Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عُمر وملابس نادية الجندي يرجح فرضية فبركة حلقتها مع رامز

نادية الجندي

طرح رواد الفضاء الأزرق علامات استفهام كثيرة عقب ظهور الفنانة “نادية الجندي” على  برنامج  المقالب “رامز تحت الأرض” الذي يقدمه الممثل “رامز جلال”، حيث جاءت التعليقات تحمل مقارنة بين ظهورها ضمن برامج أخرى آخرها برنامج “صاحبة السعادة” التي تقدمه زميلتها “إسعاد يونس”، حيث بدت “الجندي” أكثر أناقة وبتسريحة شعر مميزة ومكياج جميل، في حين ظهرت بملابس “سبور” وشبابية حين حلت ضيفة في برنامج يفترض أن يقدمه نيشان ويوهم من خلاله ضيوفه للوقوع في فخ “رامز جلال”، حيث ظهرت بشعر غير “مرتب” قليلاً وهو الشيء غير مألوف بالنسبة للنجمة “الجندي” التي تحرص على الاهتمام بشكلها إلى درجة مبالغ فيها أحياناً.

الملاحظة الثانية هو عامل السن حيث أن “الجندي” تبلغ من العمر حوالي 80 عاماً، وأن المخاطرة بوضعها في موقف “مرعب” لن يكن دون اتفاق مسبق معها وهذا ما يجعل اللباس الذي ارتدته ملائماً لهذه المناسبة، كما أن المشهد وهي تصرخ بدا تمثيلياً بل لم يظهر على وجهها أي تأثر أثناء غرق السيارة في رمال الصحراء.

وكانت “نادية الجندي” قد كشفت من خلال صفحتها الرسمية على “أنستغرام” سبب ظهورها في برنامج المقالب “رامز تحت الأرض”، وأكدت أنها ترفض الظهور في برامج المقالب، كما أن محاولات الإيقاع بها سابقاً لم تكلل بالنجاح إلى أن وقعت من خلال الإعلامي “نيشان” الذي سبق وأن شاركت كضيفة في برنامجه “أنا والعسل”، وأضافت قائلة: “بعد التسجيل طلب مني الذهاب إلى الصحراء لتسجيل برومو للحلقة، وهناك تم عمل المقلب من رامز جلال، وكنت معترضة جداً في الأول بعد المقلب وانفعلت وطالبت بإيقافها وعدم عرضها ولكن بعد ماهديت من الصدمة فكرت لقيت أنها مغامرة جديدة عليا وجمهوري عمره ماشافني في حاجة زي كده”.

وتابعت “الجندي” في ذات التدوينة: “للحقيقة وشهادة حق العمل معمول على أعلى مستوى في التكنيك والإبهار ومجهود مبذول من جميع العاملين فيه، وبالنسبة ليا مغامرة غريبة وجديدة في حياتي لم أتعرض لها من قبل، مع العلم تم تسجيل الحلقة في بداية البرنامج وفي بداية تسجيل حلقاته قبل ما يثار حوله أي جدل الفترة الماضية وكل سنة وأنتم طيبين” .

اخترنا لك