Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نسرين طافش.. ماذا قالت عن ديمة بياعة ومحمد عساف؟!

نسرين طافش

حاورها: محمد أبوجيش

* تشاركين في ثلاثة أعمال “الطواريد” و”العراب” و”حرملك” دعينا نتحدث بدايةً عن “العراب”، ما الشخصية التي تقدمينها فيه؟

سأكون أحد أبطال مسلسل “العراب” الجزء الثاني من هذا العمل، وشخصيتي ستكون فيه شخصية جديدة ومختلفة كلياً من حيث الشكل والمضمون بإذن الله.

* “حرملك” من الأعمال الجديدة التي يغلب عليه الطابع السياسي، حدثينا عنه وعن شخصيتك فيه؟

المسلسل تاريخي وبيئي وليس سياسيا بالمطلق، ويغلب على العمل الطابع النسائي، فهو يتحدث عن نساء القصور في فترة نهاية حكم المماليك وبداية حكم العثمانيين، يتحدث عن نساء حرائر وجوار، ونظرة الرجل للمرأة طبعا ضمن خطوط درامية جذابة ومشوقة.

* نشرت وسائل الإعلام فيديوهات تقومين فيها بتمارين على الحصان لمسلسل “الطواريد” فما شخصيتك فيه؟

“الطواريد” مسلسل بدوي كوميدي فريد من نوعه يتحدث عن يوميات قبيلة بدوية تعاصر الانفتاح والحداثة بقصة لرجلين تبناهما زعيم قبيلة طرود منذ طفولتهما فرضعا من جميع نساء القبيلة عدا زوجته، وعندما كبرا بدآ بالتنافس على كسب ود وضحة ابنة زعيم القبيلة كونها المرشحة الوحيدة لكي لا تكون أختهما، ووضحة هي العقل المدبر للقبيلة، فهي فارسة وتجيد حل الألغاز وتضع شروطا لمن يريد كسب قلبها بأن يغلبها في المبارزة ويحل لغزها الذي ليس له حل.

الطابع البدوي

* نلاحظ أن الأعمال ذات الطابع البدوي قد غابت عن الدراما فهل أصبح ضروريا أن ندعم مثل هذه الأعمال؟

ما زال المشاهد الخليجي خاصةً والأردني يتابع الأعمال البدوية إذا ما صنعت بطريقة احترافية ومختلفة بعيدا عن التقليد الرتيب.

* غابت المسلسلات التاريخية كـ”عنتر بن شداد” و”الزير سالم”، فلماذا لم نعد نراها؟

المسلسلات التاريخية لا تزال مرغوبة جدا، لكنها الأعلى كلفةً من الناحية الإنتاجية والأكثر جهدا في الإنجاز وإن شاء الله سأكشف عن عمل تاريخي ضخم قريبا.

* أغلب النصوص العربية تدور حول ما يشهده وطننا العربي؟ ألم يحن الوقت للخروج من هذا القالب؟

من المهم أن تتواجد أعمال تحكي عن الواقع وتعكس أحداثه، لكن من الأهم أيضاً ألا تكون معالجتنا للأحداث مجرد سرد معاناة ونسخ ما نراه في نشرات الأخبار، بل مهمتنا أن نذهب أبعد من ذلك ونرتقي بالفكر المجتمعي بأسلوب غير مباشر، وهذه إحدى رسائل الفن النبيلة التي ينكرها غير العارف بجوهر الفن الحقيقي.

كلمات الثناء

* حصلتِ على لقب أفضل فنانة سورية ما شعوركِ بعد هذا الفوز؟

الحمد لله، تسعدني كلمات الثناء على عمل بذلت فيه مجهودا من قلبي مثل مسلسل “في ظروف غامضة”، الذي لامس قلوب وفكر متابعيه؛ خاصةً أن القصة مشوقة جدا للكاتب فادي قوشفجي، وإخراج المثنى صبح الذي أعطى لمسة متميزة زادت من قيمة العمل مع مجموعة ونخبة من نجوم المسلسل.

* بعد حكم المحكمة في دبي بإدانة ديمة بياعة بتهمة القذف والسب في الإعلام.. ما تعليقكِ؟

الحمد لله القضاء العادل قال كلمته وأنصفني؛ ورب العالمين أعطاني حقي عن طريق العدالة، وانتهى الموضوع وعفا الله عما مضى.

* كونك متابعةً للموضة هل تابعتِ مهرجان الموضة؟ وما الأزياء التي لفتت نظرك؟

حضرت عرض أزياء طوني ورد وأحببته كثيرا ولم يتسن لي حضور باقي العروض.

* تمت دعوتكِ لحضور حلبات الفورميلا ون فكيف رأيتِ هذا الحضور؟ وما انطباعكِ عن المشاركة؟

سعدت بحضور نهائيات الفورمولا ون واستمتعت برؤية الأصدقاء والزملاء والأحبة؛ مثل قصي خولي، وباسل خياط، وسوزان نجم الدين، وأستاذي الغالي جمال سليمان.

عالم السيارات

* هل أنت مهووسة بعالم السيارات؟ وما السيارة المفضلة لديكِ؟

إطلاقا ليس لدي هوس بالسيارات، لكنني أفضل السيارات ذات الدفع الرباعي التي تتسم بالضخامة مثل رينج روفر ومرسيدس جي.

* تفاجأ الجميع باعتذارك عن مسلسل “خاتون” كبطلة للعمل فهل هناك عمل آخر فضلته عليه؟

إطلاقا لم أفضل عملا على خاتون، بل كنت قد وقعت على عمل “الطواريد” الذي سيتم تصويره في الإمارات، وأما مسلسل “خاتون” فسيتم تصويره في دمشق، واعتذرت لسبب أنه من المستحيل التنسيق بين تصوير العملين وتعارض أوقات التصوير، لكن أصدقائي في شركة “غولدن لاين” نايف، وديالا الأحمر، وحسام خيمي، تفهموا هذا الأمر، وبالطبع يشرفني العمل مع “غولدن لاين” مستقبلا فهي من الشركات المحترمة والمهمة.

* كثر الكلام في الإعلام عن سبب الاعتذار ومنهم من أسند ذلك إلى نشوب خلاف بينكِ وبين “غولدن لاين”؟

أصدرت الشركة بيانا ووصفوني بالابنة المدللة للشركة، وهم بالفعل من أهم المنتجين على الساحة الفنية وصداقتي بهم تتخطى حدود العمل المهني.

* نشرتِ سابقاً على موقعكِ على الفيس بوك أن أعمالكِ هذا العام مع شركة “كلاكيت” هل يعتبر هذا احتكارا؟

لا أعلم إن كان يسمى هذا احتكارا أم لا، ولكن لا أعتقد أنه كذلك، لأن هناك ثقة مهنية متبادلة بيني وبين الشركة في جميع أعمالها، خاصة أنني أقدر فكر المنتج إياد نجار، لانتقائه أعمالا مميزة دائما وإجادة التسويق لها، إضافة إلى الأدوار المميزة مع الشركة.

* هل ممكن أن يجدد العقد؟

طبعا ممكن ويشرفني التعاون دوما مع أي شركة سورية وعربية مهمة.

أريحية وتفاهم

* ما السلبيات أو الإيجابيات التي تعود على الفنان من وراء عقود الاحتكار؟

عندما تكون مرتاحا في التعامل مع أجواء الجودة التي توفرها شركة الإنتاج ستكون هناك أريحية وتفاهم وهذا مطلوب دوما.

* كيف كانت الأعمال السورية العام الماضي، هل تحسنت أم مازالت تعاني؟

الدراما السورية تعاني كما وليس نوعا، فالنوعية والجودة لا تزالان من أهم سمات الدراما السورية أو السورية العربية المشتركة.

* هل هناك أعمال أخرى لكِ؟

نعم حيث أشارك بخماسية من “أهل الغرام” يتم تصويرها حاليا وهي من إخراج حاتم علي.

* “خاتون” هو العمل الوحيد الذي اعتذرتِ عنه أم هناك أعمال أخرى؟

نعم اعتذرت عن خماسية “أهل الغرام” من إخراج الليث حجو.

* هل من جديد تحضرين له لرمضان المقبل؟

أقرأ نصين مصريين، وسأختار منهما ما يتناسب مع وقتي والتزاماتي.

حالات نادرة

* اجتاحت الدراما التركية الساحة الفنية العربية، فلماذا لم نر نسرين في أعمال الدبلجة؟ وهل عرضت عليكِ من قبل؟

لم تعد الدراما التركية تجذب المشاهد العربي كالسابق إلا في حالات نادرة، والدراما التركية حركت مياه الدراما العربية الراكدة، فشجعت الشركات على طرح مواضيع جديدة وجريئة بأسلوب يتناسب مع روح العصر.

* تحضرين لأغنية تخص فلسطين الحبيبة مع محمد عساف، ما الأغنية ومتى ستصدر؟

الموضوع ليس كما فهم، فهو لا يتعدى ديو كأبناء بلد وفنانين نحب ونقدر بعضنا البعض، هذا معنى الديو.

* ما نعرفه عن نسرين أنها صاحبة مبادرات إنسانية، وأنتِ الآن سفيرة لمنظمات إنسانية.. ما آخر مشاريعكِ في هذا المجال؟

إن شاء الله سيكون لي مشاركة دعم لجمعية “التوحد” قريبا وشاركت بحملة “حلوين بلا شكر” لدعم مرضى السكري والتوعية بهذا المرض.

* تهتمين بالقراءة؟ وما آخر ما قرأته؟

انتهيت من رواية “هيبتا” لمحمد صادق وهي رواية جميلة، وأقرأ حاليا كتابا عن تطوير الذات لإيكهارت تول.

 

التسلية والفضول

* تحرص القنوات التلفزيونية على استضافة كثير من الفلكيين، فهل تتابع نسرين مثل هكذا برامج؟

الفلك علم ولكنني إنسانة آخذ بالعلم والعقل أكثر من الغيبيات؛ واطلاعي على الأبراج لا يتجاوز حد التسلية والفضول.

* هل حققت أهدافك؟

كل هدف يتحقق يولد حلما جديدا أكبر.

* كيف تتواصل نسرين مع جمهورها؟

تم توثيق حساباتي على “انستغرام” و”تويتر” و”فيس بوك” نظرا لكثرة الصفحات المزيفة، لكي يتم التعرف على الأصل، وأتواصل مع جمهوري ومحبيّ حسبما يتاح لي من الوقت، فأنا أقدر محبتهم ودعمهم لي.

* ما الذي تتمناه نسرين طافش في العام الجديد؟

أمنياتي هي أمنيات كل عام، السلام والأمان أولاً والشفاء لكل المرضى والسعادة والنجاح والخير لكل الناس دون استثناء، والأهم أن تنعم بلادنا العربية بالسلام والأمان.

اخترنا لك