Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نهى عابدين: تعلمت الكثير من يحيى الفخراني وهالة صدقي

نهى عابدين

نهى عابدين من المواهب الحقيقية التي تنطلق في خطواتها الفنية بثبات وثقة حيث تسعى دائما لتقديم أعمال متميزة وتجتهد لتصل إلى قلب الجمهور وكانت المفاجأة هذا العام من خلال مشاركتها الرائعة في مسلسل ونوس حيث قدمت دورا أبهر كل الجمهور والنقاد الذين تابعوها وكان حضورها لافتا بدرجة تؤكد موهبتها وانها في طريقها للانطلاق نحو النجومية التي تستحقها.

نهى عابدين شاركت في العديد من الأعمال الدرامية التي وصلت إلى ما يقرب من 10 أعمال وشاركت في فيلم سينمائي واحد وهو فيلم سفاري وكانت أكثر تجاربها تميزا مشاركتها في برنامج المقالب “فلفل شطة” الذي لفت إليها نظر الجمهور بشكل كبير إلى أن نجحت في حفر اسمها في قلوبهم هذا العام.

حول دورها في ونوس وتفاصيل تعاونها مع يحيى الفخراني وغيرها من التفاصيل تكشفها نهى عابدين في هذا الحوار..

صفي لنا تجربتك مع النجم الكبير يحيى الفخراني؟

العمل مع النجم الكبير يحيى الفخراني شرف لأي فنان، فلقد تعلمت منه الكثير وبالرغم من أن المشاهد التي جمعتنا قليلة إلا أني استفدت كثيرا من الوقوف أمامه وتعلمت منه الالتزام والإخلاص والحرص على بذل أقصى جهد ممكن حتى أصل بالدور إلى أفضل صورة يمكن تقديمها.

في رأيك ما سر نجاح شخصية دنيا التي قدمتها في ونوس؟

الكثير من العوامل أدت إلى نجاح الشخصية بهذا الشكل أهمها الكتابة الرائعة للمبدع عبد الرحيم كمال الذي ينسج الكثير من التفاصيل لشخصيات العمل ويثريها وكذلك المخرج شادي الفخراني الذي يملك مواهب خاصة في الإخراج وهو قادر على وضع الممثل في أفضل حالاته والخروج بأفضل ما لديه وهذه كلها عوامل ساعدت على نجاح الشخصية.

شخصية متمردة

هل حالة التمرد التي عاشتها دنيا كان لها دور في نجاحها أيضا؟

بالتأكيد، فالشخصية متمردة إلى أقصى درجة وبها تحولات صعبة، فلقد عاشت حياتها في بيت خالتها وهي مطيعة وتنصاع للأوامر ثم تتمرد على كل هذا وتتحول إلى الانتقام وتقرر مصيرها بيدها وترفض السلبية التي كانت تعيش فيها والمخرج له دور كبير في الوصول بالشخصية إلى كل هذا الاحتراف والنجاح.

معظم مشاهدك كانت مع الفنانة هالة صدقي فكيف كان التعاون معها؟

هي من أجمل الفنانات اللاتي تعاملت معهن وتعلمت منها الكثير ومن أهم ما تعلمته منها التحضير للدور بشكل جيد والحرص على أدق التفاصيل مهما كانت صغيرة وكذلك الانضباط والدقة.

حالة التمرد التي قدمتها كيف استقبلها الجمهور؟

تنوعت ردود الفعل حول دوري، فهناك من رأى أن دنيا من حقها أن تنتقم من خالتها وتتمرد عليها بعدما عاملتها بإذلال ومهانة والبعض الآخر رأى أنها ناكرة للجميل وأنها خانت من قامت بتربيتها والحالتان تؤكدان أن الشخصية استطاعت لفت انتباه الجمهور بدرجة كبيرة وهذا التفاعل هو أهم عوامل نجاح الدور واسعدني ذلك كثيرا

أسرة متوسطة

هل تعتبرين ظهورك بدون ماكياج جرأة منك؟

الدور تطلب ذلك وعدم الظهور بدون ماكياج كان هام جدا لتحقيق المصداقية وكانت وجهة نظر المخرج شادي الفخراني دقيقة في هذا الأمر فهي تنتمي لأسرة متوسطة وليست معتادة على الخروج من المنزل كثيرا، ونشأتها المتوسطة أيضا لا تجعلها تذهب للكوافير وتضع الماكياج وكل هذه العوامل ساهمت في خلق شخصية من لحم ودم وحملت الكثير من عوامل المصداقية التي ساهمت في نجاح شخصية دنيا.

كيف جاءت مشاركتك في مسلسل ونوس وهل تعتبرينه نقلة في حياتك الفنية؟

قدمت في مسلسل الكابوس دورا صغيرا ولكنه فتح الباب أمامي للمشاركة في ونوس، حيث رشحتني شركة الإنتاج للمخرج شادي الفخراني وهو بدوره رشحني لدور دنيا، ومسلسل ونوس بالفعل نقلة كبيرة في مشواري الفني خاصة أن مساحة التمثيل كبيرة وحجم الدور كذلك واتمنى أن يكون نجاح ونوس سببا في تقديم أعمال أكثر نجاحا وتميزا في الفترة القادمة.

دور مؤثر

وكيف ستختارين أدوارك الفترة القادمة؟

أحرص دائما عند اختيار ادواري على البحث عن الدور المؤثر في العمل الدرامي وأن يكون العمل مع مخرج متميز وممثلين كبار كي أتعلم منهم ويكون للدور تاثير عند الجمهور، كما أحب التركيبات المعقدة والصعبة في الأدوار لأنها تمثل تحديا لي كممثلة، كما أن نجاحي في ونوس جعلني في موضع المسؤولية وسيجعلني أكثر دقة عند اختيار أدواري في الفترة القادمة

هل انتقدك احد بسبب مشاهد الدلع في المسلسل؟

لم يحدث أي انتقاد، لأن هذه المشاهد تم تقديمها بدون أي ابتذال وكانت لخدمة الدور وضرورية جدا للدراما وتلك المشاهد لم تضايق أحدا او تستفزه لحد الانتقاد.

هناك مشهد قمت بإعادته 18 مرة فما السبب في ذلك؟

كان مشهد يجمعني مع الفنان محمد شاهين أثناء تواجدنا في محل موبيليا لشراء مسلتزمات منزل الزوجية وفي المشهد كنت أخرج مسرعة من المحل وفوجئت بكسر كعب الحذاء أكثر من مرة ولم أتمكن من تغييره، لأنه راكور والمخرج في غاية الدقة ولم يكن يرضى بتغييره حتى لو لم يلاحظ أحد.

انطلاقة قوية

لماذا تبتعدين عن السينما منذ أول أعمالك فيلم سفاري؟

بالتأكيد أتمنى انطلاقة سينمائية قوية ولكن الأفلام التي تعرض علي لا تناسبني ولن تضيف لمشواري الفني أي شيء، وكما أركز في اختياراتي في الدراما فأنا حريصة ايضا على الاختيار بنفس المعايير في السينما.

هل يشجعك زوجك حازم زيدان وكيف تم الزواج بينكما؟

حازم يتمنى أن يراني من أهم الممثلات في الوسط الفني خاصة أن زواجنا جاء عن حب وتفاهم وما أحققه من نجاح له فيه دور كبير وزاد ارتباطنا وحبنا بعد أن أنجبنا ابننا أيمن وأسميناه على اسم جده الممثل الكبير أيمن زيدان.

اخترنا لك