أزياء

مصمم الخليج الأول محمد حمادة: المنافسة شرسة وتعدت مرحلة البقاء للأفضل بل أصبح للأقوى

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

مصمم الخليج الأول محمد حمادة

حاوره: جمال العدواني

  • أصبح اسمك اليوم من المصممين المتميزين في الساحة الكويتية والخليجية، حدثنا عن أهم محطاتك في عالم الموضة والأزياء؟

محطاتي كانت عديدة للوصول إلى اسم ناجح في عالم الموضة والأزياء. وكانت انطلاقتي عام 2013 ونقطة التحول والمحطة المهمة كانت في عام 2014 عندما طرحت مجموعة من تصاميمي من خلال مهرجان كان السينمائي، ومن بعدها كانت انطلاقة محمد حماده.

  • قدمت عرضا رائعا في “سحر الشرق”، حدثنا عنه وما ردود فعل زبائنك؟

كان عرضا فوق العادة، ودائما أحرص على التميز، وأن يكون العرض مبهرا، ويكون حديث الساحة، وكانت أصداء العرض فوق العادة.

  • بماذا تميزت القطع التي قدمتها في العرض؟

تميزت بالنعومة والرقي والألوان الهادئة والحالمة وهي موجهة للأنثى الراقية التي تبحث عن التميز والإبهار.

يارا

  • لماذا اخترت يارا دون الفنانات الأخريات رغم علاقتك القوية بهن في عرضك الأخير؟

تجمعني علاقة طيبة مع العديد من الفنانات، وما يميز يارا أنها من أول الداعمين لي في بداياتي، حيث جمعني عمل مع النجمة يارا عام 2014 وعملت عدة إطلالات ليارا لاقت نجاحا باهرا والحمد لله، واستمر العمل بيننا، وعندما دعوتها لبت الدعوة بكل رحابة.

*بماذا تمتاز عن غيرك حتى أطلق عليك لقب مصمم الخليج الأول؟

دائما أبحث عن التميز، كوني كويتي الجنسية، وابن الخليج، وتم منحي لقب مصمم الخليج الأول من قبل الشيخ دعيج الصباح في مهرجان “المميزون”، وأعتبر هذا اللقب جزءا مني، كوني لا أسعى لحمل لقب المصمم العالمي، حيث يوجد الآلاف من المصممين العالمين، ولا يوجد مصمم الخليج الأول إلا واحد هو محمد حماده.

* من الشخصية التي تطمح إلى تصميم أزيائها؟

لا يوجد أحد معين، فكل أنثي تشكل لي طموحي وتشكل لي مصدرا للإلهام.

* أكثر نجمة عربية أو أجنبية تعجبك أناقتها وجمالها؟

تعجبني أناقة النجمة شيريهان فهي أيقونة للموضة.

*كيف ترى المرأة الكويتية مقارنة مع الخليجية في عالم الأزياء والموضة؟

تعتبر المرأة الكويتية رمزا للأناقة، وصاحبه ذوق مميز ومنفرد، والتعامل معها أعتبره متعة حيث تشكل لي المعادلة الصعبة.

تجربة ناجحة

*قدمت في الفترة الأخيرة عرض أزياء في “مرسيدس بنز فاشن ويك” الدوحة حدثنا عنه؟

قدمت الختام، وكانت تجربة ناجحة و ساحقة تعدت كل المقايس، حيث لاقت تفاعلا وإقبالا منقطع النظير، والحمد لل، وأنا سعيد جدا بنجاح العرض.

* ذوق المرأة الكويتي والخليجي صعب، فكيف تقنع زبائنك؟

من الصعب أن تقنع أي أنثى بشيء لا يعجبها، وأنا أقدم وأحرص على إرضاء جميع الأذواق، ودائما أحرص أن يكون أي فستان من توقيع محمد حماده هو الفستان الحلم لكل أنثى.

*المنافسة، كيف تراها في عالم الأزياء؟

منافسة شرسة تعدت مرحلة البقاء للأفضل، بل أصبح البقاء للأقوى.

*لاحظنا في الفترة الأخيرة ظهور العديد من المصممين، هل يشكل هذا خطرا لك، كونك حاليا الأبرز على الساحة؟

النجاح في عالم الأزياء يتطلب عدة عوامل من أهمها المضمون، ويوجد أناس كثيرون بلا مضمون، ويعتبر زيادة عدد لا أكثر، وهناك فرق بين الهاوي والمحترف.

*هل هناك خلطة سرية تقنع بها زبائنك؟

أحرص على التنويع و طرح كل ما هو مميز وأحرص على التطوير و خدمة العملاء وإرضائهم وتقديم العديد من الخدمات لراحتهم.

*وما اهتماماتك الأخرى بعيداً عن مجال الأزياء؟

أعشق عالم السيارات، وأنا مهووس ومغروم بالسيارات السريعة، وأتابع كل ما هو جديد في عالم السيارات، وأقتني الحديث منها.

بصمة

*ما الذي يشغل بالك حالياً؟

أكثر ما يشغل بالي حاليا هو أن أترك بصمة كمصمم أزياء خليجي، وأن أحافظ على المستوى في عالم الموضة والأزياء.

*ختاما، ما مشاريعك القادمة؟

مشاريعي عديدة وفي الفترة القادمة أسعى الى نقطة التحول والتطور، حيث سأطلق العديد من المشاريع التي سترى النور في نهاية 2016.

Leave a Comment