Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

من أجل صيام صحيّ… اخصائية التغذية نيفين بشير: لا للحلويات الرمضانية كلّ يوم!

اخصائية التغذية نيفين بشير

ندى أيوب – بيروت

“رمضان كريم”، مقولة معبّرة كثيراً عن الشهر المبارك، فيه تعمر موائد الافطار بما لذّ وطاب، ولكن… تكثر المشاكل الصحية المرتبطة بالتغذية خلال شهر الصوم كالسمنة، عسر الهضم والتخمة بعد الافطار، أو سوء التغذية والنقص في السوائل والاملاح والمعادن في الجسم. اخصائية التغذية وصاحبة المطبخ الصحي “Appelite” نيفين بشير، تقدم لقراء ” اليقظة” مجموعة من الارشادات والنصائح الغذائية، من أجل صوم صحي.

أهمية السحور

وجبة السحور مفيدة جداً، لأنها تمنحنا الطاقة أثناء النهار، لذلك يجب أن نركز خلال تناولها على شرب الماء بالدرجة الأولى، مع الحرص على أن تكون وجبة خفيفة من الألبان والأجبان والفول، غنية بالبروتينات، وتجنّب تناول الثوم لأنه يشعرنا بالعطش في النهار.

الإفطار

تنصح الاخصائية نيفين ببدء إفطارنا بتناول التمر والماء، ونريح المعدة قليلاً، ثم نتناول السلطة أو الفتوش وبعدها الحساء، أما بالنسبة للطبق الرئيسي فيفضّل تناول نوع واحد، من أجل خفض الوحدات الحرارية، وكي لا نصاب بعسر هضم، على أن تكون الكمية معقولة ومقبولة.

المشروبات والحلويات الرمضانية

بالنسبة للمشروبات الرمضانية المحلاة، فيجب ألا تتجاوز الـ 120 ملل للشخص الواحد، ومن الأفضل عدم تناولها كلّ يوم، واعتماد التنويع، كتناول العصائر الطازجة والفاكهة بدلاً منها ولكن باعتدال.

أما الحلويات الرمضانية فكلنا يعلم بأنها دسمة جداً تحتوي على الكثير من الزيوت والدهون والسكر، نستطيع تناول قطعة صغيرة منها بعد الافطار لكن ليس يومياً، هنا تنصح بشير بتناول الحلويات غير المقلية مثل الرز بحليب والمهلبية والحلويات المنزلية الخفيفة.

ما بعد الافطار

يجب تعويض كمية المياه التي فقدها الجسم أثناء النهار بتناول ليترين من الماء في فترة ما بعد الافطار، إضافة إلى حبّتيْ فاكهة لتعويض ما فقده الجسم من أملاح معدنية وفيتامينات.

اخترنا لك