نانسي عجرم أعود طفلة مع ابنتي..

نانسي عجرم

هي نجمة “سوبر” منذ إطلالتها الأولى على المشهد الغنائي العربي.. تجمع بين الشقاوة والأنوثة وخفة الظل.. استطاعت أن ترسم ملامح شخصية غنائية متفردة.. النجمة اللبنانية الحسناء نانسي عجرم كانت ضيفة “اليقظة” في هذا اللقاء المليء بملامح مطربة من فئة “الصوت الجميل”..

** بداية وبعد تهنئتك على نجاح الألبوم أود أن أسألك لماذا العودة لعالم الأطفال في هذا التوقيت؟

ــ ربما شعرت أنني أريد أن أقدم شيئاً حلوا لكل أطفال العالم العربي في هذا التوقيت الصعب، أردت أن أغني معهم للغد المملوء بالآمال والأحلام الجميلة.

** كنت قلت إنك لن تكرري تجربة الغناء للأطفال؟

ــ هذا حقيقي.. قلت هذا وكنت أنتويه فعلا لأنه ليس من السهل أن تقدم عملاً للطفل وأن تجد ما يناسبه، لكن شيئين غيرا رأيي وشجعاني على التجربة أولهما الواقع الذي نعيشه والحافل بالمتغيرات، أما الثاني فهو أني وجدت كلمات وألحان تصيب الهدف في توجهها نحو عقل الطفل ووجدانه، رغم أنه من الصعب جدا أن تجد هذا العدد من أغنيات الطفل المميزة التي تبهرك وتجعلك متحمسا لأدائها.

أطفال العرب

** هذه المرة تخوضين التجربة وأنت أم لطفلتين جميلتين.. فما الذي تغير؟

ــ صدقني لم يتغير شيء لأنني في عملي الأول قدمته بروح الأم لكل أطفال العرب وهي نفس الروح التي قدمت بها عملي الجديد فالتعامل مع الأطفال يتطلب منك كفنان أن تراعي أذواقهم وعقولهم في الوقت نفسه لأن من يستهن بذكاء الطفل لا يصل إلى قلبه أبداً.

** هل تنتمي الأغنيات لعالم نانسي.. أعني هل أنت صاحبة أفكار أي منها كما يفعل بعض المطربين؟

ــ الأغاني اخترتها من بين عشرات الأعمال التي عرضت عليّ، لكنها كلها تنتمي لعالم نانسي الأم والإنسانة، لم أطلب من شاعر أو ملحن أن يعبر عن حالة معينة مررت بها بل اخترت ما لامس قلبي وشعرت أنه يعبر عني من إبداعات مجموعة جميلة من الشعراء والملحنين.

** هل كان اختيار أنماط وأفكار موسيقية جديدة نوعا من المغامرة؟

ــ أعتبرها مغامرة فنية جميلة فالتجديد مطلوب دائماً ما دام يتم داخل الإطار العام والشخصية الغنائية، كما أن الأطفال وعيهم كبير جدا ويستطيعون فهم وتقبل الأشكال الجديدة بيسر وسهولة.

** اخترت أن تفتتحي الألبوم بأغنية “يا بنات” فلماذا؟

ـ هذه الأغنية تحديدا أعتبرها رسالة لطيفة لكل أسرة عربية، أقول فيها إن إنجاب البنات لا يعني أن حظهم قليل لأن البنت الآن أصبحت موجودة وناجحة في كل المجالات.

ذكرى حلوة

** ولماذا اخترت بنتيك ليشاركانك تصويرها؟

ــ الحقيقة ترددت طويلا عندما جاءني هذا الاقتراح من جمهوري عبر صفحتي الرسمية على “فيس بوك” لكن مع إلحاح الجمهور فكرت في المسألة ووجدت أنها ستكون “ذكرى حلوة” للبنتين عندما يكبران.

** البنتان ظهرتا “فوتو جنيك” جدا على الشاشة فهل ينتظرهما مستقبل فني في رأيك؟

ــ ما زالتا صغيرتين وقد يجدان في أنفسهما الموهبة أو ينطلقان إلى مجالات أخرى، فالمستقبل بيد الله وحده وهو الذي يعرف ما تخبئه الأيام.

** هل يمكن أن تعارضي رغبة أي منهما في الاتجاه للفن؟

ــ بالتأكيد لا.. ربما أحذرهما من صعوبة احتراف الفن والمسؤولية الضخمة، لكني لن أمنعها بشرط أن تكون موهوبة فعلاً.

** هل بدأت فعلا تسجيل ألبومك الخليجي بعد أن اطمأننت إلى نجاح ألبوم “سوبر نانسي”؟

ــ قرأت كلاما بهذا الخصوص واندهشت جدا لأنه لا توجد لديّ في الوقت الحالي أي مشروعات بخصوص تسجيل ألبوم باللهجة الخليجية وكل ما نشر حول هذا الأمر بعيد عن الحقيقة.

** لماذا؟

ــ أنا أحب أن أقدم في كل ألبوم توليفة من اللهجات العربية.. الخليجي إلى جانب المصري واللبناني ولست متحمسة لتقديم ألبوم كامل بلهجة واحدة فقط.

جمهور ذواق

** ما رأيك في قيام المطرب الاسباني خوسيه جالفيز بتقبيل قدميك في برنامج كوك أستوديو؟

لقد كان مضحكاً للغاية وفاجأني بصراحة، إلا أنه أعجب كثيرا بحذائي فانقض عليه لتقبيله.

** وما حكاية حفلاتك في تركيا؟

ــ قمت خلال الفترة الماضية بإحياء حفلين في تركيا لأول مرة وهناك اكتشفت جمهورا ذواقا يحب الموسيقى ويحفظ أغنياتي ويرددها معي، وأعترف أن تجربة الغناء في تركيا كانت مبهرة بالنسبة لي.

** بالمناسبة.. لماذا تبدو نانسي على المسرح وتحديدا في اللحظات الأولى وكأنها متوترة أو قلقة؟

ــ أكون قلقة فعلاً وكأني مطربة هاوية تقدم نفسها للناس لأول مرة، صحيح أنني وقفت على المسرح مئات المرات إلا أن شعور الرهبة يلازمني في كل حفل جديد ولا يزول إلا عندما أبداً الغناء ويتفاعل معي الجمهور فأستمد منه القدرة على الإبداع والتطريب.

** لو سألت المطربة الهاوية نانسي عجرم عن سر تألقها الدائم.. ماذا ستقول؟

ــ كمطربة أحرص على تمرين صوتي باستمرار وأبذل جهدا خرافيا لانتقاء أعمالي الجديدة دون النظر إلى عامل الوقت فلا يهمني أن أطرح ألبوما كل عام بل كلما وجدت ما يستحق أن أقدمه للناس.

** ونانسي الأم.. كيف تقضي يومها؟

ــ أعود طفلة مع بنتي فلا نتوقف عن اللعب والشقاوة وهما أهم ما في حياتي، أحاول دائماً أن أخطف وقتا من ساعات العمل المزدحمة لأكون إلى جوارهما لأن هناك سعادة لا يعرفها الإنسان إلا وهو بين أسرته.

ما سبب اتجاهك للبيزنس مؤخرا من خلال إنشاء شركة عقارات.. هل تخشين غدر الفن؟

لا، لكن والدي يعمل في العقارات منذ البداية وهذا توجه عائلي.

لماذا شكرت وزير الثقافة التونسي بعد التصريحات التي أدلى بها ضدك بخصوص مهرجان قرطاج؟

لأنه عبر عن رأيه وأنا أحترمه.

وما حقيقة رفض الممثل التركي مهند التعاون معك في كليب؟

هذه كلها شائعات لا أساس لها من الصحة، أنا بالأصل لم أر مهند ولا حتى اتصلت به، كما أنني لا أختار الممثل الذي سيشاركني في الفيديو كليب إلا إذا المخرجة طلبت ذلك مثلما حصل في “يا كثر”.

كثرة الانتقادات

لماذا ترفضين الرد دائماً على أي هجوم يقع عليك وانتقاد بعض المطربين لك؟

أنا لا أتابع الأخبار كثيرا فأنا في أوقات فراغي أفضل البقاء مع بناتي في البيت وليس لدي الوقت لمتابعة هكذا أقوال ومن ثم الرد عليها.. كثرة الانتقادات تعني المزيد من الشهرة والمنافسة.

رغم النجاح الكبير الذي حققته على مدار مشوارك الفني إلا أنك معروفة بالتواضع وبعيدة تماما عن الغرور.. كيف تحافظين على ذلك في ظل نجاحاتك المتتالية؟

أنا أرى الإنسان مهما علا شأنه يبقى إنسانا ولا يمكن أن يعلو عن الله، لذا أحاول أن أبقى كما أنا على طبيعتي ولا أدع أضواء الشهرة تعميني وتفقدني نفسي.

هل راودتك فكرة التمثيل في عمل تلفزيوني أو سينمائي؟ وهل تلقيت عروضا بذلك؟

تلقيت وما زلت أتلقى العديد من الأفكار، لكن هذه الفكرة بعيدة الآن؛ فأنا أريد التركيز على الغناء كي لا يتشتت تفكيري وأعطي كل مجهودي لاختيار الأغاني المناسبة لأبقى على المستوى الذي اعتادني عليه جمهوري.

هل شعرت بندم على قرار اتخذته في حياتك؟

أبدا لأنني قبل اتخاذ أي قرار أدرسه جيدا.

ما أكثر أغنية نالت إعجابك خلال الفترة الماضية؟

أستمع إلى الجميع وإلى أي أغنية جديدة فليس لديّ أغنية معينة.

الخضراوات والشوكولا!

كيف تحافظين على رشاقتك وجمالك؟

أمارس التمارين الرياضية يوميا وأتبع نظاما غذائيا صحيا يعتمد على الخضراوات، لكن لا أستطيع مقاومة الشوكولا.

 ما الصفات التي تحبين المحافظة عليها في شخصيتك؟

العفوية والصراحة والبساطة.

 كيف تصف نانسي الطريق إلى الجمال والذي ينبغي على كل سيدة أن تسلكه لتتمتع بإطلالة جذابة؟

علي كل سيدة الاهتمام بمظهرها الخارجي بممارسة الرياضة واتباع نظام غدائي صحي وطبعا متابعة الموضة، لكن يجب بالطبع أن تختار ما يناسبها.

من مصمم الأزياء المفضل بالنسبة لك؟

هناك الكثيرون منهم إيلي صعب، باسيل سودا، فؤاد سركيس، بالإضافة إلى المصممين الأجانب بالطبع.

 هل تغيرت علاقتك بالموضة عبر سنوات مشوارك الفني؟

طبعا، فمع مرور الزمن تتغير الموضة والألوان فأختار الذي يناسبني.

حدثيني عن أسلوبك الخاص في الماكياج.. وكيف تستخدمينه لإظهار أجمل ما في ملامحك؟

أنا أعتمد على الماكياج البسيط والخفيف لأني لا أحب أن أكثر من الألوان والأنواع على وجهي.

هل أصبح الإنترنت (تويتر وفيس بوك) عنصر مهمة للفنان حاليا؟

يجب متابعة التطور عموما، والإنترنت مهم جدا لمتابعة المعجبين والتواصل معهم وبهذه الطريقة يتعرف عليّ الجمهور أكثر ويعرفون أخباري الفنية.

وما رأيك في الحروب التي تندلع بين معجبي الفنانين؟

لا أحبذ هذا الأمر، فحب المعجبين المفرط للفنان قد يدفعهم أحيانا للتنافس بطريقة متحيزة ومتطرفة كثيراً.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك