Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نهاية أشهر أطباء التجميل في الوطن العربي…… هروب نادر صعب بعد وفاة فرح قصاب

هروب نادر صعب

خلال السنوات القليلة الماضية كان يتردد اسم الدكتور نادر صعب كواحد من أشهر أطباء التجميل بالوطن العربي، وأصبحت المستشفى الخاص به في لبنان قبلة مفضلة للباحثات عن الجمال لا سيما من الفنانات والمشاهير ونجوم المجتمع أيضاً.

ربما تكون هذه السمعة الطيبة بداية لهذه المأساة التي كتبت آخر سطورها يوم الأربعاء الماضي.

مثلها مثل بقية النساء كانت فرح قصاب ابنة رجل الأعمال الشهير جواد قصاب دائمة التفكير في جمال جسمها ورقة مظهرها وجاذبية قوامها، كل ذلك دفعها للتفكير في إجراء عملية بسيطة لشفط الدهون علها تخسر ولو جزء ضئيل من وزنها.

لم تكن فرح قصاب بدينة بمعنى الكلمة، فقد كان وزن جسمها متناسقاً مع طولها ولكن شاءت الأقدار أن تذهب بمحض إرادتها إلى نهايتها.

تعيش فرح قصاب مع عائلتها بمدينة دبي وهي أم لطفلين وتبلغ من العمر 33 عاماً. عندما قررت إجراء عملية لشفط الدهون قصدت مستشفى الدكتور نادر صعب في لبنان، ومن ثم سافرت من دبي إلى بيروت بصحبة أمها ولكنها لم تخبر والدها لأنها تعلم مسبقاً برفضه لمثل هذا النوع من العمليات.

وعلى الرغم من ذهابها إلى المستشفى لغرض محدد إلا أن الطبيب أقنعها بضرورة إجراء عدة عمليات لشفط الدهون في منطقة الفخذ والأوراك والبطن والصدر، ولأنه يهدف إلى جمع أكبر قدر من الدولارات أغراها أيضاً بأن تجري عملية لرفع الحواجب وأخرى لتجميل الأنف بتكلفة إجمالية 50 ألف دولار.

كل ذلك طبياً يستحيل إجرائه في وقت واحد، كما اتضح أيضاً أن المستشفى غير مجهز بغرفة إنعاش مما ساهم في تعقيد الأمور.

بعد كل ذلك فوجئت الأم أن ابنتها فاقدة للوعي تماماً وأخبرها الأطباء أنهم نقلوها بعد ذلك إلى مستشفى في جونيه على الرغم من وجود العديد من المستشفيات الأقرب في المسافة.

اتضح بعد ذلك أن سبب اختيار هذا المستشفى البعيد هو وجود طبيب صديق شخصي للدكتور نادر صعب تم الاتفاق معه على أن يكتب شهادة الوفاة للضحية على أنها قد ماتت في جونية وليس في مستشفى نادر صعب.

ولأن فرح قصاب تحمل الجنسية الأردنية إلى جانب العراقية فقد تدخلت سفارة الأردن في الأمر، وعلى إثر ذلك تقدم وزير العدل اللبناني بمذكرة لإغلاق المستشفى ومحاكمة الجاني لكن تفيد العديد من التقارير الأمنية هروب نادر صعب إلى قبرص عقب تأكده من الوفاة.

اخترنا لك