Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بطلب رسمي من قصر «باكينغهام».. نادية حسين تصنع كيكة الملكة لعيدها الـ 90

نادية حسين تصنع كيكة الملكة لعيدها الـ 90

زينب سعد

بناء على طلب رسمي من قصر «باكينغهام» إلى السيدة نادية حسين بصناعة قالب كيك خاص باحتفالات الملكة إليزابيث الثانية بعيد ميلادها الـ 90 قدمت نادية حسين كعكة إلى ملكة بريطانيا حيث أقيم الاحتفال في قلعة وندسور، وقابلتها الملكة إليزابيث وصافحتها وراحت نادية تشرح لها الضروري من «أسرار» القالب الذي أوصاها قصر «باكينغهام» بإعداده قبل أسبوع خصيصاً للمناسبة التاريخية.

من هي نادية حسين؟ ولماذا تم اختيارها لهذه المهمة؟

هي سيدة مسلمة محجبة أصلها من بنغلادش، عمرها 30 عاما واسمها نادية جمير حسين، أم لثلاثة أبناء.

وكانت متسابقة في برنامج تلفزيوني، معروف باسم The Great British Bake Off عن الطبخ، وقد فازت في حلقته الأخيرة بالمركز الأول، تابع هذا البرنامج مليونا و500 ألف مشاهد، معظمهم انتظر نتيجة التصويت الذي انتهى باختيار كعكة صنعتها نادية مثلجة مع ميليفيه التوت والليمون، ونالت بها الإعجاب.

وبعد فوزها ألقت كلمة عاطفية «بكى أثناءها كثيرون من البريطانيين» خصوصا حين ذكرت أنها دخلت إلى خيمة المسابقة قصيرة القامة 150 سنتيمترا، لكنها خرجت بعد الفوز شاعرة أنها عملاقة، وشكرت زوجها والد أبنائها الثلاثة على تشجيعه طوال عامين لتدخل المسابقة.

ماذا قالت عند اختيارها؟

تقول نادية في البداية:

شعرت أن الأمر مجرد مزحة، لكن الطلب كان جاداً، لذا ظللت في مطبخي أعمل على إعداد الكعكة منذ أن وصلني الطلب، وفي مرحلة ما، كان أمامي 8 تصميمات مختلفة، اخترت منها هذا الشكل الجميل.

وتجمعت حشود من الجماهير لمشاهدة الملكة في جولة لها في شوارع وندسور، بعد إطلاق المدافع إحياء لمناسبة عيد ميلادها الـ90، وشاهدوا قالب كيك نادية حسين.

اخترنا لك