Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنانة نادية العاصي: لم أندم على اعتزالي الفن

الفنانة نادية العاصي

علي شويطر بعدسة أمل المهدي التقى الفنانة نادية العاصي التي شاركت في الكثير من الأعمال الدرامية الناجحة، ووقفت أمام نجوم كبار لهم باع طويل في الساحة الفنية، وقدمت أداء مميزا ولافتا؛ جعل الكثيرين من المتابعين للدراما الكويتية يستبشرون خيرا بها، لكنها ابتعدت فجأة عن الفن وانقطعت أخبارها، وها هي اليوم تعود من جديد فما أسباب هذه العودة وما الجديد لديها.. هذا ما ستعرفونه بهذا اللقاء.

ماكياج: خبيرة التجميل إيمان السيد

أزياء: محمد حمادة

– اعتزلت التمثيل فجأة ثم عدت من جديد إلى الساحة الفنية.. فما السبب؟

سبب عودتي من جديد للساحة الفنية هو حبي الشديد للفن والتمثيل، وهذا الحب لم يفارقني لحظة منذ أن اعتزلت، فالفن هو هوايتي التي تكبر معي في كل يوم وكل لحظة وحين.

– هل معنى عودتك للساحة من جديد أن قرار اعتزالك كان خاطئا ومتسرعا؟

تستطيع أن تقول نعم نوعا ما.

– ندمت على الاعتزال؟

لا لم أندم؛ ويكفي أنني أسست بيتا تحلم به كل بنت، ويكفي أيضا أنني عشت أحلى أيام حياتي مع زوجي.

أشياء كثيرة

– ما الذي اختلف بشخصيتك اليوم عن قبل الاعتزال؟

أشياء كثيرة تغيرت فيّ.. الحياة تعلم ولا يوجد أحد يظل مثلما كان؛ فسبحان الله الذي يغير ولا يتغير.

– هل كنت قريبة من الوسط ومتابعة له وأنت معتزلة؟

نعم كنت أتابعه بشكل مستمر، وأفرح كثيرا حين أشاهد زملائي وزميلاتي وهم يقدمون أعمالا ناجحة، فأنا دائما أتمنى لهم الخير.

– من صديقاتك الفنانات اللواتي تتواصلين معهن؟

كل اللواتي اشتغلت معهن أنا على تواصل بهن؛ إن لم يكن بشكل مستمر بسبب ظروف ومشاغل الحياة؛ يكون الاتصال بين فترة وأخرى، وهن كثر ولا أريد أن أذكر أسماء حتى لا أنسى واحدة منهن.

– من أول من رحب بعودتك للساحة الفنية وشجعك؟

الجميع رحب بي خاصة المنتج باسم عبدالأمير والحمد لله علاقتي مع الكل جيدة.

– برأيك هل اختلفت الساحة الفنية الحالية عن الوقت الذي كنت فيه ممثلة؟

أكيد تختلف الساحة الفنية الحالية عن السابق كثيرا، فهناك أمور كثيرة تغيرت وتجددت وأيضا تطورت، ناهيك عن وجود وجوه جديدة بالساحة الفنية؛ يمتلكون موهبة وكاريزما تجعل منهم نجوما بالمستقبل، وطبعا هذا يعود بالفائدة على الحركة الفنية بالكويت؛ خاصة أن ذلك يخلق نوعا من المنافسة الشريفة بيننا.

صعوبات

– تعتقدين أن عودتك ستكون سهلة ومفروشة بالورود؟ أم ستواجهين عقبات؟

لا يوجد شيء سهل بهذه الحياة، وفي أي مهنة لا بد أن تكون هناك صعوبات، فليس هذا بالتمثيل فقط، لكنني قادرة- إن شاء الله- على التغلب على أي عقبة تواجهني، خاصة أنني راسمة خطا جميلا لعودتي الفنية.

– برأيك هل ستكون هناك غيرة من الفنانات الجدد تجاهك خاصة أنك عائدة للمشاركة معهن بالأعمال التلفزيونية؟

الله سبحانه مقسم الأرزاق وبكل مهنة الأفضل يثبت نفسه.

– هل أنت من الشخصيات التي تفضل المواجهة وأخذ حقها بنفسها وبأي طريقة؟

لست من الشخصيات التي تأخذ حقها بيدها، فأنا دائما أترك أموري إلى الله، وأقول إنه وحده سبحانه القادر على أخذ حقي في حالة سلب مني، ولكن لا يمكن أن أسمح لأحد أن يجرحني حتى لو بكلمة، وللعلم لدي القدرة على الدفاع عن نفسي.

– ماذا تقولين لمن يحاول أن يختلق لك المشاكل بهدف إيقاف استمرارك بالساحة الفنية؟

أقول له: الله يسامحك، وتمنَ لغيرك كما تتمنى لنفسك، وسترى كيف الله سيوسع في رزقك.

-“البعيد عن العين بعيد عن القلب”.. فهل تعتقدين أن الجمهور الكويتي والمتابعين للأعمال الكويتية مازالوا يتذكرونك؟

لله الحمد؛ إلى الآن الناس يعرفونني ويتذكرونني، وعندما أكون في الأماكن العامة كالسوق مثلا يوقفونني ويسألون عني وعن أخباري الفنية ومتى سأعود، ويلتقطون معي الصور “السيلفي”، وبصراحة هذا شعور جميل أن أكون في ذاكرتهم، وإن شاء الله إلى الأبد سأظل بذاكرتهم من خلال الأعمال التي أقدمها.

 

شائعات

– هناك الكثير من الأقاويل تجاهك نود منك تفنيدها من حيث صحتها من عدمها؟

تفضل.

– ما صحة خبر انفصالك عن زوجك وطلاقك منه؟

كالعادة إشاعة مثل إشاعة موتي والحمد لله عايشة مع زوجي بحب واستقرار، وللعلم أنا تعودت على مثل هذه الإشاعات التي لا أعرف ما الهدف منها وبم يستفيد الذين يطلقونها.

– أجريت الكثير من عمليات التجميل الهدف منها الظهور بشكل مختلف عن السابق؟

الله جميل يحب الجمال وقد أجريت عملية بسيطة عدلت بها أنفي وشفاهي فقط.

 

ذاكرة الجمهور

  • بوجهة نظرك هل الألقاب مهمة للفنانة؟

نعم بكل تأكيد اللقب مهم للفنان؛ خصوصا إذا كان من ناقد كبير؛ فالألقاب تعيش في ذاكرة الجمهور؛ لدرجة أنهم ينادون الفنانة ليس باسمها بل بلقبها أين ما شاهدوها، وأيضا هذا اللقب يعيش مع الفنانة طول العمر ويذكر دائما في جميع المناسبات الفنية.

– ما الشيء الذي تشبهين به نفسك وتقولين هذه أنا؟

أنا مثل البحر.

-هل بإمكانك الاستغناء عن مواقع التواصل الاجتماعي (الانستجرام وسناب شات) وغيرهما؟

لا أعتقد أن بامكاني الاستغناء عن مواقع التواصل الاجتماعي ككل، لأنها اصبحت جزءا مهما ومؤثرا في حياتنا نحن الفنانين؛ لأنها تلك المواقع بمختلف مسمياتها جعلت التواصل بيننا وبين الجمهور سهلا ومباشرا وقربتنا أكثر منهم، وبرأيي أنه شيء إيجابي وجميل جدا أن تشعر بحب الناس لك عن قرب، وتقرأ تعليقاتهم وملاحظاتهم النابعة من حبهم لك من غير مصالح شخصية أو أهداف أخرى.

-هناك من يقول إن هذه المواقع لا توجد بها خصوصية وتجعل حياة من يستخدمها مكشوفة للجميع؟

أختلف معك بعض الشيء؛ فهذا يعود لمستخدمي هذه المواقع، فمن يضع الأشياء الخاصة في حياته هو من يسمح للناس بمعرفة تفاصيل حياته؛ وبهذا يكون فقد خصوصيته التي هي من حقه، وهناك من الناس من يستخدم هذه المواقع وبشكل يومي؛ لكنها لا تضع أي شيء يخص حياتها الخاصة، وبهذا هم حافظوا على خصوصية حياتهم من المتابعين؛ ومستخدمو هذه المواقع فإذا كل شخص وطريقه استخدامه.

صور زوجي

-هل تحرصين على وضع صورك أنت وزوجك في الأماكن التي تذهبان إليها بالإنستجرام؟

لا.. أنا لا أنزل صور زوجي بالانستجرام أبدا؛ أولا لأنه لا يحب هذا الشيء؛ وثانيا أن الناس ليس لهم دخل بزوجي.. يكفيهم فقط أنا وما أقدمه من فن.

– قدمت مجموعة من الأعمال الدرامية الشهيرة بالسابق.. فهل لديك أعمال جديدة تخبرين جمهورك بها؟

أكيد، ومثلما ذكرت في بداية الحوار أنا واضعة لنفسي خطة جديدة سأعود بها للساحة الفنية بقوة، وإن شاء الله أكثر من مفاجأة أحضرها للجمهور على صعيد التمثيل وتقديم البرامج أيضا.

-ما قصة تعاونك مع الفنان أحمد جوهر الذي لم يستمر؟

لا توجد قصة معينة كل ما في الموضوع أن هناك نصا قرأته وأعجبني واتفقنا على كل شيء وإن شاء الله خير.

– بنهاية اللقاء ماذا تودين أن تقولي لجمهورك ومحبيك؟

أتمنى أن أقدم لهم أعمالا تعجبهم وأدوارا مميزة لم يسبق لأحد أن قدم مثلها، وبطبعي لا أحب الأدوار المتشابة ولا المتكررة، وأشكر مجلتي الجميلة “اليقظة” على دعمها المتواصل ومتابعة أخباري الفنية، وأشكرك خصوصا على الحوار الممتع.

اخترنا لك