Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تفتخر بتكريم قرينة عاهل ملك البحرين لي الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة

الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة

بالعزيمة والإصرار ستضمن النجاح!

حسين الصيدلي التقى من مملكة البحرين الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة رئيسة مجلس إدارة مؤسسة مختصة بالدعاية وتنظيم المعارض، فحدثتنا على مسيرة الجهد والتعب الذي بذلته في بدايتها لتحصد ثمرته بعد النجاح والتتويج بعدة جوائز، التفاصيل في الحوار التالي:

-ليكن حديثنا غير تقليدي ولكن.. بما أن مجلتنا توزع في الوطن العربي فيهمنا أن يتعرف قراؤها عن قرب بالشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة.. فماذا تقولين؟

(تضحك فتقول) بصراحة “سؤال صعب جدا” ولكنها في النهاية سطرت هذه الردود البسيطة ذات القيمة العالية جدا, نورة بنت خليفة آل خليفة شابة بحرينية ورائدة أعمال متميزة، استطعت بعزيمتي وإصراري الجبارين على النجاح والتميز في عملي.عشرينية العمر وأطمح دائما للتطور ورفع راية بلدي البحرين عالياً.

-دعينا نتحدث عن بداية الفكرة وتحقيق النجاح؟

بداياتي كانت بدون أي مساعدة من الأهل، لذا فكانت الانطلاقة من محل صغير لكون هذا المجال مجال دراستي، بالإضافة إلى شغفي وعشقي لهذا المجال، وكانت بدايتي بدون أي خطة أو أولويات أعتمد عليها، وبعد مرور عام على الانطلاقة بدأت الأفكار تتوارد إلى ذهني شيئا فشيئا ولله الحمد تطورت للأفضل، وكذلك حصلت على دعم من عدة جهات وانخرطت في دورات لتساعدني في كيفية وضع آلية للعمل وخطة للسير عليها, ومن هنا أسست مؤسسة لتكون الرائدة في مجال تنظيم المعارض.

-بصراحة.. لماذا اخترت العمل بهذا المجال بالتحديد؟

لقرب هذا المجال من تخصصي الجامعي وهو بكالوريوس في التصميم الجرافيكي، بالإضافة لكوني حاصلة على ماجستير في الإعلام والعلاقات العامة، كما أن توجه الحكومة لدعم ريادة العمل والمؤسسات الصغيرة دفعني للاتجاه بهذا المجال.

دور أساسي

-هل لدراستك دور في ترجمة ما تعلمته على الواقع؟

بدون شك للدراسة دور أساسي فيما وصلت له حاليا ولكن بشرط استثمارها وتوظيفها بشكل صحيح، وفي المقابل هناك أشخاص يدرسون تخصصات ومن ثم يكتشفون بأن ميولهم مغايرة تماما وهذا لا يمنعهم من البحث عن ثغرات في مجال تخصصهم تناسب ميولهم ويقومون بتوظيفها في مشروع يحتاجه سوق العمل عن طريق الدراسة مرة أخرى أو أخذ دورات تدريبية، ولكن بطبيعة الحال تعتبر التجارة مهارة وليست دراسة وإنما الدراسة سبيل لتطويرها.

-وبرأيك هل سوق المعارض مجال منتعش ورائج في البحرين؟

نعم مجال المعارض من المجالات الرائجة في البحرين ولكن بشرط أن تكون فكرة المعرض مميزة ومغايرة عما يقدمه الآخرون، فعلى سبيل المثال في أثناء إقامة معرض “واو” النسائي هناك في الوقت ذاته سبعة معارض ولكن المستهلك دائما ما ينتقي المعرض الأفضل والمميز سواء من ناحية المنتج المعروض أو التسويق.

-هل من نصيحة توجهينها للراغبين بالعمل بمجال المعارض؟

نصيحة أخوية ومن خلال خبرة في العمل أقول: “انطلق بقوة كبيرة وبمجهود كبير” لأن البحرين بلد صغير والسوق لا يستوعب هذا الكم الهائل من المعارض، فالناس تبحث عن الجودة والنوعية المميزة في المنتجات.

-نظمت الشركة معرض “العباءة” لمدة ثلاثة مواسم وفي صدد التحضير للرابع.. ما المميز هذا العام؟

يعتبر معرض “العباءة” المعرض الأول المتخصص في العباءات الخليجية بالإضافة لوجود تصميمات متنوعة من العباءات المختلفة المتميزة بجودتها وفخامتها، وأبرز ما يميز المعرض أيضا بأن ما يقدمه من منتجات مناسبة لجميع المستويات.

-هل تخضع المشاركات لتقييم معين؟

المصممات البحرينيات المشاركات في المعرض نحاول بقدر الإمكان تذليل الصعوبات أمام مشاركتهن وطبعا الأولوية للمصممات المعروفات، ولكن المشاركات الخليجيات لا بد أن يخضعن لشروط معينة, وكانت المشاركة في النسخ الثلاث الأولى مقتصرة على البحرينيات، لكن سعينا لأن تكون المشاركة مفتوحة أمام جميع الخليجيين في آخر السنوات، ولكن هناك تقييما دقيقا وعدم تساهل في الشروط والمعايير بالنسبة للخليجيات ولا بد أن يقدمن عملا مميزا.

المرأة العصرية

-حدثينا عن معرض “واو” الأول؟

معرض يجمع تحت سقفه كل ما يختص بجمال المرأة وأناقتها، من الماكياج والإكسسوارات وأرقى تصاميم الجلابيات والعباءات، بالإضافة إلى كل ما تحتاجه المرأة العصرية من أزياء لعدد كبير من المصممات، ولله الحمد المعرض حقق نجاحا كبيرا وفاق كل التوقعات نظرا لما تتميز به المنتجات وأيضا الأفكار الجديدة.

-كونك تعملين على إقامة معارض نسائية ومعارض تدريبية أيضا.. ألا ترين أن المعارض تحقق ربحا ماديا أكبر؟

صحيح أن المعارض تحقق مردودا ماديا ممتازا في فترة قصيرة مع توافر العوامل المساعدة للنجاح كالتميز في المنتج وعدم توافره في السوق المحلي، ولكن العمل في الشركات أسهل لكون خطة العمل معروفة وتكون فيه معيار المهنية بشكل أعلى، وبالتالي أعتبر أن المعارض الأخرى كالعقارية أو المتعلقة بالصحة فائدتها أكثر لأنها تخلق علاقة طويلة الأمد.

-نراك مهتمة بمجال الأزياء.. برأيك هل المرأة البحرينية تنفق على جمالها وأناقتها كثيرا؟

المرأة البحرينية تهتم بأناقتها كثيرا، وأستطيع القول بأن أناقة المرأة البحرينية أناقة “رزينة” ومحتشمة ومرتبة، فاستايل المرأة البحرينية مشابهة نوعا ما للمرأة الأوروبية في النعومة.

-وكيف وجدتِ ذوق المرأة البحرينية؟

بالرغم من بساطة البحرينية إلا أنها امرأة متذوقة للغاية فتعرف ما الذي يناسبها ويناسب طبيعة الحياة في البحرين.

سوق العمل

-حدثينا قليلا عن معرض البحرين للتدريب والتعليم فيما قبل التوظيف؟

الهدف من إقامة هذا المعرض إتاحة الفرصة أمام المواطن البحريني للتعرف على الشواغر المتاحة في سوق العمل البحريني، بالإضافة إلى ذلك يوفر للمواطن فرصة للتدريب لتنمية مهاراته، كما أنه فرصة للالتقاء المباشر بين مقدم طلب الوظيفة والمسؤولين سواء بالشركات أو بالوزارات الحكومية.

-أبدعت في تنظيم المعارض والمؤتمرات.. فهل هذا يعني أنك حققت ذاتك أم هناك المزيد؟

لله الحمد حققت جزءا كبيرا من الخطة التي وضعتها، ولكن ما زلت أطمح للمزيد وأسعى للتميز في هذا المجال.
-ما الأنشطة الأخرى التي تقوم بها الشركة بجانب عملها الأساسي؟
الدعاية والإعلان وتنفيذ إعلانات الشوارع والمطبوعات وتنظيم الحملات التسويقية.

-البعض اتهمك بالاعتماد على الكوادر الأجنبية.. فهل هذا صحيح؟

هذا الاتهام باطل فلله الحمد أكثر العاملين في الشركة وبنسبة 80% من الكوادر البحرينية المتميزة.

-حدثينا عن حياتك الاجتماعية قليلا؟

حياتي الاجتماعية مغايرة تماما عن حياة العمل لأنني أفضل الفصل بين العمل والحياة الشخصية، لذا سمة علاقاتي مع الأهل والأصدقاء مليئة بالعفوية والودية.

-وما الذي تفعلينه في أوقات فراغك؟

أقضي وقت الفراغ مع الأهل والأصدقاء بالطبع، بالإضافة إلى البحث عن أفكار جديدة لتطوير عملي.

-ما الإنجازات التي تفتخرين بها؟

وسام شرف من أعلى هرم نسائي في البحرين صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حرم جلالة الملك، بالإضافة إلى جائزة ريادة الأعمال البحرينية لأفضل رائدة شابة بحرينية، بالإضافة لتكريم من عدد من المؤسسات والشركات.

كلمة أخيرة؟

أقول للشباب الراغبين بمزاولة العمل في أي مشروع “لا يوجد أي شيء سهل، ولكن بعزيمتك وإصرارك ستحقق النجاح”.

ضيفتنا في لمحات بسيطة

الاسم الثلاثي: الشيخة نورة بنت خليفة بن عبدالعزيز آل خليفة.

الشهادات:

  • حاصلة على درجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي بجامعة نيويورك.
  • حاصلة على ماجستير الإعلام والعلاقات العامة.
  • مستفيدة من حزمة دورات تدريبية في التصميم.
  • شهادة مشاركة بدورة القوانين الدستورية من معهد الدراسات بجامعة البحرين.
  • أطلقت مشروعها المتمثل في شركة ميدبوينت للتنظيم الفعاليات وتقديم خدمات الدعاية والإعلان في العام 2008، لتتمكن هذه الشركة وخلال 5 سنوات من إحراز ثقة وسمعة عالية بين مؤسسات القطاعين العام والخاص، وتجتذب تعاون مؤسسات العديد من القطاعات التعليمية والتجارية والبلدية والخيرية.
  • حاصلة على امتياز شرف لرائدات الأعمال البحرينيه الشابـة، وهـي جائزة أطلقت من المجلـس الأعلى للمرأة بتكريـم من صاحبـة السمـو الملكي الأميرة سبيكـة بنت إبراهيـم آل خليفـةقرينة عاهـل ملك البحرين. أهـم معايير نيـل شرف الامتياز، الإبداع والتميز في مجال ريادة الأعمال والقدرة على التطوير واستدامة المشروع.
  • حاصلة علـي تكريم العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة كالمجلس الأعلى للمرأةوالمؤسسة الخيرية الملكية، وشركات من القطاع الخاص وعدة مؤسسات أكاديمية كالجامـعة الكنديـة والجامعة الخليجـية والجامعـة العربيـة المفتوحة.

عدد من المشاركات الخارجية المتميزة:

– ترأس ورشة قنوات التواصل بمؤتمر الشباب الخليجي المقام في الرياض.
– مشاركات فاعلة في مؤتمر استثمر في ظفار بسلطنة عمان.
– مؤتمر الاستثمار في تركيا.
– مؤتمر استثمر في قطر.
– مشاركة في ملتقى الموارد البشرية بالشارقة.
– مشاركة في الدفعة 61 لبرنامج منظمة الأمم المتحدة “اليونيدو”.

عضو بعدد من منظمات المجتمع المدني:

– غرفة التجارة والصناعة.
– جمعية سيدات الأعمال.

اخترنا لك