Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

منى زكي وأحمد حلمي سفراء للنوايا الحسنة

منى زكي

احتفلت منظمة اليونيسيف بمرور سبعين عاماً على إنشائها، وقامت بتنصيب سفراء النوايا الحسنة، وذلك بقاعة القاهرة، بفندق نايل ريتز كارلتون.

وشهدت الاحتفالية، تنصيب كلا من الفنان أحمد حلمي، والفنانة منى زكي، والفنانة دنيا سمير غانم، سفراء للنوايا الحسنة فيما يخص الطفولة، لمنظمة اليونيسف في مصر.

وبدأت الاحتفالية بكلمة للسيد برونو مايس، ممثل عن منظمة اليونيسيف في مصر، وبعدها ألقي الفنانين أحمد حلمي، ودنيا سمير غانم، ومنى زكي، كلمة بمناسبة تنصيبهم سفراء للنوايا الحسنة بمصر.

وألقت بعدها السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، كلمة في إطار الحفل، وبعدها كلمة للدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، ثم في الختام كلمة للدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي.

وحضر الاحتفالية مجموعة من نجوم الفن والمجتمع في مقدمتهم، النجمة ليلى علوي وجاسمين طه وأسامة منير وأشرف زكي ورولا خرسا ومنى الشاذلي.

يذكر أن الفنانة ليلى علوي تعد أحدى سفراء النوايا الحسنة، والتي تختص بالحفاظ على التراث.

وقالت منى ذكي في كلمتها أثناء تنصيبها: أنها سعيدة بمنحها تلك الفرصة لمساعدة الاطفال، وتوعية الأمهات وحماية الأطفال من كل أشكال العنف، وأضافت أن هذه الفرصة ثمينة لتوضيح دور الأسرة لحماية الأطفال، فالتغيير ليس سهلاً لكنه بالإرادة يتحقق، ويجب أن نتعاون جميعاً من أجل هذا الهدف وقالت “أتمنى أن يقدرني الله من خلال منصبي على مساعدة الأطفال.

وتابعت قائلة: إن كل أب وأم بكل تأكيد يتمنيا لأطفالهما السعادة، ولكن أحياناً نؤذي أطفالنا دون أن نشعر، لأنهم مختلفون عنا، وقدراتهم ليست مثل قدراتنا و”ربنا يقدرني” وأكون السبب في تحقيق أحلام الأطفال، وأشكر مؤسسة يونسيف على إسناد هذه المهمة لي.

الأوسمة

اخترنا لك