Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حقائق جديدة صادمة حول مقتل الأميرة ديانا

حقائق جديدة صادمة حول مقتل الأميرة ديانا

طرأت مستجدات وحقائق كانت مجهولة عن حادثة مقتل الأميرة ديانا، حيث كشف عنها باسكال روستان المصور الوثائقي الفرنسي، وأهم ما جاء في تصريحه أن السيارة التي ركبتها الأميرة البريطانية يوم الحادث، لم تكن جيدة بل مهترئة وتعرضت قبل ذلك إلى حادث سير أي أنها لا تستجيب لمعايير السلامة المرورية.

وقال المصور باسكال في تصريح خص به صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن فندق “ريتز كارلتون” قدم سيارة من طراز”ميرسيدس بنرز إس 280″ للأميرة ديانا، غير أن هذه المركبة حسب اعتراف المصور روستان، كانت تعاني من مشاكل تقنية، والغريب في الأمر أنه تم تجاهل أي مخاوف حول السلامة المطلوبة في السيارة، معتبراً هذا واحداً من أسباب وقوع الحادث الذي أسفر عن مقتل الأميرة ديانا، التي كانت برفقة صديقها المصري دودي الفايد في باريس عام 1997، لكن لماذا تأتي هذه التصريحات ويتم إماطة اللثام عنها بعد عقدين من الزمن على وقوع الحادث المروري القاتل؟

وأهم ما تضمنه حديث المصور روستان لقناة “إم 6” هو تركيزه على خطورة السيارة التي تم منحها للأميرة من أجل التنقل فيها، حيث قال: “..إن السيارة التي توفيت فيها الأميرة ديانا بفعل حادثة سير وقع بباريس، كانت عربة خطيرة ومهترئة.. حيث لا تستجيب لأي معايير سلامة..”

بل لم يخف المصور الفرنسي أن السيارة التي توفت فيها الأميرة كانت قد تعرضت إلى السرقة سنة1997، أي في ذات السنة التي وقع فيها الحادث.. ويرى روستان أن سيارة الفندق كانت لا تصلح للاستعمال وشبهها بالحطام، على اعتبار أنها تعرضت إلى حادثة سير قبل أن تلقى الأميرة ديانا مصرعها بداخلها، لكن خضعت للإصلاح واستعملت برغم خطورتها.

اخترنا لك