Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عودة نجاة للغناء… بصوت نشاز في رأي حلمي بكر

عودة نجاة للغناء

بعد انقطاع طويل عادت نجمة الطرب الأصيل نجاة إلى الغناء من جديد عبر أغنية “كل الكلام”. الأغنية من كلمات الراحل عبد الرحمن الأبنودي ومن ألحان الشيخ طلال بن الملك فهد وتوزيع يحيى الموجي ومن إخراج هاني لاشين.

كلمات الأغنية تذكرنا بأجواء زمن الفن الجميل وكذلك التصوير أيضاً. وبمجرد طرح الأغنية على موقع يوتيوب وصل عدد المشاهدين حتى الآن إلى ما يقارب نصف مليون مشاهدة.

يقول مطلع الأغنية “كل الكلام قلناه….وأدينا زي ما احنا….لو يوم جميل عشناه كانت هانت جروحنا”.

يذكر أن آخر تعاون فني بين نجاة والأبنودي كانت أغنية”عيون القلب” والتي لاقت نجاحاً جماهيرياً عظيماً.

 

وعلى الرغم من كلمات الأغنية الرقيقة وكذلك اللحن الدافئ والتوزيع الإحترافي والتصوير المبهر إلا أن الموسيقار حلمي بكر قد وجه انتقاداً حاداً إلى الأغنية وإلى المطربة نجاة نفسها.

حيث ذكر أن الصوت الذي ظهر بالكليب ليس صوت نجاة الذي نعرفه وأكد أن القائمين على العمل حرصوا على معالجة الصوت في أحد البلاد الأوروبية بعد تسجيله بحيث أصبح لا يمت لصوت نجاة بصلة. ويرى بكر أن صوت نجاة قد تغير بسبب التقدم في العمر.

ولمح أيضاً إلى أنها وافقت على الغناء بسبب حاجتها إلى المال. وبعيداً عن حلمي وتصريحاته فقد كانت هناك إشاعات تفيد بحصول نجاة على مبلغ مليون دولار من الشيخ طلال نجل الملك فهد نظير موافقتها على الغناء لعمل من ألحانه.

على أية حال لم ينكر صناع الأغنية معالجة الصوت في مصر واليونان وفرنسا وربما يؤكد ذلك وجهة نظر موسيقار بحجم حلمي بكر.

ما بين نجاح الأغنية على اليوتيوب وبين وجهة نظر حلمي بكر تظل نجاة أسطورة من أساطير الفن بالوطن العربي ولا يمكن إنكار هذه الحقيقة حتى من قبل حلمي بكر نفسه.

اخترنا لك