو مشكلات الشرق الأوسط.

كما حصرت الشروط الشخص المطلوب في الفئة العمرية بين 5 إلى 90 عاماً. كانت هذه الشروط غامضة إلى حد ما لكن بعد الدخول إلى موقع المسابقة أصبحت الأمور أكثر وضوحاً.

حيث أصبح بالإمكان التعرف أكثر على الشخص المطلوب وطبيعة المهمة فليس الأمر كما تم تداوله في وسائل الإعلام فهي ليست وظيفة براتب شهري يتقاضى فيه الموظف مليون درهم.

فعلى الموقع الرسمي تجلى الأمر… فهي عبارة عن مسابقة يراد منها صناعة الأمل لدى الشعوب العربية وحددت لها جائزة بقيمة مليون درهم مع مزايا أخرى أما الشروط المطلوبة للفوز بهذه الجائزة فتتضمن، تحديد القطاعات الخيرية المطلوبة.

فمثلاً الشخص الذي يستحق الجائزة لابد وأن تكون له إسهامات تطوعية في مجال المعرفة أو مكافحة الفقر والمرض وأن يقدم الفيديوهات والصور التي تثبت أعمال البذل والعطاء التي قام بها.

ربما يكون التفكير غريباً إلى حد ما على المواطن العربي لكنه كان موجوداً دون هذه المعايير الدقيقة التي تم وضعها.

فالمواطن العربي يعرف العمل التطوعي والخيري بل ويسعى إليه قدر استطاعته لكنه لم يتخيل يوماً أن تكون هذه الأعمال تحت رعاية منظمة بهذه الطريقة.

وربما أراد القائمون على هذه المبادرة تشكيل سلوك تطوعي يتبناه المجتمع ويسعى إليه أفراده أيضاً بما يحقق نوع من التكافل بين الطبقات الإجتماعية المختلفة.

اخترنا لك