Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نصائح لتعامل الأم مع ابنتها

نصائح لتعامل الأم مع ابنتها

زينب سعد

الأم وابنتها تربطهما علاقة خاصة جدًا، فهي معلمتها الأولى التي تعلمها فن الحياة والعديد من الأمور كي تساعدها على المضي قدمًا في حياتها ومواجهة أعباء الحياة، فضلاً عن العديد من القيم تضيفها الأم إلى رصيد ابنتها، وعوامل أخرى تساهم في تنمية عقل وقدرات الابنة، خاصة في مرحلة المراهقة، فالأم بلا شك لديها دور رئيسي في حياة كل فتاة.

وهنا نقدم لك مجموعة من الأمور التي يجب أن تراعيها  الأم لتكون سببًا في نجاح علاقات ابنتها ومستقبلها.

– دور الأم يجب أن يكون مليئا بالعاطفة بالدرجة الأولى لفتح مجال بينهما للمصارحة والتفاهم.

– ألا يقتصر دورها على التواجد بالبيت، بل بضخ الحب والعواطف الدافئة لأولادها.

–  ترديد الأم عبارات مثل «اشتقت إليك كثيرا» لابنتها عند عودتها للبيت.

–  مراعاة المستوى الفكري لابنتها وألا تعمم أو تقلد أمهات أخريات، فكل حالة تختلف وكل فتاة تحمل طباعا وصفات تختلف عن غيرها.

– تجنب فتح أي حوار في الظروف غير المناسبة واختيار التوقيت والمكان الصحيحين.

– كما يجب ملاحظة ظروف الفتاة النفسية وعدم تصغيرها مهما وجدناها تافهة أو بلا معنى، فقد تعني الكثير للفتاة وقد يتسبب تصغير أو الاستهتار بمشاعرها  صدمة لديها قد تطور لاحقا شخصية مهزوزة وسلبية وخنوعة.

– وأهم ما يشدد عليه الباحثون هو أن الأم يجب ان تتقبل النقد من ابنتها أحيانا ولا تعتبره إهانة أو قلة أدب، ما دام في حدود المعقول، فيجب أن تنصت الأم لما تقوله ابنتها بما يخصها أو بما يزعجها من تصرفات أمها معها.

– أن تكون على وعي بالتغيرات الجسدية التي تحدث لها خلال مرحلة النمو ويمكن للأمهات التحدث مع بناتهن عن كل تلك التغيرات، لأن الأمهات بكل بساطة يعرفن كل هذه التغييرات عن ظهر قلب.

–  ليس هناك أحد أفضل من الأم لتعليم البنت أهمية النظافة الشخصية والتي تبدأ من شعر الجسم، والبثور، ورائحة الجسم، والنظافة والطمث، والبنات بشكل عام لا يشعرن بالراحة لتقاسم هذه القضايا مع الآباء، ولكنهن يجدن الراحة في مناقشة تلك الأمور مع الأمهات، اللائى يتفهن بدورهن أهمية وجود أشياء كثيرة فى حياة بناتهن، مثل غسل الوجه ومزيلات العرق، والحفاضات الخاصة بالدورة الشهرية، وكريمات إزالة الشعر وغيرها من الأمور المهمة بالعناية الشخصية.

– الأمهات مسؤولات عن تعليم بناتهن كل شىء عن الحب والعلاقات وبعض الأمور الأخرى التي يصعب على الآباء مشاركة بناتهم، ويمكن للأمهات تعليم البنات احترام الآخرين، وثقافة التعامل مع الجنس الآخر.

– إعدادهن ليكن مسؤولات فيما بعد عن علاقاتهن العاطفية ولكن من دون أن يفقدن هوياتهن الذاتية، وإعطاء أفضل ما بداخلهن، ويمكن للأمهات أيضًا تعليم بناتهن الحدود بين الحب والعلاقات الحميمة.

ومن الأفضل دائمًا أن يكون هناك نقاش مفتوح حول هذه المسألة الخطيرة بدلاً من ترك المجال مفتوحا لبعض الثقافات المغلوطة التي من الممكن أن تخلق الكثير من الارتباك في أذهانهن.

– الأمهات تعلم بناتهن مهارة تقدير الذات والثقة في النفس، والتي تعتبر من أفضل الوسائل والطرق الممكنة للتعلم كيف تحب نفسها، ومدى أهمية احترام الذات للمرأة، وتأثيره بشكل عام على حياتها وتجاربها الخاصة، كما يمكن للأمهات تعليم بناتهن أهمية قول لا للأشياء التي لا تسمح ضمائرهن بقبولها.

اخترنا لك