Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

منى أبوسليمان: صعب أن أجد رجلا يتقبلني بما أنا عليه

 منى أبوسليمان

  • شغلت مناصب عديدة وقمت بمهمات كثيرة.. أي عمل كان الأحب إلى قلبك؟

بعيدا عن المناصب والمهمات. أحلى عمل قمت به هو عندما كنت مدرسة ومحاضرة في الجامعة، لأني احب الادب الانجليزي، واحب التعامل مع فتيات بسن ما زالت الحياة أمامهن، فمن الرائع الاتصال والتأثير بهن. فهذا الامر يعطيني اكتفاء كبيرا. كما احب عندما كنت رئيسة الجمعية الخيرية للأمير وليد بن طلال واستطعت ان احقق بعض الافكار التي يمكن ان تحمل التغيرات في نظر الغرب الى الاسلام من خلال فتح مراكز اسلامية في اهم الجامعات، واقامة البرامج لدعم المسلمين.

  • عملك في التلفزيون كيف تصنفينه ضمن مسيرتك؟

العمل التلفزيوني فتح امامي ابوابا كثيرة. وحبب الجمهور العربي بي. واعطاني فكرة عن المشاكل في عالمنا العربي وكيف كل بلد يتعامل معها بشكل مختلف. كانت هذه التجربة ناجحة جدا.

  • عندما طلت منى أبوسليمان على الشاشة هل كان من أهدافها أن تعطي الصبايا درسا كيف يقلن كلمتهن بصوت عال؟

أنا لم آت حتى أحاضر. التلفزيون ليس مكانا للمحاضرة. التلفزيون مكان يمكن ان يقدم معلومات لناس اخرين، وتكوين رأي او تقديم طريقة حياة او تجارب. حيث نقول للناس هناك طرق مختلفة لاتخاذ القرار وليس دوما هناك خيار واحد. ويمكن ان نفتح امامهم الافاق. لكن المشاهد هو الذي يختار وليس انا. ليست مهمتي ان اقول لهم هذا هو الطريق الصحيح لكن انا اخذت هذا الخيار، فماذا عن خياراتكم انتم وماذا يناسبكم؟!

طريقة تفكير

  • هل كان طريقك سهلا أم كنت محاربة صامتة؟

نحن تربينا ان اي مشكلة علينا مواجهتها. فانا كنت قد تطلقت، وفي السعودية ما كان الطلاق منتشرا حينها ولم يكن من السهل ان تربي سيدة اولادها وحدها. وعملت في التلفزيون وما كان حينها هناك بنات يقمن بهذا العمل.

نعم حاربت فكل شيء كان له مشاكله. لكن طريقة تفكيري هي ان لكل مشكلة حل. واهم شيء ان يستمر الانسان لان الاستمرارية جدا مهمة. فهناك اشخاص عندما يواجهون مشكلة يقفون امامها ويتراجعون. انا ليس لدي هذا التراخي.

  • من كان يحث صمودك ويعزز مواجهتك؟

أنا ورثت هذه المواجهة من عائلتي. فأمام اية مشكلة علي الصمود حتى أحلها، واستمر طالما انا مقتنعة. فكل المشاكل التي يراها الناس كبيرة جدا علي وصعب مواجهتها أنا رأيتها مجرد عقبات استطيع تخطيها وكل ذلك بمساعدة الاهل. لان اهلي دعم كبير لي، حتى عندما أتخذ قرارات وهم غير موافقين عليها لانهم يرونني انسانة راشدة. هم فقط يعطون وجهة نظرهم وانا علي اتخاذ القرار. وهنا علي ان افكر مليا بهذا القرار فهل انا بمستوى المسؤولية وقادرة على تحمل قراراتي. وحل المشاكل التي قد تتأتى نتيجة ما اتخذته ام لا. وطبعا هذا يفرض مترتبات على ما اريد ويجعلني افكر مليا قبل ان اتخاذ اي قرار.

“كلام نواعم”.. هل هو تجربة أغنت الآخرين أكثر أم أغنتك أنت أكثر؟

أتمنى ان اكون قد اغنيت الاخرين. وساعد احدا ما في مكان ما. فكلمة تشجيع هنا او معلومة هناك قد تكون افادت احدهم.

لكن انا اغناني جدا لان فيه تعرفت على مشاكل المجتمع العربي وكيف كل بلد يواجه ويتعامل مع هذه المشكلة بطريقة مختلفة.

  • ماذا تعلمت؟

تعلمت مثلا ان زواج القاصر في السعودية له اسباب مختلفة عن الجزائر او الاردن او المغرب. وكيف كل بلد يتعامل مع هذه المشكلة. فهذا يعطي رؤية عليا لأمور كثيرة لم اكن أتوقعها واستفدت منها. كما اغتنيت من امور اخرى مثل الفنون، وانا لم يكن عندي اهتمامات بالفنون. وكلام نواعم فرض علي ان اهتم ويكون عندي معرفة ومحاطة بالمعلومات الفنية.

قدوة

  • هل أنت قدوة للمرأة السعودية؟

انا لا اعتبر نفسي قدوة لكن الناس يعتبرونني قدوة. لان الناس يرون اني استطعت ان احقق اشياء ربما لم يكن سهلا عليهم تحقيقها. طبعا هذا الكلام كان عندما بدأت منذ 15 سنة. اليوم المرأة السعودية تجاوزت اشياء كثيرة وموروثات ثقافية وضغوط عائلية وباتت تتعلم وتسافر، وتتعرف على ثقافات جديدة وعادات وافكار جديدة، ربما انا عرفتها مبكرا لاني كنت اعيش في الغرب.

هل تضعين الضوابط على طلتك التلفزيونية؟

نحن عندما نصور والتصوير احيانا يخرج بأشياء لا نكون نريدها. لكن اهم شيء ان تصل الرسالة. اهم شيء اني عندما انظر الى الكاميرا افكر ان هناك والدي ينظر الي وعلي ان أرضيه.

وتفكرين أيضا بأولادك؟

مع اولادي لا احمل هذا الهم معهم. لاننا نتكلم دوما بطريقة منفتحة واسمع لهم ونتناقش سواء أعجبني او لم يعجبني رأيهم. لكني ادعهم يعبرون عما يجول في خاطرهم ويعطونني رؤيتهم واتركهم يقومون بالأمور، انا اعرف انها غلط واتركهم يغلطون حتى يتعلموا من الشيء البسيط حتى اذا وصلوا الى الكبير يكونون قد اخذوا الدرس.

ألا تعطينهم النصيحة وتجبرينهم على الطاعة؟

أعطيهم النصيحة مرة وسأعطيك مثلا. عندما يكون امام ابنتي واجب دراسي انصحها ان تقوم به قبل مرور الوقت واسكت ولا اكرر او ألح عليها، وفي حال لم تتعظ من النصيحة ستأخذ درجة سيئة وتصبح زعلانة. وهنا نجلس ونتكلم في الموضوع، وتتعلم كيف تضبط وقتها قبل ان تصبح راشدة اكثر، وتصبح في مكان عملها، وهناك الوقت سيؤثر اكثر على مشروع عملها او مكانتها. بمعنى اخر اتركهم يغلطون في الامور الصغيرة حتى يتعلموا قبل ان تصبح كبيرة.

“كلام نواعم”

  • العلاقة بين سيدات “كلام نواعم”.. هل هي علاقة تنافسية أم علاقة تكاملية؟

هي علاقة تكاملية ولا يوجد بيننا منافسة. لكن هذا لا يمنع وجود مشاكل فيما بيننا، وهذا يحصل. لاننا نحن 4 ندير حوارا ويحدث احيانا اختلافات لكن هذه اشياء بسيطة وتمر ونحلها فيما بيننا. لكن ان اغار انا من رانيا او رانيا تغار من نادية فهذا غير موجود. علما اننا نرى مثل هذه الغيرة ين النساء، لان اشرس عدو للمرأة امرأة اخرى. لكن نحن لا نؤمن بهذه المقولة. الاعداء يكون في داخلهم مرض، ونحن متكاملين ونريد ان ينجح البرنامج.

ما سر عدم الغيرة وعدم التنافس فيما بينكن؟

ربما لان كل واحدة فينا عندها اشياء اخرى غير البرنامج وليس البرنامج كل حياتنا. مثلا كلام نواعم لا يختصر كل انجازاتي وهكذا كل واحدة فينا لها عمل اخر وانجازات اخرى واهتمامات اخرى، ولو كان البرنامج كل حياتنا ربما كان التنافس موجودا.

أنت امرأة مثقفة هل هذا يسهل دورك كأم؟

اهم شيء التعليم لتكوين اسرة. وكلما كان التعليم موجودا كانت الاسرة بصحة ونفسية وتفكير افضل، والتصرفات تكون احسن. الثقافة اهم امر للمرأة وللأم. طبعا هذا يسهل دوري فانا اقرأ في التربية واتعلم كيف أحاكي بناتي وتصبح هنا العلاقة افضل وانضج، وأراهن من زاوية واسعة وليس من زاوية ضيقة. وكل هذا بسبب التعليم.

كم أنت عفوية على الشاشة؟

انا عفوية جدا جدا واكثر من اللزوم.

قلت في غير مرة أنك تلبسين وجها معينا على الشاشة؟

انا هنا اتكلم مع الكاميرا واتحدث مع الضيوف. وهذا يجعلني اتصرف معهم بطريقة معينة ولا اتصرف وكأني في البيت، او ربما لاني لم ادخل الاعلام ولا انوي الاستمرار فيه. لكن عندما ارى شيئا أنفعل واعبر بوجهي فيظهر على ملامحي. ووجهي جدا معبر، وكلنا في العائلة فينا هذه الخاصية من والدتي وصولا الى اختي الصغيرة.

سنوات طويلة في هذا البرنامج.. ألم تضجري؟

انا تركت البرنامج 4 سنوات لكن ليس بحكم الملل. لكن لان هناك اشياء اخرى في حياتي اهم من ذلك في تلك الفترة. البرنامج ما زال ناجحا وما زال يدخل البيوت وفيه رسائل تصل الى الناس وما زال مؤثرا. فمن الرائع ان يكون الواحد جزءا من هذا النجاح.

مرحلة اكتشاف

  • العمر مراحل والإنسان يتقدم بالسن.. ما أجمل مرحلة في حياتك؟

لا احب ان اعود الى العشرينات. العشرينات كان عمرا صعبا جدا بالنسبة لي. وانا اليوم اعمل على نفسي حتى اتقبل ماذا حصل معي في تلك المرحلة. فقد كانت مرحلة غاية في الصعوبة ففي حينها تزوجت واصبحت أما وتطلقت. كانت مرحلة اكتشاف وبناء الشخصية وكيف علي التعامل مع المجتمع السعودي، وانا كنت قبلها اعيش في الخارج. كان فيه مراحل تعلم كثيرة وصعبة ومتوالية لم آخذ فيها نفسا.

ماذا عن الثلاثينات وما تلاها؟

الثلاثينات كانت أحلى لكن كنت اضغط نفسي في العمل اكثر من اللزوم. وانا صغيرة كنت اتخوف من عمر الاربعين لان هذا العمر يظهر اننا جدا كبار. لكن عندما وصلت عمر الاربعين وجدت ان كل سنة اجمل من التي قبلها لان اشياء كثيرة تعلمتها وصارت جزءا مني ولا احتاج تعلما. وتعديت كل الصعوبات ولم أعد أحتاج ان اثبت نفسي، وعرفت من انا وعملت على ذاتي. فانا المرأة الأسعد في عمر الاربعين. والان احاول ان اتصالح مع نفسي حول مرحلة العشرينات. وكيف اعمل block لها ولا أحب تذكرها.

السفر إلى أميركا والعيش هناك.. ماذا حملك؟

انا منذ ان كان عمري عشر سنوات ونحن نتنقل بين بلد وآخر بين اميركا وماليزيا والسعودية. وفي كل مرة علينا ان نتعلم كيف هو المجتمع وما ضوابطه حتى نستطيع ان نتعايش معه. وانا لدي مرونة في هذه المسألة.

ضوابط الدين

  • عندما نضجت أي حياة أردت أن تعيشيها؟

عندما كبرت قررت ان اعيش نوعية الحياة التي اريد ضمن ضوابط الدين الاسلامي. لان الدين بالنسبة لي مهم جدا، ومعرفة ما هو الصح وما هو الخطأ ومعرفة الضوابط الاسلامية العليا وبعدها بنيت حياتي بالطريقة التي اريد عيشها.

  • ماذا ترفض منى أبوسليمان في المجتمع؟

هناك امور في المجتمع ارفضها ولا احب التعامل معها. مثلا لا احب الافراح ولا ألبي دعواتها الا في حال كان فرح لاحد الاعزاء جدا او مقرب جدا. لان تلبية مثل هذه الدعوات مضيعة للوقت ويتطلب وقتا كبيرا من التجهيز والتحضير، خاصة اذا كان عندي سفر في اليوم التالي وسأكون تعبانة. احيانا البعض يزعل مني. الا اني ألبي واجب العزاء او الولادة لانهما لا يحتاجان تجهيزا او وقتا طويلا.

  • إذن أنت لست سيدة مجتمع بالمعنى التقليدي؟

انا سيدة احب الانتاج، واذا لم انتج اشعر ان حياتي فارغة. وبت اعرف ماذا اريد من المجتمع واعرف من يتفهمني والاصدقاء الذين يتفهمونني. انا سيدة سعيدة الآن فيما انا عليه.

  • كونك أكاديمية وتحملين شهادة عليا.. هل هذا يجعلك تتفوقين على الإعلاميين والإعلاميات؟

لا، لان العمل الاكاديمي علمني فقط في اختصاصي الذي هو الادب، وعلمني الابحاث. لكن عندنا اعلاميين عرب لا يوجد معهم شهادات عليا لكنهم مثقفون جدا. العقاد نفسه وصل الى الصف الثالث الابتدائي فقط. الفكر والثقافة غير مرتبطين بالشهادة العلمية.

  • أين الحب في حياتك؟

لا احد لا يريد ان يحب. ولا احد لا يريد ان يكون عنده رفيق حياة متفهم. لكن الذي اكتشفته بما اني وليدة ثقافات مختلفة وحياتي مختلفة عن معظم السيدات العربيات. انه من الصعب ان اجد شخصا في العالم العربي يتقبلني كما انا بسني واولادي وحياتي. فوضعت الحب جانبا لاني منطقية.

  • وكيف تكون حياة السيدة بلا حب وبلا زواج؟

احتمالات الزواج الثاني مفتوحة امامي منذ 15 سنة. لكن هناك من يتزوج من اجل الوحدة وانا ليس لدي مشكلة مع الوحدة انا عندي مشكلة ان اكون مع انسان وغير سعيدة معه. وانا جربت هذا الوضع. الحب مهم جدا لكن يجب ان ندع المنطق يملي علينا خياراته حتى لا اقع في المشكلة مرة اخرى. وفي حال لم يوجد الحب يمكن ان أملأ حياتي بنوع آخر من الحب مثل حب العمل حب الاطفال حب الحياة، وأملأ فراغي الداخلي حتى لا أكون إنسانة حزينة.

اخترنا لك