Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

استراتيجية رائعة اتبعيها مع طفلك الكثير الجدال

طفلك الكثير الجدال

بين ثلاث وخمس سنوات، يتعلم الطفل كيف يتكلم بطريقة واضحة وكيف يستخدم الكلمات بأسلوب صحيح ومفهوم، وبالتالي يحاول التعبير عن الأمور التي يريدها، والأخرى التي لا يريدها، فضلاً عن مرحلة الجدال مع والديه على كثير من الأشياء، وأحياناً وبفطرته ينجح الطفل في النقاش والتفاوض، فيبدأ بقول أراء كثيرة والجدال على كثير من الأشياء كأن ينتفض لما يعتبره ظلماً بحقه: “لماذا لا يمكنني أن أتناول الشوكولاتة وأنت تتناولينه متى يحلو لك؟”..وبمعنى آخر، يشعر بأنه لم يعد طفلاً، ويريد أن يقرر ماذا يفعل ومتى، وهنا علينا ان نعلم، ما هي الاستراتيجيات التي يجب اتباعها مع الطفل الكثير الجدل؟

تعرّفي إلى رغبته

مثلاً، إن كان يريد الاستمرار في اللعب، وحان وقت حمامه، قولي له: “أعرف أنك تريد أن تستمر باللعب، ولكن عليك أن تذهب إلى الحمام الآن”، فإذا شعر بأنك تفهمينه، فسيكون أكثر تعاوناً معك.

قدّمي له خيارات

قولي له مثلاً: “أيّ بيجاما تريد أن ترتدي؟ الزرقاء أم الخضراء؟”، فعندما تمنحينه فرصة الاختيار، سيشعر بأنك تمنحينه القليل من السيطرة على الأمور، كما ستتفادين القليل من العناد والتعنّت.

تفادي التهديد

إن قلت له مثلاً: “إن لم توضّب ألعابك، فسأرميها”، فسيؤدّي هذا القول إلى شعور بالرعب والغضب لدى طفلك، ما سيشجعه على عدم الإنصات إليك، ومن ناحية أخرى، إن كنت تلقين بالتهديدات والكلمات دون تنفيذ أو دون أن يلحظ أنه فعلاً يواجه عواقب عناده، فسيظن أن كلامك كله يذهب في الهواء، ما سيدفعه إلى عدم الإنصياع أيضاً.

تفادي الرشوة

لا تعديه بالحلوى أو بأيّ مكافأة إذا قام بشيء طلبته منه أنتِ، وإلا فسيتعوّد أن يجادلك حتى النهاية ليحصل على ما يريد.

لا تناقشيه لوقت طويل وانتقلي فوراً إلى الفعل

عندما تفسّرين موقفاً اتخذته لمرة واحدة، لا تكرّريه، وخاصة إن كان يتعلق بقواعد يعرفها جيداً. فإن أجبت عن كل موضوع يجادلك به، فسيستمر في جداله حتى الصباح ولن ينتهي.

كوني حاسمة عندما يتعلق الأمر بالقواعد التي وضعتِها

إذا شعر طفلك بأنك تراجعت قليلاً عن إصرارك وحزمك في هذا الشأن، فسيصرّ على الجدال في الأمر لعله يفرض  كلمته أخيراً.

كما يمكنك أن تخففي من كثافة الجدالات، عن طريق:

  • اللعب معه وتبادل الأدوار.
  • اجعليه هو يصدر الأوامر وناقشيه أنت كما يفعل هو عادة في جدالاتكما، ومارسي عناده في وجهه.
  • خصصي له بعض الوقت لتمضينه معه حتى تملئي أيّ نقص عاطفي يمكن أن يكون سبب في رغبته في كثرة الجدال.
  • شجّعيه على الرسم حين يشعر بالغضب لينفس مشاعره السلبية في رسماته.

اخترنا لك