Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نصرة الحربي: السعادة والعيش كالأطفال سر جمالي

نصرة الحربي

ريم حنبظاظة، حاورت الممثلة السعودية نصرة الحربي، وهي إحدى الناشطات على وسائل التواصل الاجتماعي، التي عرفت من خلال فيديوهاتها، إضافة إلى إعدادها التقارير مؤخرا على شاشة “mbc”، من أشهر أعمالها “جرذان الصحراء” و”سواق وشغالة”.. فتاة عشقت الإذاعة المدرسية والتمثيل في طفولتها، وكانت مجتهدة ومحبوبة لدى معلماتها، وبنفس الوقت شقية، إلا أن روح الفكاهة لديها وخفة دمها شفعت لها.

تقول نصرة: تربيت على العادات والقيم والمبادئ، وتعلمت أن أكون امرأة صلبة قوية ومحترمة، أكملت دراستي وأنا متزوجة، ولدي ابن الحمد لله.. أكملت حياتي بعد طلاقي، وعملت في جميع المجالات وأنا في داخلي هدف النجومية، وأن أكون امرأة ذات مكانة في المجتمع، وأحقق أهدافي إلى أن وصلت إلى ما أنا عليه الآن.

ما السر أو من وراء نجاح وشهرة نصرة؟

سري هو الإصرار والاحترام وإحساسي بالغير.. وراء نجاحي أمي الحبيبة وإخوتي وصديقاتي، وبالتأكيد محبو ومعجبو نصرة الحربي، كل شخص في حياتي كان سببا بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في نجاحي، فأنا بدون جمهوري لم أصل لما أنا عليه، بالطبع بعد توفيق الله عز وجل.

ما دور وسائل التواصل الاجتماعي في صنعك؟

كوننا في عصر السرعة، ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي بنشر أخباري، والفيديوهات التي أعدها، وأقدم من خلالها رسائل اجتماعية، فعن طريق وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت أعمالي تصل إلى أكبر شريحة من الناس.

هل صحيح أن تطبيقات التواصل الاجتماعي تصنع نجومية مزيفة؟

بالفعل وأشبهها بـ”فقاعة الصابون”، وحتى نتجنب ذلك علينا أن ندعمها بشيء يستحق وملموس.

كيف تقيمين نجوميتك؟

لست أنا من أقيم نجوميتي من يعرف نصرة الحربي يقيمها.

ركوب الخيل

بصفتك مراسلة، ما أبرز التقارير التي أعددتها ولاقت صدى؟

أول تقرير نال صدى كبيرا، كان عن ممارسة رياضة ركوب الخيل للفتيات السعوديات، وأيضا تقرير بعنوان “الكفيفات لا شي يعيق حياتهن”، والكثير من التقارير الخاصة بالحالات الإنسانية السعودية، وأيضا تقريري عن “حجوزات السيارات بمكة تتحول إلى منتزهات لدى العائلات” والكثير الحمد لله، فأنا أختار بعناية التقارير لتكون أغلبها متميزة، وتلاقي إعجاب المشاهدين.

اسم قبيلتي

ما اللقب الأقرب لنصرة، ممثلة، إعلامية، نجمة وسائل التواصل؟

جميعها ألقاب أعتز وأتشرف أن ألقب بها، ولكن أعشق وأكتفي بأن أنادى بلقبي، وهو اسمي واسم قبيلتي نصرة الحربي.

حدثينا عن مسلسلك اليوتيوبي الجديد “حرمة”.. ما قصته والهدف منه؟

“حرمة” مسلسل واقعي إلى حد ما، ومقتبس من قصص حقيقة، فهو يحكي حال المرأة ويعظ من لم يتعظ، وينوه الغافلين عن حقوق المرأة. “حرمة” هي أم وزوجة وابنة وصديقة، هي بالنهاية نصف المجتمع وهي من أنجبت النصف الآخر.

هل أصبح الإعلام وظيفة من لا وظيفة له؟

حاليا نعم بالفعل، ولكن القليل من يستمر في قناعه الوهمي بالإعلام، لأن ممتهن الإعلام الحقيقي مشغول بمواضيع كثيرة، غير الشهرة.

جميعهن نجحن

مَن مِن الفنانات نجحت إعلاميا بنظرك؟

برأيي جميعهن نجحن، فأنا أؤمن بأن من حق أي منا، إذا قام بعمل وتعب عليه، أن يشكر ويجد إحسانا على عمله بغض النظر عن الطريقة.

هل لديك أي نشاط اجتماعي تطوعي، حدثينا عنه؟

نعم لدي أعمال تطوعية تخصني أنا، ولا أحب التطرق لها، فمن وجهة نظري هي شخصية.

بعيدا عن الأضواء، كيف تقضي نصرة يومها؟

بين منزلها وكتبها، وابنها الصغير، وبعض من صديقاتها، وبالتأكيد الأكل والنوم.

ما الفرق الرياضية المفضلة لديك، محليا وعالميا؟

محليا أنا نصراوية من الصميم، وعالميا برشلونية.

من يطرب نصرة؟

المبدعة أصاله نصري، أنغام، شيرين، عبدالله الرويشد، عبادي الجوهر، أم كلثوم، عبدالحليم حافظ، راشد الماجد، وعبدالمجيد عبدالله.

أنا طفلة

كيف تحافظ نصرة على جمالها ورشاقتها؟

أحب أكل الفواكه والخضار كثيرا، والسعادة والعيش كالأطفال، فأنا طفلة في أكلي وتعاملي مع الناس، والرياضة مهمة أيضا في حياتي، فأنا من محبي رياضة “الايكيدوا”.

نلاحظ اعتمادك دائما على الماكياج الخفيف.. فهل أنت من أعدائه؟

بالفعل أجد نفسي بلا ماكياج، والكثير يجدونني أجمل بلا ماكياج، مع العلم أنني حديثة في استعمال الماكياج، فلقد عشت وتزوجت ولم أضع ماكياجاً، إلا خلال السنتين الآخيرتين، حين بدأت أظهر إعلاميا.

ما رأيك بظاهرة عمليات التجميل؟ وهل خضعت لواحدة؟

أنا ضدها كلها، إلا من احتاجت لها صحياً، وشخصياً لم أخضع ولا أفكر أن أخوض تجربة التجميل، راضية ومقتنعة بما خلقه الله في.

أقرأ وأتجاوب

كيف تتعاملين مع المتابعين في وسائل التواصل الاجتماعي، هل تقرئين التعليقات، تردين عليها، تتواصلين مع معجبيك؟

بالطبع أقرأ وأتجاوب معهم في بعض الأحيان، وأحب أن أكون قريبة منهم، أصحح وجهة نظرهم إن كانت خاطئة، إما بالتواصل بالردود، أو عن طريق فيديوهات “السناب شات” أو “الانستجرام”.

كم عريسا تقدم لنصرة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي؟

الكثير الكثير الحمد لله، لكن جميعهم تقدموا لنصرة الـ”مشهورة”، وليس لنصرة “الإنسانة” لذا سأقول؛ لا أحد.

كيف ترسمين رجل أحلامك؟

رجل شرقي خلوق ديّن، يحب أمه حبا جما، وله احترامه وهيبته بين الناس، جميل الخلق والأخلاق، طيب القلب ورقيق المشاعر، شهم وكريم، يقدس الحياة الزوجية ويكتفي بالزوجة أما وأختا وحبيبة وصديقة وكل النساء بالدنيا.

مكتب صغير

أين تجدين نصرة بعد عشر سنوات؟

في بيت زوجها مع أبنائها وأحفادها، وحولها أمها وإخوتها، ولها مكتب صغير تنفس فيه عن هواياتها، وحساب خاص للتواصل الاجتماعي تعبر به عن آرائها.

هل لديك أعمال فنية قريبا؟

حاليا لا أحضر لأي أعمال، لأني مشغولة بعملي كمراسلة لـ”mbc”.

ما الأدوار التي تحبين القيام بها؟

أحب تجربة جميع الأدوار، إلا أن الكوميديا هي الأقرب لي.

من الفنان الذي ترك أثره عليك؟

برأيي جميع الفنانين أساتذة، ومن الطبيعي أن أتأثر بهم، وعلى رأسهم الأستاذة سعاد وليلى سلمان وفخرية خميس والفنان منصور المنصور، وغيرهم الكثير.

ما رأيك بالدراما الخليجية اليوم؟

اليوم الدراما في تحسن كبير، بسبب زيادة المواضيع الاجتماعية، والكتاب الجيدين، ولكن لا أعلم لم ما زلنا تحت ظل النصوص الحزينة؟! فأغلب المسلسلات تعبر عن الحزن، أعلم أن المشاكل واقع الحياة، ولكن لم نعشها مرتين؟! فالحياة لن تتغير إذا لم نغير خيالاتنا

ماذا عن الكوميديا في الخليج؟

ما زالت الكوميديا جميلة، يكفي وجود أساتذة مثل ناصر القصبي وأسعد الزهراني وحبيب الحبيب والأستاذة هيا الشعيبي على الساحة.

من يضحك نصرة؟

مسرحيات زمن الفن الجميل القديم، فبالرغم من حفظي غيبا لها، إلا أنني أشاهدها كأنها أول مرة.

اخترنا لك