Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بعد توقُّف قلبها، تحسُّن حالة الفنانة نادية لطفي… والصريطي يناشد الصحافة!

نادية لطفي

*محاولة إنعاشها كسرت ضلعها وتسبّبت بنزيف حادّ!

ندى أيوب – بيروت

تداولت الصحافة الفنية خبر تدهور حالة الفنانة الكبيرة نادية لطفي الصحية، وكالعادة بدأت التخمينات تنتشر على المواقع الالكترونية، فنشر بعضها أخباراً عن وفاة لطفي، واكتفى البعض الآخر بنشر تقارير طبية تتعلق بحالتها الصحية في المستشفى، منها “أنها أُصيبت بنزيف بعد نوبة سعال حاد”، وبأنها “ستخضع لجراحة في القلب، بعد تدهور حالتها الصحية ما استدعى نقلها لغرفة العناية المركزة، ووضعها على جهاز التنفس الصناعي”، “دخلت في غيبوبة تامة، ولا تدري بمن حولها”، “تعرضت لهبوط حاد في الدورة الدموية، نتيجة تناولها أدوية بالخطأ، مما استدعى إدخالها إلى غرفة العناية المركزة بمستشفى قصر العيني”…

دانيال يوضح

وكان رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، بطرس دانيال قد صرّح بأن حالة نادية “مستقرة”، لكنها لم تجتَزْ مرحلة الخطر ولم يصرح لها الأطباء بالخروج من المستشفى، كاشفاً عن منع الزيارات لها للحفاظ على صحتها. وفي تصريح جديد له قال دانيال، إن نادية لطفي استعادت حالتها الصحية، وفي طريقها للعودة للمنزل بعد الاطمئنان عليها من قِبَل  الطبيب المشرف على حالتها شريف مختار.

الفنانة نادية لطفي

تقارير طبية

كشفت التقارير الطبية المتعلقة بصحة الفنانة نادية لطفي عن نقص حاد للهيموجلوبين بالدم بسبب التدخين المفرط، إضافةً إلى تعرّضها لنزيف داخلي خطير، نتيجة كسر في أحد أضلاع الصدر أثناء محاولة انعاشها بالتنفس الصناعي، ولأن حالتها لا تتحمل إجراء عملية جراحية في القلب، نصحها الأطباء بالعلاج بالأدوية والراحة والامتناع عن التدخين.

الصريطي يناشد

عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، الفنان سامح الصريطي ناشد وسائل الإعلام بعدم تناول أخبار الحالة الصحية للفنانين، وكتب على صفحته في موقع فايسبوك:

“أناشد كافة وسائل الاعلام والمواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي، وجميع الأفراد الذين لديهم صفحات على هذه الشبكات، ألا تكون الحالة المرضية لأيّ فنان مادة نتناولها للترويج والإثارة أو لتحقيق السبق في نشر الخبر على حساب الحالة النفسية له، وأن نتذكر دائما أن هذا الفنان أعطى عمره و بذل الجهد والعرق لإسعاد الجماهير. اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك”.

المطمئِنون

خلال تواجدها بالمستشفى، وردت الفنانة نادية لطفي عدة  اتصالات من زملائها وزميلاتها للإطمئنان على صحتها ، من بينهم الفنانة نجلاء فتحي وشويكار، وزارها كلٌّ من: الفنان سمير صبري، الفنانة إلهام شاهين ووزير الثقافة حلمي النمنم.

اخترنا لك