Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سفيرة الإنسانية وحكم عالمي نسرين طافش: أنا امرأة متلونة بهويات عدة

نسرين طافش

صاحبة الملكات العديدة..جميلة وممثلة وصاحبة صوت جميل وإعلامية من الطراز الرفيع.. نسرين طافش التي تتحلى بالصمت عندما يكون الصمت لغة حاسمة، والمتكلمة عندما تكون الكلمة قمحا وفيرا.. “اليقظة” تلتقيها في هذا الحوار لتحكي  عن مسيرتها ونفسها.

سيدة بعمر الثلاثين سنة تحمل في سنواتها ما يقارب الثلاثين عملا. هل أنت امرأة من طموح أم جهد؟

  • أنا هذه وتلك فلن يصل شخص لطموحه بلا جهد واجتهاد وعمل ومثابرة.

كيف صغت مسيرتك هذه؟

  • قد بدأت العمل في سن مبكرة حيث كنت في السنة الثانية من دراستي في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق عندما أتتني أول فرصة ذهبية من خلال مسلسل “ربيع قرطبا” حيث بدأت مشواري الفني بدور بطولة و هذا حملني مسؤولية فيما بعد ألا أتراجع بعد بداية قوية و أستمر بانتقاء أعمال بمستوى عال، وبالنهاية أعمل لأجل الحب لأنني أحب هذه المهنة و أستمتع بها.

قمة النجاح

– هل وصلت نسرين الى قمة نجاحها أم ما زالت تأمل الكثير؟

  • أشعر بالرضا بكل تأكيد عما وصلت إليه اليوم ولكن بالطبع ما زال لدي الكثير لم أقدمه بعد.

لا عمل ولا جهد بدون أثمان، أي ثمن دفعت؟

  • لكل شيء ضريبة وللنجاح ضريبة كبيرة منها أنك لا تستطيعين الذهاب إلى مكان عام في أي زمان تشائين  تتفرغين تماما لأسرتك لأن العمل يأخذ منك وقتا طويلا وجهدا و سفرا متواصلا، لكن ميزات النجاح برأيي أكبر وأجمل من ضرائبه.

امرأة متلونة من أب فلسطيني ـ سعودي وأم جزائرية من جدة مغربية ونشأة سورية هذا التلون ما أثره عليك؟

  • أعتز بهذا التلون جدا وأعتبره ميزة جميلة جعلتني أكثر تسامحا ومحبة لكل البلدان العربية فلا تجدينني متعصبة لدولة على حساب الأخرى رغم فخري بانتمائي لكل تلك الدول .

مثلت مع المخضرمين وتتلمذت على أيديهم هل أنت واحدة من كبار الممثلات اليوم؟

*كان لي الحظ الكبير أن أتتلمذ على يد أهم الأساتذة في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق منهم جمال سليمان ودلع الرحبي وغسان مسعود و فايز قزق .. ومن ينهل مبادئ فن التمثيل من أولئك الأساتذة الكبار و يمنحه الله الموهبة فذلك بحد ذاته نعمة كبيرة أنعم الله بها علي وهذا يكفيني لأقدم الأفضل دوما.

ماذا اعطاك التمثيل أو بمعنى آخر بماذا مدك؟

  • أعطاني السعادة والنجاح .

أي عمل قامت به نسرين وكان العمل الذي شق صدر مسيرتك بالفجر؟

بالطبع أول عمل قمت به و كان دور بطولة وما زلت طالبة في السنة الثانية وهو “ربيع قرطبة” .. كما أعتبر مسلسل “جلسات نسائية” من الأعمال التي قدمت لي نقلة فنية مختلفة وجديدة .

تضارب المصالح

– مثلت في المسلسل الرمضاني “حلاوة روح” احكي لنا عن دورك أكثر وأي إضافة يشكل؟

شخصيتي هي الإعلامية ليلى.. التي يضغط عليها زوجها لتوقف عملها بسبب تضارب مصالحه كرجل أعمال مع عمل زوجته كمذيعة لبرنامج سياسي على قناة سياسية .هذه فقط نبذه عن الشخصية والعمل حمل الكثير من المفاجآت.

– كيف تختارين أعمالك عادة؟

  • بإحساسي بالطبع، أهتم لأسماء الشركاء والشركة المنتجة واسم المخرج، لكن لإحساسي القرار الحاسم بأي عمل أنتقيه.

يقال إنك امرأة الصمت والهدوء. هل هذا صحيح؟ وكيف تصل الفنانة إلى هذا السكون هل هذه طبيعتك أم هذا ما تعلمته؟

  • أميل للهدوء بطبعي وذلك يعود إلى التوازن النفسي والسلام الداخلي وظني الجميل دائما بالخالق جل وعلا على أن كل مايحدث معي من سراء و ضراء هو لمصلحتي وأن الله إلى جانبي دوما و يحميني دوما، فأشعر بسلام دخلي معظم أوقاتي.. ولحظات الغضب لدي لا تتجاوز الدقيقة ربما.

هل خسرت نسرين بحكم التجربة من نفسها أم أنك تشبثت بذاتك أكثر وأضفت إليها؟

  • لا أحد في الكون يخسر من التجربة بل نتعلم ونتطور ونرتقي.

ما أنت فيه كثير، نجومية وكلام حولك وامرأة تعيش لوحدها بعد طلاق  وجمال. هل حملك ثقيل؟

  • كل ذو نعمة محسود بالطبع، و لكني في حالة انسجام وسلام مع نفسي ومع العالم الخارجي، وأنا أستمتع بكل لحظة في حياتي، حتى في الأوقات الصعبة أعرف كيف أعود إلى توازني وأتعامل بتسامح مع كل ما يحدث، لأنني مشغولة بعملي وعائلتي و الناس الذين أحبهم، هذا ما يشغل تفكيري ووقتي. ما يهمني التفكير بإيجابية، وذلك راحة للقلب والروح وتجاهل بعض الأمور من الحكمة .

حسن النوايا

أفضل صفاتك وأسوأها؟

  • أفضلها ثقتي برب العالمين وظني الجميل به جل وعلا.. وأسوأ صفة فيني ثقتي الزائدة بالآخرين .. لأنني غالبا أفترض حسن النوايا كما أفترضها في نفسي.

قرأت لك حديثا يقول لا تريدين الإنجاب. ما هذه الجرأة؟ وما خلفية هكذا قرار من الصعب أن تدلي به امرأة؟

  • (هههههه) لم أقل لا أريد الإنجاب، قلت إنه ليس هاجسا وليس حلما أطمح إليه، ففي العالم الكثير من الأطفال بلا أهل بحاجة لرعاية والأطفال ملائكة على الأرض سواء أنجبتهم أم كانوا أطفال أناس آخرين، وقلت ربما أتبنى يوما ما إن لم أنجب، ولكن إن تزوجت وأنجبت سأكون سعيدة وإن لم يحدث ذلك سأظل سعيدة أيضا.

ممثلة وصاحبة صوت جميل أيضا هل أنت محظوظة أكثر من اللزوم وهل تفكرين باستغلال كل مواهبك؟ 

  • الحمد لله أنا منعمة و أعترف و أقدر نعم الله الكثيرة علي وإن شاء الله أستطيع النجاح بتوظيف ما لدي بالطريقة الأفضل.

تحبين القراءة والكتابة عن ماذا تكتب نسرين؟

  • بدأت رحلتي مع القراءة منذ المراهقة، حيث كان والدي الشاعر والأديب يوسف طافش من أهم المشجعين لي على القراءة وهي متعتي حتى الآن .. أما ملكة الكتابة فورثتها عن والدي أيضا.

طاقة إيجابية

هل تكتبين نفسك الواقعية أم أحلامك؟

  • بدأت بكتابة مقالات في مجلتي سابقا ( نسرينا) ولاقت استحسانا لدى الكثيرين حتى بآراء صحفيين وكتاب أحبوا الطاقة الإيجابية التي أبثها بسلاسة من خلال مقالاتي.

ماذا لو سألت الشابة عن الحب فماذا تقول؟

  • الحب بالنسبة لي هو جوهر الوجود وكذلك للجميع، لكن البعض يعرف كيف يحب والبعض الآخر لا يعرف، فالمعرفة والوعي يعززان الحب و يصونانه و يبقيان جذوته متقدة.

أنت الآن سفير الإنسانية لمنظمة PCRF الدولية لإغاثة أطفال فلسطين وسورية والعراق ما هي مهامك؟

  • جمعية إغاثة أطفال فلسطين وسورية و العراق تعنى بعلاج أطفال الشرق الأوسط المتضررين من الحروب والحوادث بغض النظر عن الانتماء السياسي أو العرقي أو الديني أو المذهبي و مهمتي معهم هي استكمال لمشرع خيري وإنساني كنت قد بدأت به سابقا و أستمر به اليوم وهو أنني أعتبر العمل الإنساني والخيري ليس فقط واجبا بل متعة حقيقية، لأن سعادة الآخرين تسعدني وبدأت بالعمل الفعلي مع جمعية إغاثة الأطفال بزيارة للأطفال في لبنان و زيارة للأطفال في الأردن من فلسطينيين وسوريين ومن واجبي نسر الوعي حول ثقافة الخير ومساندة هؤلاء الأطفال الذين من أبسط حقوقهم أن يعيشوا بصحة وسلام.

ستكونين أيضا ضمن لجنة التحكيم لمهرجان عالمي وهو الإيمي أورد؟

  • يشرفني أن أكون ضمن لجنة تحكيم الشرق أوسطية والتي مقرها الدائم أبو ظبي وهذا المهرجان يعتبر رقم واحد عالميا في عالم التلفزيون و البرامج المتلفزة فهذا شرف كبير لي .

ما هو جديدك؟

  • سأكون إن شاء الله مع مسلسل الإخوة كضيفة في الجزء الأول وبطلة من أبطال العمل في الجزء الثاني وأنا سعيدة لاختياري لدور قوي ومختلف بمسلسل حقق نسبة مشاهدة هي الأكبر في العالم العربي حتى الآن. 

اخترنا لك