Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بعد دخوله عالم التمثيل، عاد “نشر الغسيل”… الفنانة نادين الراسي تتهم طليقها بالوصولية والاستغلال و…ذنب الكلب!

الفنانة نادين الراسي

ندى أيوب – بيروت

يبدو أن الخلاف قد تجدّد بين الممثلة اللبنانية نادين الراسي وطليقها رجل الأعمال جيسكار أبي نادر، وبدأ من جديد “نشر الغسيل” عبر التلفزيون وتويتر. بدأت شرارة التراشق الاعلامي بينهما، عندما أطلّ جيسكار قبل أيام على الشاشة، ليعلن انطلاق تجربته في التمثيل في مسلسل جديد بعنوان ” زوجتي وأنا” (بدأ تصويره منذ أيام في منطقة زغرتا مع عدد من النجوم اللبنانيين: جورج شلهوب، إلسي فرنيني؛ مازن معضم، جويل داغر وغيرهم).

الفنانة نادين الراسي

قال جيسكار إن طليقته نادين لم تكن تشجعه على خوض تجربة التمثيل، وأضاف رداً على سؤال بأنه لن يرفض مشاركتها في مسلسل ، شرط ألا يكون “دور مشاكل”، موحياً للمشاهدين بأن نادين تفتعل المشاكل، متحدثاً عن دوره في المسلسل الجديد:”سألعب دور “وائل” الذي يتناول شاباً مرتاحاً مادياً، رجل أعمال مدلل لدى عائلته ويعاني من الكثير من التقلبات في حياته. وكان جيسكار قد اتهم طليقته سابقاً بأنها تمارس دور النجمة في المنزل.

بعد ظهوره مباشرة وصفته نادين على حسابها في تويتر بـ”ذنب الكلب، الوصولي الاستغلالي” في منشور تضمن التالي: ” اللي بيقضّي حياته وبيكون وصولي وإستغلالي، ما في شي بيغيّره،  متل دنب الكلب اللي حطّوه بالقالب ١٠٠ سنة وبس شالوه رجع طعج”!!!

لم يقتصر الردّ على الفنانة نادين بل شاركها شقيقها سيباستيان الراسي، الذي اتهم طليق شقيقته بالغيرة منها وبأنه “شبه رجلٍ”: ” طلعت بتغار منها لدرجة لعبت دورها حتّى بالبيت… #شبه_رجل”.

الجدير ذكره أن التراشق الاعلامي بينهما كان قد اشتد بينهما إثر  الانفصال، من خلال رسالة لنادين عبر مواقع التواصل، قالت فيها:

“بعمري ما حسّيت بالأمان ولا فرجيت ضعفي لإنسان، حملت هموم الدّني بكّير.. بكلّ صبر وتضحية وإيمان، صار الوجع عندي لذة.

ولحظات الفرح مزويّة بكتاب النّسيان. حتّى الضّحكة اللي تزورني مرّات. بلحظتها بخاف إدفع تمنهاا بعدين سنين هيك من عمري مرقت واوراق من رزنامة حياتي احترقت.. مبارح اليوم وبُكرا شو بتفرق ناطرة يجي شي يوم وعيش بسلام.

الفنانة نادين الراسي

لو ببقعة صغيرة منسيّة تحميني من شرّ وحقد الإنسان مش قصدي أنا مش مخطيّة الكمال بس لربّ الأكوان. بس أنا تعبت واشتاقت عينيًّي أوقف على مرايتي وإلبُس الفستان وأُصرُخ بأعلى صوت للمرا اللي فيّي تنفُض عنها غبرة الزّمان وإعترف إنّو القوّة اللي فيّي كشفت ضعف كتار ورميوني بسهام.

وشوَّهوا المنيح اللي فيّي بزمن شحِّت فيه الرُّجولة وعِزَّة النفس والإحترام”.كما نشرت فيديو لطليقها يظهر فيه وهو يفاوض أهلها على مبلغ 100 ألف دولار مقابل تنازله عن طفليْه! فأتى ردّه مدوّياً على حسابه في تويتر وتضمّن ما يلي:

“دحضاً لكافة الشائعات والافتراءات التي حاول البعض إلصاقها بنا، ندلي بما يلي: حاولنا جاهدين حل النزاع العالق بيننا وبين السيدة نادين الراسي بالطرق الحبيّة دون أية دعاوى، حفاظاً على سمعتنا وسمعة عائلتنا.

إلا ان الأخيرة قد امتهنت التمثيل في حياتها أسوة بأفلامها. ودون الدخول في التفاصيل، نوضح للرأي العام: أن الحديث الذي تبثّه السيدة نادين الراسي حصل بمعرض المصالحة قبل الخلاف، وهي التي عرضت دفع مبلغ مئة ألف دولار أميركي لقاء تنازلنا لها عن حصتنا في الشقة المشتركة وليس غير ذلك.(علماً بأن قيمة حصتنا أكبر بكثير) وكان الحديث آنذاك عن مخالصة كاملة بصورة حبيّة لم تنفّذها السيدة نادين الراسي.

أما حضانة الأولاد فإننا لن نتنازل عنها لأن نادين الراسي غير مؤهلة لها. ونحن نتمسك بحقنا القانوني والطبيعي بالوصاية والحضانة لمصلحة الولدين. مع احتفاظنا بحقوقنا الكاملة بملاحقة كل معتدٍ بجرم القدح والذم  والإفتراء”!

… ولا زال “نشر الغسيل” مستمراً.

اخترنا لك