Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المذيعة نور العبدالله: الرجل مفقود في حياتي ومازلت لا أحتاجه

المذيعة نور العبدالله

جمال العدواني يصطحبكم كل أسبوع من خلال نافذة “مع المشاهير” في زيارة سريعة لإحدى النجمات للحديث عن كواليس حياتها وعالمها الخاص.. ضيفتنا لهذا الأسبوع المذيعة الشابة نور العبدالله.

* سطع نجمك سريعا في الفضائيات لكن الكثيرين لا يعرفون من هي نور العبدالله؟

نور شابة خليجية الهواء عربية الانتماء؛ تعشق الحياة بكل لحظاتها وتفاصيلها فأنا رياضية حتى النخاع؛ دخلت عالم البزنس والمال لفترة؛ وحاليا انضممت إلى الحقل الإعلامي كمذيعة منوعات.

* ما الذي جعلك تتركين عالم البزنس والمال وتلجئين للإعلام والأضواء؟

عشقي منذ الطفولة أن أصبح مذيعة وأن أظهر أمام شاشات التلفاز؛ لكن في السابق لم تكن هناك فرصة مميزة لخوض هذه التجربة؛ فشغلت حالي في عالم البزنس والسفر؛ ودخلت العديد من المجالات الاقتصادية والمالية؛ لكن لا يزال بداخلي إحساس ورغبة في الإعلام؛ واليوم بعدما تلقيت عرضا مغريا قررت أن أخوض هذه التجربة بكل تفاصيلها.

* ما الذي يعجبك في الإعلام إلى هذه الدرجة؟

يكفي أنه يعكس واقع الحياة من غير رتوش أو مونتاج؛ فأنا بطبعي أحب متابعة أحداث العالم وما يجرى حولي.

ممارسة الرياضة

* من ينظر لك يجدك تتمتعين بقوام ممشوق ورشيق فما علاقتك بالرياضة؟ ومتى تمارسينها؟

من الأشياء التي أحرص عليها في حياتي ممارسة الرياضة بشكل دائم؛ فأنا من لاعبي لعبة “الكروسفت” منذ عام تقريبا؛ وهي رياضه تصقل الجسم بطريقة سريعة وقوية خاصة للنساء.

* هل بطبعك تشجعين على الرياضات العنيفة للمرأة؟

طبعا لكن بحدود المطلوب؛ فلا بد على المرأة على الأقل أن تتعلم رياضة معينة كي تحمي حالها لو اضطرت الظروف.

* برأيك ما سبب الحقيقي لزيادة السمنة المفرطة عند نساء الخليج؟

أعتب على بعض النساء اللاتي أسرفن في تناول الأكل حتى أصبن بحالة من السمنة المفرطة، أما عن السبب فهناك عوامل كثيرة؛ أهمها قلة الحركة وقلة الثقافة الغذائية، وهناك نوعية من الفتيات عندما تصاب بحالة من الإحباط واليأس تلجأ إلى الأكل.

* وكيف تحافظين على إطلالتك ورشاقتك؟

بطبعي أعتني بنفسي كثيرا خصوصا في شراء الماء بكميات كافية؛ بالإضافة إلى أنني أحرص على تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بشكل يومي.

أقدس الوقت

  • هل هناك ساعات معينة تمارسين فيها الرياضة؟

طبعا فأنا إنسانة منتظمة وأقدس الوقت لذلك تجدني حريصة على أن آخذ ثلاث حصص أسبوعيا مع مدرب لرياضتي المفضلة الكروسفت ولمدة 50 دقيقة.

* كيف تثقفين حالك عادة؟

بالقراءة ثم القراءة ثم القراءة.

* وما نوعية قراءاتك؟

في كل أمور الحياة، وبمجالات مختلفة، خاصة في ظل أجهزة التواصل الاجتماعي أصبح نقل المعلومة سريعا وفي متناول الجميع.

المذيعة نور العبدالله* هناك اتهام موجه لمعظم الفتيات الجميلات بأنهن غير مثقفات.. ما تعليقك؟

لا طبعا.. الثقافة جزء أساسي من الجمال، وأنا من مناصري جمال الثقافة لدى بنات حواء، لكي يستطعن التفوق على آدم في كل شيء.

* هل أنت ضد الرجل؟

لا بالعكس، لكن في حالة من التحفظ لنوعية من الرجال الذين يعتمدون كليا على عمل المرأة وإدارتها لشؤون منزلها دون مساعدتها أو الوقوف بجانبها. وهذه النوعية مع الأسف غالبا ما تكون اتكالية دون مبالاة لما حولها.

* هل وجدت شريك حياتك لمواصلة المشوار؟

لا يزال مفقودا, وأنا لم أهتم كثيرا بالبحث عنه لأنني لست بحاجة له في الوقت الحالي.

* ما البرنامج الذين تحرصين على متابعته؟ 

Dog whisper .

*سمعنا أن هناك عروضا مغرية من بعض المحطات الفضائية.. ما مدى صحة ذلك؟ 

نعم كلامك صحيح، هناك بالفعل مفاوضات مع أكثر من محطة محلية سترى النور قريبا.

* مثل ماذا؟

في طور التحضير لها والاختيار مثل قناة الراي وقناة سكوب, إضافة إلى أنه كان هناك عرض من قبل قناة اليوم لكن لم يعجبني.

الذكاء والقبول

* ما المواصفات اللازم توافرها في المذيعة الناجحة؟

الثقافة والاطلاع على آخر مستجدات المجتمع، والتواضع والابتسامة والذكاء والقبول لدى المشاهدين.

* تتمتعين بذوق رفيع في اختيار أزيائك؟ 

أختار دائماً من الموضة ما يناسبني ويناسب مجتمعي، وأتابع من الموضة ما يليق بشكل جسمي، واللبس المناسب للمكان المناسب, ولا أتعمد أن أثير من أمامي في أزيائي أو إطلالتي.

* كيف للفتاة أن تطور جانب الأناقة والجمال  في حياتها؟

باختيار المناسب لها، ومتابعة مجلات الأزياء العالمية، وآخر مستجدات الجمال، وبرامج الموضة التي تعرض على المحطات الفضائية المختلفة.

* بما أننا وصلنا إلى أجواء نوعا ما بحرية.. ما علاقتك بالبحر؟

قصة حب وغرام وعشق طويل، فأنا إنسانة مائية جدا.

* هل سبق وأبحرت يوما على رحلة سياحية؟

نعم في أكثر من مرة أبحرت في رحلات سياحية في دول أوروبية، وكانت رحلات لا تنسى في حياتي.

* ما أكثر بلد زرته؟

النمسا، بلد الجمال والهدوء.

* وماذا تعلمت من سفراتك؟

تعلمت التواضع، لأن جمال الحياة ببساطتها، فمن تواضع لله رفعه.

* ما هوايتك المفضلة التي لا تستغنين عنها؟

الطبخ، فأنا أجيد فنون الطهي بجدارة.

  • هواية تحبينها لكن لا تجدين وقتا كافيا لممارستها؟

الفروسية وركوب الخيل.

جرأة ومغامرة

  • كيف ترين اليوم تحقيق طموحاتك وأهدافك؟

خطواتي التي أسير عليها اليوم لا تخلو من الجرأة والمغامرة في سبيل تحقيق أهدافي التي رسمتها في حياتي.

  • وماذا عن هذه الأهداف؟

أن أكون مذيعة متميزة، وأعمل نقلة نوعية في إعلامنا، وأن أستطيع أن أوصل رسالة ثقافية غنية بالمعرفة للمتلقي دون مبالغة أو تزييف.

اخترنا لك